بيروت تختبر الواقع الافتراضي [ومضة تيفي]

اقرأ بهذه اللغة

[أنقر على CC للترجمة باللغة العربية]  

هل يمكن إنتاج فيلم واقع افتراضي قصير في غضون 48 ساعة فقط؟ هذا ما راهنت عليه مسابقة 48h VR Film Jam في بيروت في نهاية الأسبوع الماضي وما نجحت فيه.

حظي 15 طالباً ومنتج فيديوهات ومصمم جرافيك لبنانياً متحمّسين لمعرفة المزيد عن صناعة أفلام الواقع الافتراضي، بفرصة اختبار مهاراتهم خلال ماراثون الأفكار الذي كان جزءاً من فعالية "اليوم العالمي للفرانكفونية"  Journée internationale de la Francophonie السنويّة التي ركّزت هذا العام على الفنّ والتكنولوجيا.

شاركت في الماراثون أربعة فرق تلقّت إرشادات فنية وتقنية قبل أن تستخدم كاميرات بنطاق 360 درجة ونظارات واقع افتراضي وبرنامج "ووندا في آر" Wonda VR لإنجاز مشاريع أفلامها.

وطيلة يومين، عملت الفرق بكثافة لتطوير مفهوم وكتابة نصّ وتصوير مشاهد وإعداد صور وتحرير فيديوهات وإنجاز أفلام الواقع الافتراضي. وحظيت الفرق بدعم خبيرَي الواقع الافتراضي، أرنولد لابارون وفلوريان بانوتيير، ومساعدة من الفريق المنظّم.

وقال أحد المشاركين في المسابقة، روبن عيد: "كان لدينا اطّلاع على تكنولوجيا الواقع الافتراضي والتصوير بنطاق 360 درجة، لكنّه كان اطلاعاً نظرياً".

حصل الفريق الفائز Evadez-vous الذي يعني اسمه "تحرروا" باللغة العربية، على جائزة بقيمة ألف دولار.

أما مشاريع الواقع الافتراضي الأخرى التي أُنتجت في المسابقة، فستكتسب بعض الشهرة لأنها ستنشر في تطبيق "واندا في آر لاب"   Wonda VR Lab الذي يجمع جميع الأفلام التي تمّ تصويرها في جولة  Wonda VR 48h Film Jam حول العالم.

نظّم هذه الفعالية المركز الثقافي الفرنسي في لبنان، بالتعاون مع "بيروت كرييتيف كلاستر" Beirut Creative Cluster و"بيريتك" Berytech ومصرف "سوسيتيه جنرال" في لبنان SGBL.

للإطلاع على أحدث فيديوهات "ومضة"، تابعوا قناتنا على "يوتيوب".   

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك