التمويل الجماعي وسيلةً للإنقاذ: كيف يمكن لكيكستارتر وسبراود أن يساعدا المؤسسات الصغيرة؟

اقرأ بهذه اللغة

هل ترغب بإطلاق مشروعٍ جديد لكن تشعر بالحيرة حيال إيجاد التمويل؟ شهدنا في السنتين الأخيرتين انتشار نوع جديد من التمويل يجدر بكل رائد مشاريع أن يعلم عنه ألا وهو التمويل الجماعي. يعرّف التمويل الجماعي بأنه جهدُ تشاركيٌ، يقوم من خلاله المستثمرون والمتبرعون بتجميع أموالهم وغيرها من الموارد، وغالباً ما يكون ذلك عبر شبكة الانترنت، من أجل دعم جهودٍ باشر بها أشخاص آخرون أو منظماتٍ أخرى. وقد تم إطلاق العديد من مواقع التمويل الجماعي في السنوات الأخيرة، بما فيها موقع كيكستارتر (Kickstarter) الأميركي الشهير. وينصح رواد الأعمال أيضاً بمتابعة موقع سبراود (Sprowd) كأداة للتمويل الجماعي تركز على الاستثمار في المشارع الناشئة حول العالم. في هذا المقال، سنسلّط الضوء على طريقة عمل هذين الموقعين وما الذي يقدّمانه لكلٍّ من أصحاب المشاريع والممولين المحتملين.


الصفحة الرئيسية لسبراود

النموذج


يشجع كلّ من سبراود وكيكستارتر الناس على الاستثمار في مشاريع يؤمنون ويهتمون بها، إلاّ أنّ التوجهات المركزية تختلف كثيراً بين الموقعين، حيث أن كيكستارتر يركز أكثر على المشاريع والجهود الخلّاقة والإبداعيّة، فيما يشجع موقع سبراود الأفكار التجارية الجيدة، ما يجعله أداة تمويل محتمل ممتازة لرواد المشاريع في هذه المنطقة.

موقع كيكستارتر أسس لنفسه اسماً بكونه "طريقة جديدة لتمويل وتتبع الابتكار"، يقوم بتبني مشاريع مختلفة تتراوح بين صناعة الأفلام وبين الأغذية فالمصورّات الهزلية وغيرها. يتقدم صاحب المشروع بطلب لدى كيكستارتر من أجل مشروعٍ ما؛ فإذا ما تم قبوله يتلقى إرشادات توجيهية حول كيفية الإعلان عنه. يختار أصحاب المشروع مهلةً زمنيةً والحد الأدنى المستهدف من الأموال المتوجب جمعها. إن لم يتحقق الهدف المحدد ضمن المهلة المطلوبة، لا يحصل أصحاب المشروع على أية أموال. ويتم جمع الأموال بواسطة دفعات على موقع أمازون ويجب إيداعها في حساب مصرفي أميركي. يتقاضى كيكستارتر 5% من الأموال المحصّلة، ويتقاضى موقع أمازون ما بين 3 إلى 5% إضافية، ولكن كيكستارتر لا يحتفظ بأي حق ملكية للمشاريع.

أما الناس الذين يتعهدون بدفع المال للمشاريع فغالباً ما يكافؤون بهدايا منوّعة بحسب المبلغ الذي تعهدوا به.


صفحة مشروع كيكستارتر

على سبيل المثال، بالنسبة لرواية "الطائر الثلجي" (Snowbird) التصويرية المعلن عنها أعلاه، تتراوح المكافآت بين إمكانية دخول موقع إلكتروني تُقرأ عليه الرواية التصويرية أو مزيج من نسخة الكترونية للرواية وأخرى ورقية تحوي شخصية مصممة على صورتك تؤدي إحدى الأدوار الناطقة. ويكمن الجانب الإيجابي بالنسبة لصاحب المشروع في أن المال يأتي ببساطة على شكل هبة؛ وليس عليه أن يقدم أي شيء في المقابل.

موقع سبراود، من جانب آخر، يعلن نفسه على أنه طريقة لتجميع المبالغ الصغيرة من المال لتمويل المشاريع التجارية الناجحة وتمكين رواد المشاريع ذوي الأفكار اللامعة من تحقيق أحلامهم. يشار إلى صاحب المشروع بـ"الرامي للفكرة" أو pitcher، بينما يوصف الممول بأنه "المصدِّق لها" أو Believer. وعندما يحالف النجاح مشروعاً ناشئاً ما، يحصل "المصدّق" (الممول) على عائد نقديّ على استثماره، ما يجعل سبراود الوسيط الأول على شبكة الانترنت الذي من خلاله يستطيع الناس بسهولة أن يستثمروا في مشاريع بمبالغ ضئيلة ويُكافَؤون على إيمانهم واستثمارهم هذا. إلى ذلك، يساعد سبراود أيضاً في معالجة الشؤون القانونية للمشروع ويُبقي المستثمرين على درايةٍ بها حرصاً على سلالة سير العملية. يسمح الموقع أيضاً للمستثمرين بلعب دور يفوق دور المانحين في كيكستارتر، عبر تمكين المستثمرين وصاحب المشروع من تشكيل قناة تواصل مغلقة بغية مناقشة آراء لتحسين فكرة المشروع أو مفهومه.

عينة من صفحة مشروع سبراود

يتميّز سبراود بالتفوّق في ناحية هامة جداً، ففي حين يشترط كيكستارتر بأن يكون لديك حساب مصرفي أميركي، يصرّ سبراود أنه بإمكانك الحصول على تمويل لإنشاء مشروعك في أي مكان في العالم. ورغم أنّه ما زال مشروعاً جديداً نسبياً، وليس لدينا جميع التفاصيل حول نموذج العوائد الخاص به، يمكننا بأمان افتراض أنّه سيتبع نموذجاً مماثلاً لكيكستارتر ويتقاضى نسبة مئوية على عائدات التمويل الجماعي.

الإمكانات

في الوقت الذي بات إنشاء مؤسسة جديدة أو المباشرة بمشروعٍ مبتكر أكثر صعوبة هذه الأيام مع الأزمة المالية العالمية، يأتي كلّ من كيكستارتر وسبراود ليفسح المجال أمام فرص جديدة للتمويل الصغير الحجم لكي يصبح مصدراً قوياً للتمويل بالإجمال. قد يغيّر سبراود بشكل خاص مشهد التمويل العالمي لتلك المؤسسات الناشئة في مراحل ما قبل التشغيل التي لا تصل حتى لنطاق استعمال آليات التمويل المعتادة، أو تلك التي لا تستطيع إيجاد تمويل من رؤوس أموال استثمارية أو ممولين ملائكة في محيط مجتمعاتهم المباشرة. ترقبّوا موقع سبراود حيث من المرجّح إطلاقه قريباً.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة