منصّة أردنية تسهّل بيع وشراء المنتَجات الحرفية [ومضة تيفي]

لطالما شكّلت الأسواق والمناطق السياحية في المدن مقصدَ الحرفيين الأوّل لبيع منتَجاتهم، والآن يبدو أنّ الإنترنت أصبحت توفّر لهم أسواق جديدة حتّى في مناطق أكثر بعداً.

آلاء المحمود. (الصور من الفيديو)

من هذا المنطلق، تسعى الشركة الناشئة الأردنية "شرقي شوب" Sharqi Shop إلى توفير منصّة إلكترونية تمكّن مصمّمي وصانعي المنتجات اليدوية من بيع منتَجاتهم، وتسمح لمحبّي هذه المنتَجات بشرائها إلكترونياً.

تريد هذه المنصّة أن تصبح سوقاً إلكترونية يَسهُل الوصول إليها من قبل البائعين والشارين، وتسهيل عملية انتقال الحرفيين إلى الإنترنت. ومن أجل ذلك، تتولّى "شرقي شوب" عمليات عرض المنتَجات وتسويقها إضافة إلى عمليات البيع والدفع الإلكتروني.  

في هذا الفيديو، تقول آلاء المحمود، المسؤولة عن تطوير الأعمال في "شرقي شوب"، إنّ المنصّة الأردنية توفّر طريقتَين للدفع: عبر الإنترنت أو من خلال الدفع عند التسليم. أمّا توصيل المنتَجات فتتولّاه شركة "أرامكس" Aramex.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك