'فايسبوك' تنتظر رمضان بفارغ الصبر وتقدّم نصائح للشركات

"رمضان هو شهر العبادات والتواصل مع الأصدقاء والأقارب والمعارف، غير أنّ الكثير من هذه التفاعلات بات يجري عبر الإنترنت والهاتف المحمول. ومنصة فايسبوك هي المكان الذي ينشر فيه ملايين الأشخاص قصصهم وأخبارهم في شهر رمضان، ويعثرون عمّا يبحثون عنه، ويناقشون مواضيع مختلفة".

بهذه الكلمات، افتتحت شركة "فايسبوك" بحثها حول سلوك المستهلك في شهر رمضان، بعنوان "فايسبوك آي كيو" Facebook IQ، والذي بيّن كيف يؤثّر شهر رمضان على المستهلكين واتخذا قرارات الشراء، والدور الكبير الذي باتت تلعبه الأجهزة المحمولة والإنترنت في هذا المجال، وكيف يمكن للشركات الاستفادة من هذا الحضور الكثيف.

ورد في التقرير أنّ 244 مليون مستخدم على "فايسبوك" يتحدّثون عن شهر رمضان، و86% منهم في منطقة الشرق الأوسط. وفي هذا الشهر، يمضي هؤلاء 1.92 مليون ساعة يومياً على "فايسبوك"، فيما تزداد فترة استخدام الموقع الأزرق بنسبة 5% عن كلّ جلسة تصفّح.

ما يعني أنّ المستخدمين في المنطقة العربية يمضون 57.6 مليون ساعة إضافية على "فايسبوك" خلال شهر رمضان.

ويصل استخدام "فايسبوك" إلى الذروة في وقت السحور، حيث ترتفع نسبة الاستخدام من الساعة 2 إلى الساعة 5 فجراً إلى 200%. ويلحظ تقرير "فايسبوك" أنّ الساعة الثالثة صباحاً هي ساعة الذروة خلال شهر رمضان، وأنّها هي الوقت الأمثل للمعلنين لجذب انتباه المستهلكين.

تبيِّن دراسة "فايسبوك" أنّ المحادثات عن شهر رمضان شهدت نموّاً ملحوظاً. وفي حين استمرّت فترة تداول المواضيع حول رمضان سبعة أسابيع في العام 2016، فإنّ المحادثات عن شهر رمضان التي بدأت مبكراً هذا العام من المتوقع أن تستمر لتسعة أسابيع على "فايسبوك" لدى 8.4 ملايين مستخدم في الإمارات و16 مليون مستخدم نشط شهرياً في السعودية.

يشاهد مستخدمو "فايسبوك" 100 ملون ساعة فيديو كلّ يوم. (الصورة من "فايسبوك)

ومن خلال رصد "فايسبوك" للمحادثات عن شهر رمضان على منصّتها، قسّمت هذه الفترة إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولى: الاكتشاف والإلهام (4 أسابيع قبل شهر رمضان)

وجد تقرير "فايسبوك" أنّ الناس يقضون وقتاً أطول على تطبيقات المحمول أكثر من متصفّحات الويب، وذلك لأنّهم يريدون الاستكشاف. ومن الأمور التي يخطّط لها الناس مبكراً هي الأزياء والملابس، حيث أفاد 47% من المستطلَعين في الإمارات بأنّهم بدأوا بالتخطيط مبكراً للملابس التي يريدون شراءها قبل رمضان.

ترى شركة "فايسبوك" أنّ المنشورات على الموقع الأزرق تركّز أكثر على جوانب عملية مفيدة في شهر رمضان، مثل النصائح والعروضات والمحادثات. غير أنّ "إنستجرام" يعتبر منصّة للإلهام، وتركّز منشوراته أكثر على الأزياء واختيار الهدايا، حيث يتحدّث المستخدمون عن الأزياء على "إنستجرام" أكثر من "فايسبوك" بسبع مرّات.

المرحلة الثانية: الأجهزة المحمولة والوسائل المرئية (3 إلى 4 أسابيع من شهر رمضان)

يركّز المستخدمون في هذه المرحلة على التواصل من خلال الأجهزة المحمولة والمرئيات، حيث يقضي الناس معظم أوقاتهم على هواتفهم الذكية وينشرون الصور والفيديوهات.

يرى تقرير "فايسبوك" أنّ الهواتف المحمولة تلعب دوراً مهماً في شهر رمضان، والتلفزيون لم يعد وسيلة التسلية الشعبية الوحيدة، إذ قال 71% من المستطلِعين في دولة الإمارات إنّهم يتصفّحون "فايسبوك" و77% منهم يتصفّحون "إنستجرام" أثناء مشاهدة التلفزيون.

المرحلة الثالثة – العيد واتخاذ قرارات الشراء (الأسبوع الأخير من شهر رمضان)

في هذه الفترة، يبحث الناس عن الفرص والعروض الخاصة بالهدايا ورحلات السفر تحضيراً للعيد. وعلى سبيل المثال، يعتمد 70% من الناس في الإمارات على "فايسبوك" للبحث عن أفكار لهدايا العيد.  كما تشهد منصّة "فايسبوك" أكثر من 20 مليون تفاعل مع منشورات عن العطلات السياحية في الإمارات والسعودية.

قدّمت شركة "فايسبوك" ما أسمته "نصائح" سبعة للاستفادة القصوى من سلوك المستخدمين خلال شهر رمضان، معتمدة على قوّة منصّاتها وإقبال المستخدمين، وهي:

1. يتخّذ الناس قرارات الشراء على "فايسبوك": يبحث الناس عادةً عن النصائح واتخاذ القرارات في أمور مثل السفر والصيام. وبالتالي يمكنك الاستفادة من أوقات الذروة والأدوات اللازمة للوصول إلى أكبر عدد من الجمهور والتفاعل معهم.

2. استخدم "إنستجرام" لإلهام المستخدمين: مقارنة مع "فايسبوك" التي يركّز مستخدموها على واقع شهر رمضان، تركّز المنشورات في "إنستجرام" على الأفكار خصوصاً حول وصفات للإفطار والحلويات بالإضافة إلى الأزياء والسيارات والمنازل.

3. روّج لعروضك التلفزيونية على "فايسبوك": يشاهد مستخدمو "فايسبوك" 100 ملون ساعة فيديو كلّ يوم، وتقول الشركة إنّه يمكن لإعلانات الفيديو على "فايسبوك" أن تكون بمثابة العرض الترويجي للعرض التلفزيوني.

4: أسرد القصص على "إنستجرام": يشاهد 150 مليون مستخدم لتطبيق "إنستجرام" خاصّية "قصص إنستجرام" Instagram Stories، وثلث القصص الأكثر مشاهدة هي التي تعرضها الشركات.

5. في عالم بات يعتمد على الأجهزة المحمولة، يمكنك الوصول إلى أكبر عدد من الناس ولكن جذب الانتباه يعتبر تحدّياً كبيراً. لذلك، عليك أن تقدّم محتوىً ملائماً للأشخاص الذين تستهدفهم.

6. الناس يفضّلون المتاجر القريبة: يأخذ الناس بعين الاعتبار بعدهم من المتجر والمسافة التي عليهم أن يقطعوها، خصوصاً إذا ما تعلّق الأمر بشراء المواد الغذائية أو الملابس.

7. فكّر بالتوسّع عالمياً: قبل سنوات، كانت الشركات تقدّم خدماتها للعملاء القريبين من مقرّها فقط، ولكن مع انتشار الإنترنت بات يمكنك الوصول إلى الناس في كل ّمكان. ويمكنك الاستفادة من ميزة International Lookalike Audience من "فايسبوك" لاستهداف جمهورٍ عالميّ مشابه لجمهورك المحلّي.

الصورة الرئيسية من "فايسبوك".

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة