مرصد الريادة والتقنية: العالم يبكي من كثرة الضحك ونحن لسنا الأكثر كسلاً في العالم

لم تترك التكنولوجيا شيئاً إلاّ وجدت حلاً له حتى التخطيط لرحلاتنا وأسفارنا لها يد فيه. وحتى التعبير عن الفرح أصبح من خلال رسوم تضحك أو تبكي من الضحك كما حال الإيموجي الأكثر استخداماً على منصات المحادثة. هذه الأخبار وأخبار ريادية وتقنية أخرى بين أيديكم في هذا المرصد.

الجميع على "فايسبوك" وجههم ’بشوش‘. احتفل العالم في هذا الأسبوع باليوم العالمي للإيموجي الذي بات الإضافة الأهم خلال محادثات الأصدقاء وأفراد العائلة بسبب المكانة التي تحتلها مواقع التواصل كـ"فايسبوك" و"تويتر" وتطبيقات الدردشة "واتس آب" في حياتنا. وتبين من موقع "إيموجي تراكر" و"فايسبوك" بأنّ الوجه البشوش، الباكي من كثرة الضحك، هو الأكثر استخداماً على هذه المواقع. 

الايموجي الأكثر استخداماً في "فايسبوك" (الصورة من "فايسبوك")

قطاع الأعمال في الشرق الأوسط: إحذروا القرصنة الإلكترونية. بات الأمن الإلكتروني أكثر أهمية من أي وقت مضى، بخاصة في الشرق الأوسط، فقد حذرت "إس تي إم إي" STME الرائدة في مجال تقديم حلول تكنولوجيا المعلومات والأنظمة المتكاملة في الشرق الأوسط، مجتمع الأعمال في الشرق الأوسط من احتمالات تعرض أنظمة تكنولوجيا المعلومات لهجمات قرصنة بعد هجوم "وناكراي" WannaCry العالمي خلال أيار/مايو الماضي  2017. وطلبت من الشركات والمنظمات التي لديهم تدابير مضادة للهجمات الإلكترونية بتنفيذ اختبار هجمات قرصنة مفتعلة على أنظمتها بهدف التأكد من كفاءة هذه الأنظمة ومعالجة مواطن الضعف التي يتم اكتشافها وفقاً لهذه الهجمات.

5 تطبيقات قد تكون مفيدة أثناء السفر.  كلّنا نعلم أنّ بعض التطبيقات الالكترونية لا غنى عنها في حياتنا اليومية، وحتّى في الرحلات والعطل بات هناك باقة من التطبيقات تساعدنا على تنظيم رحلاتنا وحتّى جني بعض الأموال منها. جمع موقع "فوربس" قائمة بتطبيقات مفيدة تتراوح بين تنظيف منزلك قبل السفر مروراً بجني المال عبر نقل أغراض لأشخاص في البلد المضيف وصولاً إلى التنقّل.

منزل قابل للطي. أجل، منزل وليس خيمة يمكن طيه في أقلّ من 10 دقائق ونقله من مكان إلى آخر ويأتي بأشكال وتصاميم مختلفة. رغم أنّ هذا المنزل مصنوع من الورق وهيكله ذو مفاصل تسهل طيه وتجعل حجمه صغيراً للتنقل،  قد يكون الحلّ الأمثل لنقص المساكن في المدن ولكن هل يكون سعر هذا المنزل مناسباً؟

ليست المنطقة العربية الأكثر كسلاً في العالم. كعرب يسود بيننا الاعتقاد بأننا كسولون بسبب ما سمعناه من والدتنا أو جدتنا ولكنّ ذلك غير صحيح، فإندونيسا هي من يحتلّ المرتبة الأولى. وتوصّل إلى هذه النتيجة باحثون أميركيون جمعوا بيانات خطوات المستخدم من الهواتف الذكية لمواطنين من شتى أرجاء العالم بغية رصد مستويات النشاط البدني اليومي في حياتنا. ولكنّنا أيضاً لسنا الأنشط، فهذه الصفة متروكة لهونج كونج.

ومن ومضة هذا الأسبوع:

كريم' تستثمر 500 ألف دولار في شركة النقل العام الناشئة 'سويفل'.  أعلنت شركة "كريم" Careem لطلب السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا عن استثمارها مبلغ 500 ألف دولار في شركة طلب الباصات المصرية "سوفل" Swvl، في إطار جولة تمويل تأسيسيّ. من المتوقع أن تغطّي خدمات "سوفل" القاهرة والإسكندرية بحلول نهاية هذا العام، وتأمل الشركة التوسّع إلى خارج مصر في العام 2018.

شركات ناشئة عربية تحارب السّكري بالمُتاح.  فيما تتزايد الاستثمارات في الولايات المتحدة في الشركات الناشئة الساعية إلى مراقبة السكري والوقاية منه، لا يزال من الصعب على الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الوصول إلى استثمارات في الرعاية الصحية بشكل عام. غير أنّ ذلك لم يمنع شركات ناشئة متعددة من دخول هذا المجال رغبة منها بحل مشاكل تطال حوالي 35 مليون شخص في المنطقة (تتراوح أعمارهم بين عشرين و79 عاماً).

شارك

مقالات ذات صِلة