خلوات تعليمية للمستثمرين ورواد الأعمال من Adventure2Venture

اقرأ بهذه اللغة

"لست سعيداً بالطريقة التي يتعامل فيها بعض المستثمرين مع الشركات الناشئة، وهي طريقة غير عادلة بعض الشيء لروّاد الأعمال". هذا ما يقوله رامي الكرمي خلال حديثه عن مجال الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

أطلقت شركة "إف 03 فينتشر بارتنرز" F03 Venture Partners التي يقودها الكرمي المعسكر التدريبي "أدفينتشر تو فينتشر" Adventure2Venture، المخصص لرواد الأعمال والمستثمرين.

نشأت فكرة "أدفينتشر تو فينتشر" بعد جولة استثمار حصلت عليها "إف 03"، حين شعر الكرمي بأنّ هناك حاجةً لتثقيف المستثمرين - "الذين يمتلكون المال ويريدون استثماره في الشركات الناشئة" - حول كيفية اكتساب المعارف والأسلوب والعقلية المطلوبة للاستثمار.

هذا الريادي والمستثمر المخاطر الأردني، هو شريك محدود المسؤولية ومرشد مع "500 ستارتبس" 500 Startups في سان فرنسيسكو، قبل أن يؤسس شركة "إف 03" ويصبح مديرها التنفيذي.

و"إف 03" تعمل كشركة استثمار مخاطر واستشارات وابتكار تضع في سلّم أولوياتها مسألة "تنشيط البيئة الحاضنة للشركات الناشئة عن طريق التدخلات التي تركز على الركائز الثلاث الأساسية للبيئة الريادية". وهي بحسب الكرمي، "المؤسسون، والممولون، والوسطاء".

صورة من أحد أيام المعسكر التدريبي "أدفينتشر تو فينتشر" (من صفحة الفعالية على فايسبوك)

التعلّم بمرح

انعقدت أول نسخة من "أدفينتشر تو فينتشر" في دبي، برعاية "إن5"In5  و"أدفينشوراتي أوتدور" Adventurati Outdoor. وكان الهدف الرئيسي هو تمكين الشركات الناشئة والمستثمرين من الانفتاح على بعضهم البعض والتعلّم من بعضهم البعض، والاطلاع على مختلف وجهات النظر. يأمل هذا البرنامج بأن يتمكن من تعليم الرياديين كيفية الحصول على استثمار بشكلٍ أفضل، وكذلك تحويل أصحاب الثروات إلى مستثمرين.

يقول الكرمي إنّه كلما سمع المشاركون "المزيد من القصص والتجارب، كلما تعلموا أكثر وأصبحت أساليبهم أوضح".

ويضيف أنّه "في يوم 'المغامرة'، نضع النقاط على الحروف. لا يزال شكل الفعالية جديد، لكنّي آمل أن تلعب ’أدفينتشر تو فينتشر‘ دوراً مهماً في تنمية البيئة الحاضنة للاستثمار".

قيمة مضافة للمستثمرين

بدأت تمارا عبد الجابر، الشريكة المؤسسة وعضو مجلس الإدارة في "بالما كونسالتنج" Palma Consulting، في العام 2009، تركز أكثر على النساء في ريادة الأعمال. وكونها مستثمرة أنثى، قدّم المعسكر التدريبي لها فرصة تعليم الكثير من رائدات الأعمال والمستثمرات.

تشير عبد الجابر إلى أنّه "كان من الضروري تعريفهنّ على المصطلحات المستخدمة في البيئة الحاضنة للاستثمار وريادة الأعمال. فالكثير منهنّ كنّ من العاملات في شركات كبرى أو سيدات أعمال، لديهن بعض المال ويردن استثماره إنما لا يمتلكن المعرفة التقنية اللازمة".

بالإضافة إلى ذلك، ساهم المعسكر التدريبي في إنشاء شبكة للنساء المستثمرات وكذلك توضيح الرؤية أمامهنّ حول أنواع الشركات التي يردن الاستثمار فيها.

"أدفينتشر تو فينتشر" هو معسكر تدريبي يجمع مستثمرين برواد أعمال.

ما الذي يميز هذا المعسكر التدريبي؟

"أدفينتشر تو فينتشر" ليس المعسكر التدريبي الأول أو الوحيد الذي يوفر فسحة تعليمية لرواد الأعمال، ولكنّه من المعسكرات القليلة التي تضم مستثمرين.

يرى الكرمي أنّ "كل شيء في مجال الاستثمار يُنظر إليه على أنه منافسة أو بسبب تأثير شبكة العلاقات"، ويضيف أنّ "مجال تطوير قطاع الاستثمار واسع، ويمكن أن يستوعب 50 فعالية مثل ’أدفينتشر تو فينتشر‘. أنا مستعد لجعل شكل هذا المعسكر وتفاصيله مفتوحة للجميع".

شارك 15 رائد أعمال فقط في أول معسكرات "أدفينتشر تو فينتشر". وبما أنّ ليس كل الشركات الناشئة تستطيع دفع بضعة آلاف درهم إماراتي للمشاركة، يسعى الفريق إلى تأمين رعاة للشركات الناشئة التي لا تستطيع تحمل تكاليف المشاركة.

ما الخطوة التالية؟

بعد فعالية "أدفينتشر" الأخيرة لهم في دبي، في شهر كانون الثاني/يناير، تخطط "أدفينتشر تو فينتشر" لتنظيم ثلاثة معسكرات تدريب إضافية في الأشهر الستة المقبلة، حيث ستبدأ من الأردن، وتمرّ بأوروبا، ومن ثمّ سان فرانسيسكو.

ينصح الكرمي بدوره رواد الأعمال بالتركيز على عملية جمع التمويل لتوسيع نطاق شركاتهم، كما يحثّ المستثمرين على الاستثمار المشترك بدلاً من المنافسة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة