حين تفوز المدفوعات الرقمية على المدفوعات النقدية ]ومضة تيفي[

اقرأ بهذه اللغة

لا شكّ أنّ منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحتضن التحوّل الرقمي الثوري في مجال التجزئة، ولا شكّ أيضًا أنّ التقنية ستكون في صلب هذا التحوّل وتساهم في تغيير سلوك المتسوقين.

ولعلّ الاستحواذ الشهير على "سوق" وانطلاق "نون" هما خير دليل على هذا التحوّل.

لقد تضاعفت نسبة المتسوقين الرقميين اليوميين عام ٢٠١٥ مقارنة بالعام السابق (١٢ بالمئة مقابل ٦ بالمئة). إضافة إلى النقلة النوعية في عادات التسوّق لدى الأفراد، يبحث مزودو الخدمات أيضًا عن جعل التسوّق مشخصًا أكثر، وذلك بفضل التكنولوجيا الرقمية المتوفرة. جمع البيانات والتحليلات يعطي الشركات نفاذًا إلى معلومات فيّمة عن عادات التسوّق لدى عملائها وتفضيلاتهم. ويمكن استخدام هذه المعلومات في مجال التجارة الإلكترونية.

لكنّ المشكلة الأساسية تكمن في تأمين وسيلة دفع إلكترونية آمنة. إذ أبدى العملاء في الشرق الأوسط عن قلق متزايد إزاء التسوّق عبر جهاز محمول، كما أبدى ٦٥ بالمئة من المشاركين في استطلاع أجرته شركة Pwc عن التجزئة في الشرق الأوسط، عن قلقهم إزاء أمانة المعلومات المالية الخاصة عند التسوّق عبر الجهاز المحمول. لكن بعض اللاعبين السباقين في السوق قد بنوا تطبيقات على المحمول لقبول المدفوعات الرقمية.  

استنادًا إلى النسخة الثالثة من تقرير المدفوعات الإلكترونية في العالم العربي الذي أعدّته "بيفورت" Payfort، شركة رائدة في خدمات حلول الدفع الرقمي في المنطقة، قد يزداد حجم المدفوعات الرقمية ثلاثة مرات مع حلول عام ٢٠٢٠ ويفوق الـ ٦٩ مليار دولار عملية سنويًّا.      

وبفضل هذه المعطيات، تأمل شركة 209 Lebanese Wine، وهي منصة لبيع النبيذ على الإنترنت، من الاستفادة من الزخم. انطلقت الشركة الناشئة العام الماضي لتقدّم للعملاء خيارات متنوعة من النبيذ وتعليمات تساعدهم في اختيار الزجاجة المناسبة للوجبة المناسبة. وتقوم الشركة بتوصيل المنتجات مباشرة إلى العميل.

يصرّح المؤسس سليم يسمين أنّ المشتريات الرقمية على منصته تفوق تلك التي تدفع نقدًا عند الاستلام هذا كان مفاجأة له. كما أنّ معظم العملاء لديهم هم بين سنّ الـ٣٠ والـ٥٠ ويدفعون حوالي الـ١٠٠ دولار بالمجمل. ويقول المؤسس: "يختبر العملاء المنصة بمشتريات قيمتها منخفضة ثمّ يعودون من جديد".

انطلقت المنصة بقرض من "كفالات" ورأسمال من صاحبها، الذي يبحث الآن عن استثمار مخاطر ليوسّع خدماته خارج لبنان ويسرّع النموّ.

شاهد الفيديو لمعرفة المزيد.

 
 

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك