أنسنة التعليم الإلكتروني كاستجابة لأزمات العالم العربي

خلال برنامج تدريبي نظّمته "كايا". (الصورة عبر "كايا")

اقرأ بهذه اللغة

لقد خلّفت الثورات العربية وخاصة الأزمة السورية آثاراً دامية مسّت الملايين من العرب ما أدّى إلى ازدياد الحاجة إلى المساعدات الإنسانية. أبسط دليل على ذلك ارتفاع التمويل المطالب به ضمن خطة الاستجابة الإقليمية للأزمة السورية بنسبة 10% من عام 2015 إلى 2016، حين وصل المبلغ المطلوب إلى 5,78 مليار دولار.

تلقائيًا، لقد أدى هذا التوسع في العمل الإنساني إلى ازدياد طلب المؤسّسات إلى عاملين متمرسين في المجال. من هنا انبثقت فكرة "كايا" Kaya وهي منصّة جماعية مفتوحة المصادر (MOOC) توّفر مواداً تعليمية بالمجان للعاملين في المجال الإنساني. تأسست "كايا" Kaya في العام 2015 تحت مظلة "أكاديمية الريادة في العمل الإنساني" خلال مؤتمر القمة العالمي للعمل الإنساني الذي انعقد في اسطنبول. تهدف "كايا" إلى تمكين العاملين في المجال الإنساني وإعدادهم للاستجابة للأزمات في مجتمعاتهم المحليّة. ولقد وصل عدد مُستخدمي المنصة منذ إنشائها قبل عامين إلى 30,000.

وخلال مقابلة مع "ومضة" أشارت ربى عفاني مُديرة الاتصالات لدى "أكاديمية الريادة" أنّ التعليم الإلكتروني هو الحل الأنسب لتلبية هذا الهدف خاصة و"أنّ الفئة المستهدفة موجودة في مناطق تتسم بالخطر ما يجعل عملية التعلم التقليدي أقل جاذبية نظراً إلى درجة الالتزام والتنقل المطلوبة".  

كيف تعمل "كايا"؟

تنقسم المساقات المتوفرة على المنصة إلى ثلاثة مسارات: أولاً تلك المُخصّصة للمتطوعين، وثانيا المخصّصة للعاملين وثالثاً وأخيراً المخصّصة للإداريين، كما وثمّة بعض المساقات الهادفة إلى تنمية المهارات البسيطة بشكل عام. ومن ضمن المساقات المتوفرة: إدارة المشاريع وإدارة المخاطر وضمان الأمن والسلامة.

أما نمط التعلمّ فإما يكون ذاتياً بحيث يتعلم المتلقي بشكل فردي وعلى حسب وقته أو يكون مدمجاً فيجمع بين التعلم الذاتي والتعلم التشاركي الذي يفرض على المتعلم حضور "ويبينارات"Webinars أو حلقات نقاشية عبر الإنترنت مُحدّدة مُسبقاً. وقد تصل مدة المساق إلى أسبوعين أو ثلاثة كحد أقصى.

تتعامل الأكاديمية مع مزودي المُحتوى إمّا بالعمل معهم على إنتاج مواد مُخصصة تُحددها الأكاديمية أو بالاستعانة بمواد جاهزة. ومن ضمن المؤسسات التي توفر مواد تدريبية على "كايا" الصليب الأحمر والهلال الأحمر ومؤسسة إنقاذ الطفل.

خلال ورشة عمل نظّمتها "كايا" في عمان لإنشاء مترادفات عربية متخصصة بالمجال الإنساني. (الصورة عبر "كايا")

وبحسب آن فايسون مُديرة اتصالات "تحالف المعايير الإنسانية الأساسية" الذي زوّد المنصة بمحتوى لدورة تم تعريبها، إنّ "كايا" تُمثل شريكاً أساسياً للتحالف يساهم في تحقيق هدفه بالوصول إلى أكبر عدد من المجتمعات المعرضة إلى المخاطر الطبيعية أو الفقر أو النزاعات السياسية. وفي مقابلة مع "ومضة" أشارت فايسون إلى أهمية ترجمة المحتوى إلى اللغة العربية كونها لغة رئيسية في هذا المجال.

إنتاج محتوى باللغة العربية

رغم أنّ مُعظم المساقات المُتاحة على المنصة متوفرة باللغة الإنجليزية ومن ثم الفرنسية، إلا أنّ المحتوى العربي يأتي في أعلى سلم أولويات الأكاديمية التي سبق وباشرت بتعريب أكثر من 35 مساقًا. وقد أوضحت عفاني أنّ الرقم سيتضاعف في المرحلة المُقبلة خاصة بعد أن أجرت الأكاديمية دراسة تقييمية ساهمت في تحديد المحاور التي يسعى العاملون في القطاع الإنساني في كل من الأردن وسوريا ولبنان، إلى تعلمها. ولقد أوضحت نتائج الدراسة أن المحاور التالية هي الأكثر احتياجاً للتعلم في الدول الثلاث: إدارة المشاريع، الرصد والتقييم، كتابة العروض وإدارة الضغوط.

وفي هذا الصدد تعمل الأكاديمية في الوقت الحالي على تطوير مواد باللغة العربية تتوافق مع هذه الاحتياجات بالتعاون مع "الجامعة الأمريكية في بيروت" و"معهد الصحة العالمي".

وبحسب عفاني "كان لا بد من توفير اللغة العربية كإحدى اللغات الرئيسية إذا أردنا أن نحسّن الاستجابة المحلية للصراعات التي طرأت على المنطقة العربية خلال السنوات القليلة الماضية".

لا تنكر عفاني صعوبة تعريب أو إنتاج محتوى باللغة العربية في المجال الإنساني، الذي يستند إلى مصطلحات أجنبية في معظم الأحيان، خاصة وأن اللهجات والثقافات المُختلفة ضمن المنطقة العربية تُشتت عملية الترجمة.  

 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة