توفور54 ويوبيسوفت تطلقان استوديو لألعاب الفيديو العربية

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت مؤسسة twofour54 المتخصصة بالإستثمار عن افتتاح أول استوديو كبير لألعاب الفيديو بمدينة أبوظبي، وذلك بالشراكة مع ناشر ألعاب الفيديو الفرنسي  Ubisoft المبتكر لألعاب مثل Tom Clancy’s Splinter Cel، وAssassin’s Creed، وPrince of Persia.
ستقدّم twofour54 وهي مبادرة أسستها حكومة أبو ظبي بهدف أن تكون مركز وسائل الإعلام  العربيّة، الدعم لـ Ubisoft في افتتاح هذا الاستوديو خلال شهر ديسمبر المقبل، حيث سيقوم جناح التدريب الإعلاميّ لـدى twofour54 "تدريب"، بالعمل أيضا مع Ubisoft لتطوير "أكاديمية twofour54 للألعاب"، التي سينضمّ إليها فريق  خبراءٍ من Ubisoft متخصصين في المساعدة في تدريب مجموعةٍ من مطوري الألعاب المحليين.

 ويشير البيان الصحفي إلى أن استوديوهات Ubisoft تهدف إلى خلق أسماء مبتكرة للألعاب تجذب المهتمين محلياً وعالمياً. ولذلك فهي تنوي العمل على تجهيز  فريقٍ محلي لابتكار الألعاب، وهو أمر ضروري لصبغ محتوى هذه الألعاب بنكهة محليّة. والجدير بالذكر أن Ubisoft هي شركة فرنسية لها مكاتب في شنغهاي ومونتريال، وتمتلك عدّةَ استوديوهات في ألمانيا وكندا واليابان، وهي بذلك أبعد ما تكون عن المحليّة اليوم.

وقد أكد وين بورغ، نائب الرئيس التنفيذي لـ twofour54، على هذه النقطة، وذلك نظراً لتركيز twofour54 على جعل محتواها عربيّاً بامتياز، حيث قال: "جرت العادة على أن يتم تطوير الألعاب الرقمية التي يلعبها العرب خارج المنطقة، مما يعني أن تلك الألعاب نادراَ ما تكون ذات صلةِ مباشرة بمجتمعهم. لهذا فإن اتفاقنا مع Ubisoft سيمكننا من وضع أسماء يتردد صداها بين سكان المنطقة، وفي نفس الوقت، سيساعد هذا المشروع في بناء مهارات الشباب العربي في هذا المجال."

ويعتبر الوقت الراهن مناسباً جداً لخلق محتوىً نابعٌ من روح المنطقة العربية،، لأن المنطقة في طور الخوض بأحداثٍ تخلو  تماماً من اللمسة المستوردة. وكما طورت شركات الألعاب مثل  Nezal  وWixel Studios   ألعاباً تهدف إلى الاستفادة من مناخ ما بعد ثورة ميدان التحرير في مصر، يأمل استوديو  Ubisoft أن يكون قادراً على توفير مزيد من المنافسة في هذا المجال.

وكما يجذب ترويج مشهد الرسوم المتحركة والألعاب الإماراتية المغتربين نظراً لموقعه في الإمارات العربية المتحدة، فإن من شأنه أيضاً أن يساعد السكان المحليين في التغلب على الحواجز الثقافية لدخول الحقل الذي صوروه في صناعة الإعلام ضمن الحدث المعروف بـ11CoE Animate.
وعلاوةً على ذلك فإن هذه الشراكة تسجل واحدة من أكبر خطوات شركة twofour54 منذ بدايتها. وفي حين لازلنا في انتظار رؤية محتوى عربي رائد يتم ابتكاره من قبل twofour54 (هذا إلى جانب الأعمال القصيرة التي أنتجت من قبل  Creative Labs)، فهنالك أملٌ أيضاً في أن يزيد استوديو Ubisoft من قوة حضوره في مجال ابتكار المحتوى العربي.


اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة