إتقان فنّ الخطابة يقرر مصير شركتك [ومضة تيفي] ‎

اقرأ بهذه اللغة

[انقر على CC للترجمة باللغة العربية] 

قال الأديب الأميركي رالف والدو إمرسون: "الخطابة قوّة إذ إنّ هدفها الإقناع والتغيير والجذب".

وعندما تكون مؤسساً لشركة ناشئة، يكون عليك فعلاً القيام بهذه الأمور الثلاثة. ولتحقيقها، عليك أن تخبر قصتّك بشكل جذاب ومثير للاهتمام.  

فلا أحد يريد أن يستمع إلى قصة رتيبة أو ملتوية عن شركة ناشئة. لذلك، طوّر مهاراتك الخطابية.

خصّت الكاتبة ومقدّمة البرامج والمتحدّثة عن التغذية، زونيا فوكو التي تداخل في حوالي 60 فعاليّة سنوياً، "ومضة" مؤخّراً بحديث عن مدى أهميّة تطوير قدراتك الخطابية بالنسبة لشركتك.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك