مركز 'شراع' في الشارقة يستقبل طلبات المشاركة في 'برنامج مسرَّع الأعمال'

اقرأ بهذه اللغة

أعلن "مركز الشارقة لريادة الأعمال" - "شراع" Sheraa عن بدء استقبال طلبات روّاد الأعمال الذين يمتلكون أفكاراً مبتكرة للانضمام إلى الدورة الثانية من "برنامج مسرّع الأعمال" Accelerator program.

سيحصل أصحاب المشروعات التي سيقع عليها الاختيار على تمويلٍ يصل إلى 10 آلاف دولار، ورخصة تجارية مجانية صادرة من إمارة الشارقة، ومساحة عمل مجاناً ضمن "مركز شراع"، وتدريب مهني، ومساعدة قانونية، وإمكانية الوصول إلى عملاء من القطاعين الحكومي والخاص. 

وسيخضع المقبولون للتدريب لمدة 3 أشهر بدءاً من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، وينتهي بفعاليةٍ يعرض فيها المشاركون أفكار مشاريعهم أمام عددٍ من المستثمرين، والشركاء، والعملاء من أصحاب الخبرة والكفاءة في قطاع الأعمال، لاختيار الأفضل بينها.

وستقام الدورة الثانية من البرنامج بالتعاون مع شركاء مثل "العربية للطيران" Air Arabia، و"بيئة" Bee'ah، و"الهلال للمشاريع" Crescent Enterprises.

يعتبر مركز "شراع" المنصة الرسمية لريادة الأعمال في إمارة الشارقة، ويركّزعلى الابتكار والمشروعات سريعة النموّ التي تسهم في تنويع الاقتصاد وتوفير فرص عمل جديدة، انطلاقاً من مركزه في حرم "الجامعة الأميركية في الشارقة".

وقالت نجلاء المدفع، المدير العام لمركز "شراع"، إنّ "الدورة الثانية من البرنامج تهدف إلى استقطاب رواد الأعمال المبدعين، وترسيخ مكانة الإمارة كوجهة رائدة في مجال ريادة الأعمال. وتأتي تلك التوجهات انسجاماً مع رؤية الدولة 2021 الهادفة إلى جعل ريادة الأعمال أحد أهم المكونات الرئيسية للتحول إلى اقتصاد المعرفة". 

وأضافت: "نستعدّ لإقامة الدورة الثانية من ’برنامج مسرَّع الأعمال‘ بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى، والذي انعكس إيجاباً على الخرّيجين خلال الأشهر الماضية في دفع أعمالهم قدماً".

وكانت الدورة الأولى التي جرت مطلع العام 2017 قد خرّجت 10 مشروعات في قطاعات مختلفة، مثل الاقتصاد التشاركي، والتقنية المستدامة، والفنون والتصميم، والمحتوى العربي، والتعليم، والذكاء الاصطناعي، والتكنولوجيا المالية وإنترنت الأشياء.

ومن بين تلك المشروعات، "جكستابيس" Juxtapiece الذي استطاع الدخول في شراكات تجارية مع "مؤسّسة دبي الذكية" و"بيئة" Bee'ah و"هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير" (شروق). وكذلك مشروع "تيار" Tayar الذي تمكّن من إبرام شراكات مع مؤسّسات حكومية مثل شرطة الشارقة ووزارة الصحة، ومشروع "يلا بيك أب" Yalla Pickup الذي حصل على تمويل بقيمة مليون درهم إماراتي (272 ألف دولار أميركي).

وقالت المدفع، إنّ "نجاح تلك المشروعات يعكس السمعة الطيبة التي اكتسبها ’مركز شراع لريادة الأعمال‘ في كونه منصة راسخة لإطلاق المشروعات الصغيرة".  

يذكر أنّ آخر موعد لتلقي طلبات الاشتراك في الدورة الثانية من "برنامج مسرَّع الأعمال" هو 31 آب/أغسطس الجاري.

أنقر هنا لمعرفة المزيد عن كيفية الاشتراك في البرنامج.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة