مرصد الريادة والتقنية: جدّة 'ولّادة' الرياديين ومصارفنا تحلّق عالياً

أخبار المرصد هذا الأسبوع ينطبق عليها المثل القائل "من كل وادي عصا" ولكن أليس هذا حال عالم التكنولوجيا والريادة اليوم؟ فمن أزمة السكن في وادي السيليكون نمرّ على مناسبة غالية على قلب مستخدمي "تويتر" لنغنّي "سنة حلوة يا جميل" للهاشتاغ، ثم نعرّج على السعودية وألعاب الفيديو وأعمال ممارسيها والتسوّق الإلكتروني قبل أن نحطّ الرّحل عند أحوال مصارفنا العربية التي "ترفع الرأس".

"الرصاصة" حلّ أزمة السكن في وادي السيليكون. أصبحت حقيقة واقعة أن وادي السيليكون من أغلى المناطق في العالم وليس العمل والعيش فيها كما توحي به الملصقات البرّاقة لشركاتها. ومن هنا بالضبط بدأ الرياديون هناك بالخروج بأفكار لحلّ بعض المشاكل الحياتية التي تواجههم بينها ارتفاع أسعار وإيجارات الشقق (يبلغ متوسط سعر المنازل حوالي 1.23 مليون دولار، ومتوسط الإيجار بحوالي 4350 دولاراً). واقترح سام ألتمان الرئيس التنفيذي لشركة "واي كومبينيتور" Y Combinator  حلاً لهذه الأزمة تتمثل في تدشين مسار قطار سريع يسمّى "قطار الرصاصة" بتكلفة 64 مليار دولار ليتم تشغيله من سان فرانسيسكو إلى لوس أنجلوس بحلول العام 2029.

عملاق جديد في التسوّق ولكن بإسمَين معروفين. قررت شركة "وول مارت" الأميركية، وهي من أكبر الموزعين في العالم، التحالف مع مجموعة "جوجل" العملاقة للمعلوماتية لبيع منتجاته على الإنترنت، سعياً لمنافسة مجموعة "أمازون" في مجال التسوق الإلكتروني. والإضافة التي تحققها هذه الشراكة هي التسوّق بالصوت عبر "مساعد جوجل" الذكي Google Assistant من مئات آلاف السلع.

via GIPHY

أعمار ممارسي ألعاب الفيديو ترتفع. لم يعد بإمكاننا بعد اليوم أن نسخر من شخص بالغ يمارس لعبة فيديو ونقول له "والزّغر!" مثلاً. فقد أشارت دراسات إلى ارتفاع متوسط أعمار ممارسي هذه الألعاب عالمياً، ليصل إلى 35 عاماً. وتشير "سكاي نيوز العربية" مستندة إلى دراسات لم تسمّها، إلى أنه رغم أن ألعاب الفيديو في بداياتها، كانت تعزز النزعة الفردية، إلاّ أن الألعاب الجماعية الحديثة، تشجع على التواصل مع الآخرين في العالم الرقمي. ولكن ربما يعود ذلك أيضاً إلى التحوّل الكبير الذي شهده عالم ألعاب الفيديو في السنوات الأخيرة نحو المزيد من الألعاب الاستراتيجية.

إطلاق مبادرة لصناعة ألف رائد أعمال سعودي أطلق رائد أعمال سعودي مبادرة توعوية بأسرار وأسس التجارة من السعودية وتحديداً السوق المحلية بمحافظة جدة. ويتوقع ثامر بن أحمد الفرشوطي استفادة أكثر من ألف شاب سعودي من هذه المبادرة ودخولهم مجال التجارة بعد إدراكهم لمبادئ تكوين الثروات. وأطلق الفرشوطي المبادرة عبر "سناب شات" بعنوان #تعلم_التجارة_من_جدة.

"إنزل يا جميل عالسّاحة" في مثل هذا الشهر قبل عشر سنوات وتحديداً في 23 آب/أغسطس 2007، نزل الهاشتاغ أو الوسم فعلياً إلى الساحة. وولد على يد الأميركي كريس ميسينا، الذي كتب رمز "الصليب الثنائي" على تويتر مغرداً: "ما رأيكم في استخدام رمز # من أجل المجموعات، مثل #barcamp ؟" وكان الوسم يرمز لاجتماع ينظم فيه المشاركون محاضرات بأنفسهم ويتبادلون الأفكار حول مسألة ما. ورغم رفض "تويتر" الفكرة، انتشرت بشكل واسع ليخضع في النهاية للواقع ويبدأ بجعل جميع الهاشتاغات تظهر كروابط تشعبية بشكل مباشر.

المصارف العربية من أكبر المصارف في العالم أظهرت بيانات مالية تعود لنهاية عام 2016، دخول 87 مصرفاً عربياً إلى لائحة أكبر ألف مصرف في العالم. ووصل مجموع رأس المال الأساسي للمصارف العربية الـ 87 إلى نحو 298.8 بليون دولار، وموجوداتها إلى نحو 2.6 تريليون دولار. وسجّلت الإمارات أكبر عدد من المصارف العربية التي دخلت إلى اللائحة بإدراج 21 مصرفاً فيها، تلتها السعودية بـ 12 مصرفاً، فالبحرين وقطر ولبنان بـ10 مصارف، ثم الكويت بـ7 مصارف. ومن حيث رأس المال، تصدرت المصارف السعودية اللائحة بـ90.1 بليون دولار، تبعتها البنوك الإماراتية بـ78.6 بليون دولار.

ومن "ومضة" هذا الأسبوع موضوع عن شركة فلسطينية تعتمد مقاربة جديدة للغذاء الصحي مستوحاة من أطباقنا المشرقية. وقد ابتكرت طريقة جديدة لاحتساب القيمة الغذائية بوحدة قياس اسمها "دوسات" وهو أيضاً اسم الشركة. تروّج الشركة لفكرة أن أكلنا المشرقي يمكن أن يكون الأساس لأفضل الحميات في العالم.

ومن السعودية أيضاً موضوع عن منصّة تدريس خصوصي نجحت في حشد مليون طالب في المرحلة الثانوية. تحمل المنصّة اسم "نون" وقد أسّسها الرياديان السعوديان محمد الضلعان وعبدالعزيز السعيد في نهاية عام 2013 بعدما لاحظا أنّ هناك فرصاً في التدريس الخصوصي، "وهي سوقٌ تقدّر بثمانية مليارات دولار في العالم العربي إضافةً إلى أنّها سوق غير ناضجة ومجزأة"، بحسب الضلعان.

الصورة لمدينة جدّة من "ويكيميديا كومونز" Wikimedia Commons. 

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة