هل يستطيع برنامج أندرويد بنسخته الأخيرة أن يحافظ على صدارة جوجل في الحرب التنافسية بين أنظمة التشغيل؟

اقرأ بهذه اللغة

إذا كان جوابك عن أكثر أنظمة التشغيل مبيعاً هو نظام تشغيل الآيفون من آبل iOS  فإنني هنا لأخبرك بالحقائق. استطاع جوجل بفضل برنامج تشغيل آندرويد المفتوح المصدر واستراتيجية المصنِّع المتعدد (التي تدعم هواتف HTC وسامسونج وموتورولا من أجل أن تصبح هواتف آندرويد) أن يتصدَّر القائمة التنافسية من الناحية التسويقية مستأثراً بما نسبته 45 % من المستخدمين في الولايات المتحدة وحدها.

على الرغم من أن نظام تشغيل آندرويد ليس مربحاً كنظام تشغيل الآي فون عند الحديث عن مبيعات التطبيقات الأخرى، إلا أنه وبشكلٍ لا يمكن إنكار آخذٌ في كسب شريحة من المستخدمين الأوفياء له. في الشهر الماضي في الوقت الذي أعلنت شركة آبل عن النسخة الأخيرة من نظام التشغيل لديها، صرحت جوجل بأن رمز نظام التشغيل الخاص بها أندرويد 4 -والمسمى آيس كريم ساندويتش ICS-  سيصار في ديسمبر إلى وضعه على الهاتف النقال الرئيسي لهم جالاكسي نيكسوس وسيقدم كتحديث على هواتف مختارة في السنة الجديدة.

هنا سنأخذ لمحة سريعة عن بعض التحسينات التي أتى بها ICS مستعرضين حجم التغيرات في نظام التشغيل التي سيلمسها مستخدمو الآندرويد القدامى والتي ستكون سهلة الاستخدام أيضاً بالنسبة لمشتري الآندرويد الجدد.



ميزات أكثر ودخول أسهل للمستخدمين الجدد:

الآندرويد معروف جيداً بكونه نظام تشغيل بسيط جداً وسهل الاستخدام بشكل لا يصدق لدى تعلم استعماله. وقد يكون نظام التشغيل الأسهل لمزامنة أرقام جهات الاتصال المخزنة على هاتفك؛ يمكنك فقط أن تفتح الهاتف وتدخل كلمة السر الخاصة بحسابك على بريد جوجل Gmail وتصبح جهات اتصالك متوفرة لك لاسلكياًّ. ومع إضافة تطبيقات مصغرة لمواقع التواصل الاجتماعي الشائعة مثل تويتر وفيسبوك ويوتيوب وآخريات متوفرة من سوق التطبيقات المفتوحة المصدر، فمن السهل فهم قدرة آندرويد على إبهار الكم الكبير من المستخدمين على الرغم من عمره القصير نسبياً.

مع آندرويد 4 الذي جاء أولاً مع هاتف Galaxy Nexus، استطاع جوجل توسيع إمكانيات التطوير بتجديد كامل لواجهة المستخدم وجعلها أكثر أناقة وسلاسة في الاستعمال بميزات متقدمة. (بكل واقعية أعتقد أنها تعطيك الانطباع بأنك تحمل حقّاً هاتفاً من العصر القادم). وحتى بالنسبة لمستخدمي الآندرويد لأول مرة فالتصميم الجديد سيكون سهل في التصفح والتنقل بين صفحاته وبرامجه، وذلك وفقاً لجوجل الذي يراهن كثيراً على زيادة قاعدة زبائنه الواسعة أصلاً.


الصفحة الرئيسية لآندرويد 4.0

يتّبع كذلك جوجل أسلوب  Microsoft Windows Phone 7.5 بإضافة تطبيق اجتماعي أسماه "People" يتيح، كما يوحي اسمه، متابعة تحركات جهات اتصالك في مواقع التواصل الاجتماعي أو الاتصال بهم مباشرة عبر البريد الإلكتروني أو الرسائل الالكترونية القصيرة. والمريح أيضاً ميزة وجود تطبيق "Google Plus"  أصلاً في Galaxy Nexus.


برنامج "Google People"

أدخل جوجل بعض التحسينات على الكاميرا في آندرويد 4.0  يتمكن بواسطتها المستخدمون من استعمال وظيفة "البانوراما" لالتقاط صور جميلة للمناظر الطبيعية، وبإمكانهم كذلك إجراء التعديلات عليها باستخدام وظيفة "محرر الصور" الجديدة.

هل سيصبح آندرويد 4.0 التقنية المستقبلية للهواتف النقالة؟

بالإضافة إلى الميزات السابقة يروج جوجل لإبداعين جديدين في نظام التشغيل هذا وهما:Android Beam - Face Unlock.

‏Android Beam: وهو ميزة تسمح لك بمشاركة المعلومات (جهات اتصال- موسيقى- فيديو- تطبيقات) بين هاتفين بمجرد ملامستهما لبعضهما البعض، وتعمل هذه التقنية بمبدأ "اتصال المجال القريب NFC". ويتأمل جوجل مستقبلاً دعم NFC بنظام دفع قادم يجمع بين  حافظة نقود جوجل Google Wallet و Android Beam ليتسنى للمستخدمين الشراء السريع من دوان ريد Duane Reade  أحدى أكبر سلاسل الصيدليات في الولايات المتحدة.

‏Face Unlock: مع أنه يمكن النظر إلى هذه الميزة كحيلة تقنية للفت الأنظار إلا أن هناك إمكانية توسيع استعمالها في نواحي أخرى. ببساطة تتيح هذه الميزة لصاحب الهاتف فتحه فقط بوضع الكاميرا الأمامية مقابل وجهه والابتسام. وفي حين أنه لم يثبت تفوقها كميزة  لحماية الهاتف على "رمز الحماية Pin code" أو نظام الفتح باتباع نمط معين، إلا أنه إن ثبتت فاعلية برنامج إدراك الوجه فسيكون ذو فائدة في تطبيقات مستقبلية مبدعة.


إعداد برنامج “Face Unlock”

إذن ما هي التوقعات بالنسبة لجوجل؟

مما لا شك فيه أن جوجل يخوض ببرنامج آيس كريم سندويتش ICS  مغامرة ضخمة فهو يطرح تصميماً فريداً ومختلفاً تماماً وبذلك يقوم بتغيير مفاهيم وقواعد اللعبة للملايين من المستخدمين الذين اعتادوا على التصميم والتجربة القديمين. لكن مع قيام آبل ومايكروسوفت وحتى البلاك بيري بإحداث تغييرات كبيرة لأنظمة تشغيلها لهذه السنة، فقد كان لزاماً على جوجل الإتيان بتغييرٍ ضخمٍ ليحافظ على موقعه القيادي في السوق.
هل سيحقق آيس كريم سندويتش ICS  نجاحاً باهراً؟

يتعين علينا أن ننتظر إطلاق Galaxy Nexus لتقييم ذلك بشكلٍ شاملٍ في مقالنا القادم. ويبقى الشيء الواحيد المؤكد هو أن جوجل عملت بجدٍ لتحديث نظام تشغيل متقادم.


الصورة الأولى بإذن من موقع (Engadget.com (Android Bot
بقية الصور بإذن من موقع Google.com/Nexus

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة