'جملون' يوقّع اتفاقية مع شركة 'لولو' العالمية

اقرأ بهذه اللغة

وقّع موقع "جملون" Jamalon، وهو مكتبة إلكترونية لبيع الكتب في الشرق الأوسط، اتفاقية طباعة عند الطلب مع شركة "لولو" Lulu العالمية في مجال النشر الذاتي، بهدف توفير مليوني كتاب جديد للقرّاء العرب.

تعمل الشركة الناشئة منذ 2016 على إدارة منشأة تقدم خدمات الطباعة عند الطلب في دبي في سعيها لتوفير المزيد من الكتب للقرّاء في الشرق الأوسط.

وقال علاء السلّال، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"جملون"، إنّ "هذه الاتفاقية يوفر للقرّاء العرب مليوني كتاب إضافي، وفي الوقت نفسه ستمكنهم من الاستفادة من خدمات الشحن المجّانية التي يقدّمها ’جملون‘ في أنحاء العالم العربي". وأضاف السلّال أنّ "الناشرين سيتمكّنون من توفير مبالغ كبيرة من تكاليف المستودعات من خلال اتفاقية الطباعة عند الطلب عبر إدارة قوائم الكتب من خلال موقع ’جملون‘، الذي بدوره يعمل على ضمان توافر جميع كتبهم في المخزن وبشكل غير محدود".

وعلاوة على ذلك، تساهم خدمة الطباعة عند الطلب في تمكين الناشرين من الوصول إلى السوق العربية بسهولة عبر توقيع اتفاقية مع "جملون" وتوفير كتبهم على هذه المنصة، فبمجرد أن يقوم العميل بطلب كتاب، يُرسَل الكتاب للطباعة في دبي خلال 24 ساعة، ثمّ يُرسَل للتسليم بعد ذلك.

ويتعهد موقع "جملون" الذي انطلق في الأردن عام 2011 وسرعان ما توسّعت الى الإمارات ولبنان وبريطانيا، بأن يضمن إتاحة عدد أكبر من الكتب، وأن يعرضها بشكل أوسع من خلال قنوات توزيع ذات نطاق أوسع، سواء على مواقع شبكة الإنترنت أو على أرض الواقع. وقد تم بناء مرافقه الحديثة بهدف توفير جميع الكتب لسوق الشرق الأوسط، حيث يقدم أكثر من عشرة ملايين كتاب عربي وإنجليزي مع خدمة التوصيل المجانية لجميع أنحاء العالم.

 من جانبه، أكد فادي غندور، الرئيس التنفيذي لـ"مجموعة ومضة"، أنّ "اتفاقية ’جملون‘ مع شركة لولو ستمكن من إطلاق بيئة حاضنة للطباعة عند الطلب، ما يعد خطوةَ أولى حاسمةً في إحداث ثورة في قطاع النشر في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. نحن متحمسون جدًا للفرص المتوقع تحقيقها من هذه الاتفاقية، وخاصةً للمستهلكين في المنطقة الذين سيكون بإمكانهم، ولأول مرة، الحصول على مجموعة واسعة من الكتب التي لم تكن متاحةً سابًقا". 

أما نيجل لي، المدير التنفيذي لشركة "لولو"، فقد أفاد بأنّ "شراكتنا مع ’جملون‘ مثيرة للغاية، ونشعر بالفخر والاعتزاز للعمل معها في إتاحة الفرصة للنشر الذاتي في الشرق الأوسط. ستتيح شراكتنا وصولًا هائلًا إلى المحتوى بأسعار معقولة، سواء كان عبارة عن مؤلفات روائية أو غير روائية، بالإضافة إلى الأدوات وإمكانيات التوزيع العالمي للمؤلفين في الشرق الأوسط لاحتضان الاقتصاد المشترك. وسنعمل بالاشتراك مع ’جملون‘ على تخفيض التكلفة العالية للنشر ومنح السيطرة للمؤلفين على عملية النشر، مما سيتيح المجال لأيّ شخص في الشرق الأوسط لكسب المال من تأليف الكتب وبيعها. وتتيح هذه الشراكة للقراء والمكتبات إمكانية الوصول الفوري إلى ملايين الكتب التي لم تكن متاحةً في السابق والتي أصبح من الممكن حاليًا تأليف الكثير منها ونشرها داخل المنطقة".

يأتي ذلك في وقتٍ يعمل السلّال على توسيع إمكانية وصول المنطقة إلى المعرفة وفرص التعلم، وكذلك مكافحة معدلات الأمية المرتفعة والمسجّلة في جميع أنحاء الشرق الأوسط. 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة