نصف الشباب العربي يشاهدون 'يوتيوب' يومياً [استطلاع]

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

أظهر استطلاع "أصداء بيرسون- مارستيلر السنوي التاسع لرأي الشباب العربي" ASDA’A Burson-Marsteller Arab Youth Survey الذي صدرت نتائجه هذا الأسبوع، أنّ 35% من الشباب العربي يحصلون على الأخبار اليومية من "فايسبوك".

شمل الاستطلاع عيّنة من 3500 شاباً وشابة من 19 بلداً عربياً، من الفئة العمرية 18 حتى 24 عاماً، أجريت مقابلات معهم وجهاً لوجه من الفترة بين 7 شباط/فبراير و7 آذار/مارس 2017.

وتبيّن أنّ مصادر الأخبار الأخرى لدى الشباب العربي هي المواقع الإلكترونية (31%)، والقنوات التلفزيونية (30%)، بينما قال 9% فقط إنهم يقرأون الصحف يومياً للحصول على الأخبار اليومية.

ومن بين النتائج التي توصّل إليها الاستطلاع الذي أجرته شركة الأبحاث العالمية "بين شوين آند بيرلاند ريسيرتش" Penn Schoen and Berland Research، أنّ 50% من الشباب العربي يشاهدون موقع "يوتيوب" Youtube يومياً، فيما شهد الاستخدام اليومي لـ"إنستاجرام" Instagram زيادة كبيرة من 28% في العام 2015 إلى 48% في العام 2016، في موازاة ارتفاع في الاستخدام اليومي لـ"تويتر" من 37% إلى 28% في العام 2016.

وبيّن الاستطلاع أيضاً أن "فايسبوك" و"واتساب" أكثر وسائل التواصل الاجتماعي شعبية في المنطقة حيث يدخل 68% من الشباب العربي إلى المنصتين يومياً. 

كذلك، أثار الاستطلاع للمرّة الأولى مسألة استخدام "سناب تشات" Snapchat الذي تبيّن أنه يستخدم يومياً من قبل 42% من الشباب العربي. 

"فايسبوك" هو المصدر الرئيسي للأخبار اليومية للشباب العربي (الصورة من الاستطلاع )

واحد من كل ثلاثة من الشباب العربي (35%) قالوا إنهم يرغبون في العيش بالإمارات

بيّن الاستطلاع أنّ الشباب العربي يفضيل الإمارات بفارق كبير عن أقرب المنافسين وهي الولايات المتحدة التي حلّت في المرتبة الثانية بنسبة 15%، وكندا والسعودية في المرتبة الثالثة بنسبة 14%، فيما جاءت ألمانيا تالية بنسبة 13% وللمرة الأولى بعد المملكة.

أمام أسباب تفضيل الشباب العربي للإمارات كمكان للعيش، فهي الأمان والأمن والاقتصاد المتنامي وفرص العمل الجيدة والرواتب الجيدة، بالإضافة إلى نظامها التعليمي العالي المستوى.

وبيّن هذا الاستطلاع والاستطلاعات السابقة أنّ الأمان والأمن من بين مصادر القلق الرئيسية للشباب العربي إلى جانب فرص العمل الجيدة والاستقرار الاقتصادي.

60% من الشباب العربي يعتبرون أن لغتهم الأم تفقد قيمتها

ردّاً على سؤال عمّا "إذا كانت اللغة العربية أساسية لهويتي الوطنية"، أجاب 80% بنعم، غالبيتهم من دول مجلس التعاون الخليجي.

غير أنّ 54% من المستطلعين قالوا إنّهم يستخدمون اللغة الإنكليزية أكثر من اللغة العربية في تفاعلاتهم وأحاديثهم اليومية، وهي نسبة مرتفعة عن العامين السابقين. 

كما أظهر الاستطلاع أن هنالك شعور متنامٍ لدى الشباب العربي بأنّ اللغة العربية تفقد قيمتها. 

غالبية الشباب العرب يعتبرون اللغة العربية مكوّناً أساسياً لهويّتهم الوطنية (الصورة من الاستطلاع)

تشاؤم متنامٍ لدى الشباب العربي

يعتبر 58% من الشباب العربي أنّ أفضل أيامهم لم يأتِ بعد في تراجع بنسبة 13 نقطة عن العام الماضي. في حين يعتقد 39% أنّ أفضل أيامهم مضت، في ارتفاع بنسبة 15 نقطة عن العام 2016.

وللسنة الثالثة على التوالي، ارتفع القلق لدى الشباب من مستوى التعليم الذي يتلقّونه. فمقارنة بالعام 2016، سجّل ارتفاع شامل من 7% إلى 39% هذا العام في عدد الشباب الذين يشعرون "بقلق كبير" من نوعية التعليم في بلدهم. 

للاطّلاع على التقرير الكامل باللغة الإنكليزية اضغط هنا، أو على المربّع الأخضر إلى يسار الشاشة في الأعلى. وللنتائج المختصرة باللغة العربية اضغط هنا

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

شارك

مقالات ذات صِلة