'آي فليكس' للفيديو عند الطلب تتلقى 133 مليون دولار

أعلنت شركة "آي فليكس" Iflix لتقديم خدمات الفيديو حسب الطلب SVoD في الأسواق الناشئة، الأسبوع الماضي، أنها أغلقت جولة تمويل بلغت قيمتها 133 مليون دولار أميركي.

قاد هذه الجولة شركة "هيرست" Hearst التي تعتبر إحدى أكبر شركات الخدمات الإعلامية والمعلومات في الولايات المتحدة، وبمشاركة عددٍ من المستثمرين الجدد والحاليين، مثل "هيئة الاستثمار" التابعة لـ"مجلس التنمية الاقتصادية" EDBI في سنغافورة، وبنك "دي بي إس" DBS الخاصّ، ومساهمين حاليين من بينهم شركات "إيفليوشن ميديا" Evolution Media، و"سكاي بي إل سي" Sky PLC، و"كاتشا جروب" Catcha Group، و"ليبرتي جلوبال" Liberty Global، و"جنغل فينتشرز" Jungle Ventures، وشركة "بي إل دي تي" PLDT.

وبالحصول على جولة التمويل الجديدة، ترتفع القيمة الإجمالية للتمويل الذي حصلت عليه الشركة خلال هذا العام إلى أكثر من 220 مليون دولار، وسوف تستخدم عائدات هذه الجولة للاستثمار في استراتيجية المحتوى المحلي.

وعبّر الشريك المؤسّس والرئيس التنفيذي لمجموعة "آي فليكس"، مارك بريت، عن سعادته بانضمام "هيرست" إلى عائلة "آي فليكس"، مشيراً إلى إنّ من شأن مشروع التعاون هذا يعزّز طاقم الخبراء لدى الشركة ويمكّنها من مواصلة النموّ.

وأضاف أنّ "هذه الأموال الجديدة ستمكّننا من مواصلة تنفيذ استراتيجية المحتوى المحلي وتوسيع فرق التكنولوجيا والتطوير لدينا، حتّى نتمكّن من الاستمرار في تطوير خدمة ’آي فليكس‘ بسرعة لمواجهة التحديات في الأسواق الناشئة".

وقال إنّ "شركة ’هيرست‘ مستثمر رئيسي وتمتلك الكثير من العلامات التجارية العالمية الرائدة في عالم الفيديو، بما في ذلك ’إي إس بي إن‘ ESPN، و’أيه+إي نيتوركس‘ A+E Networks، و’فايس‘ Vice وغيرها".

بدوره، قال رئيس شركة "هيرست انترتينمنت آند سنديكيشن" Hearst Entertainment & Syndication، نيراج خيملاني، إنّ "آي فليكس" تستفيد من النمو الهائل والسريع للطبقة الوسطى في الأسواق الناشئة التي باتت تبحث بشكل متزايد عن محتوى إقليمي ومحلي وغربي متميز.

وقال ريك هيس، المؤسّس والشريك المدير في شركة "إيفوليوشن ميديا" Evolution Media التي تعتبر أحد المؤسسين لـ"آي فليكس"، إنّ "النموّ الاستثنائي لـ’آي فليكس‘ غيّر الكثير من أفكارنا المسبقة في هوليوود حول كيفية استهلاك الترفيه في الأسواق الناشئة في جميع أنحاء العالم".

وكانت خدمة "آي فليكس" شهدَت على مدى الأشهر الـ 12 الماضية نمواً في جميع قطاعاتها، حيث توسعت لتشمل 19 سوقاً في جميع أنحاء آسيا والشرق الأوسط وأفريقيا، تتضمن 8 دول عربية.

كما أبرمت الشركة التي انطلقت من ماليزيا والفلبين في العام 2015، شراكات توزيع مع 27 من شركة اتصالات بهدف دمج خدمة "آي فليكس" مع اشتراكات العملاء في خدمات الهاتف المحمول والبيانات.

ويشير بيان الشركة إلى أنّ إيرادات "آي فليكس" السنوية ارتفعت بنسبة 230%، كما حقّقت الشركة نمواً كبيراً في عدد المشتركين بمقدار ثلاثة أضعاف. وسجّلت الشركة واحداً من أعلى معدلات أوقات المشاهدة النشطة عبر الهاتف المحمول، حيث تراوح متوسّط فترة المشاهدة من 2.5 ساعة إلى 2.75 ساعة في الجلسة الواحدة.

وكثفت "آي فليكس" عملية الترجمة إلى اللغات المحلية لتصل إلى 26 ألف ساعة من المواد المترجمة إلى تسع لغات، بالإضافة إلى مواءمة المحتوى بما يناسب الأسواق المحلية. وتحتوي مكتبة مواد خدمة "آي فليكس" على الآلاف من البرامج والمواد من 230 شركة إنتاج من 30 بلداً.

كما عرضت "آي فليكس" أوّل إنتاجٍ حصري لها على صعيد المنطقة، وهو مسلسل باسم "وكلينها ولعة" الذي يستضيف 30 نجماً من العالم العربي، وقد شارك في إنتاجه شركة "شادوز للإنتاج الفني" (التي يمتلكها الفنان أحمد حلمى)، وشركة "فرونت رو" Front Row، والمجلس الوطني الكويتي للسينما.

الصورة الرئيسية من "آي فليكس".

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة