من الإمارات إلى لوس أنجلوس‎: جهاز لتقييم الحركات الاستعراضية بألواح التزلج‎

اقرأ بهذه اللغة

"رايد بلوك" Rideblock تصمم منتجاً في الإمارات العربية المتحدة لتسوّقه في الولايات المتحدة.

بدأ الأمر بجدال حول من الأفضل في أداء حركة أولّي Ollie - وهي حركة استعراضية في رياضة التزلّج على الألواح - في مدينة كوتشي بالهند، لينتهي بقيام جيبين جوزيه وأبيمانيو ناير بتصميم رايد بلوك.

كان جهاز "رايد بلوك" لرصد حركات المتزلجين الاستعراضية جزءاً من الحصص الابتدائية في برنامج مسرِّعة الأعمال "فلات 6 لابز" Flat6labs العام 2015 قبل انتقاله إلى مسرِّعة الأجهزة الإلكترونية "ميك إن إل إيه" Make in LA.

قياس القفزات (الصور من "رايد بلوك").

يروي جوزيه قائلاً: "لم نكن نفعل شيئاً سوى التزلج في مكاننا المعتاد عندما بدأنا هذا الجدال. كنا نقيّم حركة "أولّي" عبر تصوير أنفسنا بالفيديو ثم تحليل الحركة بعد، مع إنني كنت أعلم أني الأفضل".ولكنّ ناير ذهب أبعد من ذلك وألحق بعض الأسلاك وأجهزة الاستشعار الإلكترونية بلوح التزلج لقياس ارتفاع القفزة. وكانت تلك النسخة التقريبية الأولى لاختراعهما وأعقبها إطلاقهما الشركة الأم "فليب موشن" Flipmotion,Inc.

ركب ناير وجوزيه الموجة التكنولوجية السائد لقياس الحركة الفيزيائية وفي الوقت نفسه سد ثغرة في قطاع الرياضات الخطرة، وصمما نموذجاً أولياً وتطبيقاً مرافقاً لجهاز "رايد بلوك" في العام 2014. وفاز الثنائي بمسابقة "ذا نكست بيج أيدياز" Next Big Ideas في مومباي، ولكنهما كانا على علم بمحدودية السوق في الهند. فتحوَّل اهتمامهما إلى الوسط المتخصص للتزلج على الألواح  في دبي وأبوظبي، وهو ما قادهما إلى مسرِّعة الأعمال "فلات 6 لابز".

يقول فيكتور كيرياكوس المدير التنفيذي لـ"فلات 6 لابز" إنه "عندما انضم إلينا الثنائي، كانت العناصر الأساسية موجودة في مشروعهما من حيث الكفاءة والسوق العالمية الكبيرة إضافة إلى أن منتجهما الأولي كان مبتكراً للغاية، كما كان الجهاز يلامس نمط حياة صحي".

اختيرت حديقة تزلج قريبة من كورنيش أبو ظبي لتكون موقع التجارب الرئيسي لجوزيه وناير. ومن الساعة السادسة حتى العاشرة من مساء كل يوم، كان فريق أبوظبي للتزلج Abu Dhabi Skateboarding Crew المتعدد الجنسيات ينضم إليهما ليجرّب حركات استعراضية جديدة. وقد أعطاهم جهاز "رايد بلوك" حافزاً لرصد الحركات الاستعراضية والتنافس فيما بينهم.

ويلفت جوزيه في حديث إلى "ومضة" إلى أن "ما تعلمناه من أبو ظبي ودبي هو أن محبي الرياضة متعددو الثقافات إلى حد بعيد، فلكل منهم أفكار مختلفة عن التزلج، وبدلاً من السفر إلى بلد كل واحد منهم كان بوسعنا الحصول على ملاحظاتهم في حديقة التزلج تلك".

صحيح أنه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، غالباً ما تكون شهية المخاطرة بالنسبة للشركات الناشئة في مراحلها الأولى، مسألة خلافية. لكن بالنسبة لجوزيه، كفل احتضانه في الإمارات في تلك المرحلة، منصة انطلاق مثالية.

وعن الوقت الذي أمضاه في "فلات 6 لابز" يقول جوزيه: "كنا نتعلم الكثير من الأساسيات، وأطلعنا المرشدون على المبادئ الأساسية للبدء بالتفكير في مشاريع الأعمال وفي مجال تصميم الأجهزة". إضافة لذلك، أمضى ناير ساعات في
المختبر الهندسي لجامعة نيويورك أبو ظبي وهو يصمم نسخات أولية من الجهاز بتعاون وثيق مع مرشدين سبق لهم تصميم منتجات حول العالم.

وبعد أربعة أشهر في "فلات 6 لابز" ونجاح العروض التجريبية والحصول على استثمار بقيمة 70,000 دولار أميركي، تحولت وجهة "رايد بلوك" إلى الولايات المتحدة. فكان عليهما تحسين الجهاز لذلك سعيا إلى الحصول على مزيد من الملاحظات. ولد التزلّج على الألواح في شوارع كاليفورنيا وهو رياضة شعبية في الولايات المتحدة. وكان من شأن هذه الخطوة أن تقرب الفريق أكثر فأكثر من سوقهم المستهدفة فضلًا عن المستثمرين المحتملين.   

ويقول كرياكوس بدوره إنه "من المفيد دائماً تحديد شريحتك المستهدفة الرئيسية والتوجّه إليها وفي حالتنا كان تحديدها سهلاً جداً، كما إن 'رايد بلوك' مختلفة جداً لأنها شركة تصنع الأجهزة".

تثبيت الجهاز على لوح التزلّج. 

أميركا تنادي

كانت مدينة لوس أنجلوس مناسبة تماماً لجوزيه وناير لأنها إحدى أبرز 10 مدن للتزلج على الألواح. وفي أواخر العام 2015، انضم جميع أعضاء الفريق الثمانية إلى "ميك إن إل إيه" كإحدى شركاتهم الاستثمارية.

ويقول نوراماي كادينا، المؤسس المشارك والشريك العام في المسرِّعة: "كان من الضروري إجراء اختبار اكتشاف المستهلكين في وقت مبكر من البرنامج لتحديد ما إذا كان من فجوة بين شكل المنتج وما يريده المستهلكون".

وقد سمح الاختبار للفريق بالتعرف بشكل أوثق على تجربة "فلات 6 لابز". وأتاح لهم انتقالهم إلى الولايات المتحدة لقاء توني هوك أسطورة التزلج، كما سمح لهم بالمشاركة في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية Consumer Electronics Show في العام 2016.

دعت "رايد بلوك" المتزلجين لاختبار منتجها في صالة بطول وعرض 10 أقدام، حيث أعطي كلّ منهم درجات لكل حركة استعراضية يؤدونها.

ويقول جوزيه عن التجربة: "كان المشاركون يحاولون تحسين الدرجات التي حققوها، ما دفع الآخرين للمحاولة، وقد ذهلوا عندما رأوا الحركات الاستعراضية على الشاشة الكبيرة. لقد كان الجانب التنافسي في 'رايد بلوك' عظيماً".

ويوضح كادينا من جانبه بأن الفريق يختار من مجموعة دولية متنوعة من المرشحين لعلمنا بأن الموهبة قد تكون موجودة في أي مكان، وهدفنا أن نكون أكثر المستثمرين فائدة في مجموعة المساهمين بالشركات الناشئة".

تخرجت "رايد بلوك" من مسرِّعة الأجهزة "ميك إن إل إيه" وتعمل الآن على جمع البيانات من متزلجين من مختلف المستويات - المتوسطين والمبتدئين والمحترفين - للتحضير للبيع بالتجزئة في المتاجر وعلى الإنترنت في الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا. وبعد أن جمعت أكثر من 300 ألف دولار أميركي، وتطمح  "رايد بلوك" إلى جمع حوالي مليون دولار أميركي.

ويقول جوزيه عن احتضان الإمارات العربية المتحدة لابتكاره: "تغيّرت الإمارات العربية المتحدة بشكل عظيم، وهنالك مجموعة من البرامج الممتازة فيما يخص مسرعات وحاضنات الأعمال في المنطقة والتي ينبغي لرواد الأعمال الاستفادة منها. إنه الوقت الأمثل للبدء بالعمل على منتج جديد".

اقرأ بهذه اللغة

برعاية

Tarjama.ae

شارك

مقالات ذات صِلة