'منتدى المشاريع الصغيرة والمتوسطة' يجذب الرواد السعوديين لتبادل الخبرات

جذب منتدى "المشاريع الصغيرة والمتوسطة" SME Forum أكثر من 400 رائد أعمال من عدة قطاعات، لبناء العلاقات وتبادل الخبرات.

نُظِّم المنتدى من قبل "كلية الأمير محمد بن سلمان للإدارة وريادة الأعمال" Prince Mohammed bin Salman College، في إطار شراكة استراتيجية مع "الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة" SMEA، في 19 شباط/فبراير، في "مدينة الملك عبدالله الاقتصادية" KAEC.

تنوّعت القطاعات التي جاء منها الرواد، مثل الرعاية الصحية، والتعليم والتكنولوجيا، وقطاع التجزئة، والعقارات، والاستشارات، وقطاع الضيافة، وغيرها. وفتح المنتدى حوارات مختلفة بين الشركات الصغيرة والمتوسطة، كما شهد اجتماعات سريعة لمناقشة الأعمال المرئية والرقمية، حيث طُلب من المشتركين إنتاج فيديو مدّته دقيقة واحدة لترويج أعمالهم.

وقال فهد الرشيد، نائب رئيس مجلس أمناء "كلية الأمير محمد بن سلمان"، والرئيس التنفيذي لـ"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية"، إنّ منتدى عام 2017 "يهدف إلى دعم الشركات الوطنية الصغيرة والمتوسطة واحتضانها. فالمدينة الاقتصادية تعتبر هذه الشركات أهمّ محرّك اقتصادي واجتماعي لاستمرار نمو جميع القطاعات في المدينة".

وقد شارك في المنتدى تركي بن عبد المجيد السليماني، نائب محافظ "الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة"؛ وبندر عرب، رئيس "مركز المنشآت الصغيرة والمتوسطة" بالغرفة التجارية والصناعية بجدة؛ وولاء نحاس، مستشارة التنمية الاقتصادية.

يأتي ذلك في إطار اهتمام السعودية بالشركات الصغيرة والمتوسّطة، كونها تشكّل أكثر من 99% من إجمالي المنشآت في القطاع الخاص في المملكة.

وكانت"الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة" أعلنت اتفاقية شراكة استراتيجية لدعم رواد الأعمال مع "هيئة المدن الاقتصادية" Economic City Authority و"مدينة الملك عبدالله الاقتصادية"، لتوفير مزايا حصرية لرواد الأعمال.

كما أطلقت السوق المالية السعودية "تداول" Tadawul، سوق "نمو - السوق الموازية" Nomu – The Parallel Market وهي مفتوحة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة