إشاعة: بيك غايمز تستحوذ على موقع كمِّلنا السعودي مقابل ١٠ ملايين دولار؟

اقرأ بهذه اللغة

انتشرت شائعات كثيرة حول موقع الألعاب الجماعيّ السعوديّ "كمّلنا"، وقالت هذه الشائعات أنه قد تم الاستحواذ على هذا الموقع من قبل شركة الألعاب العالميّة التركيّة بيك غايمز.

وقد قال تقرير نشره موقع دنيا التقنية أن قيمة الصفقة بلغت مبلغاً يقارب العشرة ملايين دولار أمريكي. يقدم موقع "كمّلنا" نسخة عبر الإنترنت من لعبة الأوراق الجماعيّة الشهيرة في السعودية المسماة  "بلوت"، وذلك باستخدام تقنية الفلاش. تم تأسيس هذا الموقع الذي حصد شهرة عالمية من قِـبَـل شركة رمال لتكنولوجيا المعلومات عام 2001، وهو يستخدم "وان كارد" كبوّابة الدفع. لا يمكن اعتبار هذه الصفقة مفاجئة أبداً، إذا أخذنا بعين الاعتبار أن بيك غايمز زادت استثماراتها إلى حدّ 19 مليون دولارٍ أمريكي منذ أن تأسست عام 2010.

كما أنها تتطلع إلى التوسع لتشمل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث افتتحت مكتبها في عَمّان في أغسطس (آب) الماضي. لكنّنا نعتقد أنّ الاتفاق شمل الأسهم والعملة النقديّة معًا، وذلك لأنّ بيك غايمز لا تزال شركة ناشئة وفي صدد التوسّع. منذ أن تأسّس هذا الموقع العملاق رفع راس ماله التأسيس بقيمة مليونين ونصف المليون دولار أمريكيّ عام 2010، وذلك من شركة رأس المال الاستثماريّة الأوروبيّة هامينغ بيرد فنتشرز (Hummingbird Ventures)، بالإضافة إلى خمسة ملايين دولار أمريكيّ من الشركة الاستثماريّة الألمانيّة إيرلي بيرد فنتشرز (Earlybird Ventures) في مايو (أيار) من عام 2011 خلال الجولة الأولى من جمع رأس المال الإستثماري. تبع ذلك 11.5 مليون دولار أمريكيّ في سبتمبر 2011 من كلّ من إيرلي بيرد وهامينغ بيرد.

ازداد عدد مستخدمي الموقع بسرعة ليبلغ 4 ملايين مستخدم يومياً و10 ملايين مستخدم شهرياً، ليصبح بذلك في المركز الثاني والعشرون في ترتيب أكبر مواقع الألعاب في العالم من حيث عدد  المستخدمين اليوميين –وفقاً لإحصاءات آب داتا (AppData)، وأكبر موقع للألعاب في الشرق الأوسط على الإطلاق.

إنّ هدف الموقع حالياً هو التوسع باتجاه الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وذلك كما أكّد مؤسّسه سيدار شاهين في معرض دبي العالمي للألعاب، حتى أنه قال إن تركيا ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هي "منطقة واحدة".

افتتحت بيك غايمز مكتبًا في عمّان في أغسطس الماضي، وذلك بالإضافة إلى مكاتبها واستوديوهاتها في إسطنبول وأنقرة وبرشلونة وبرلين وسان فرانسيسكو. يمكن القول إن إستحواذ بيك غايمز على كمِّلنا سيكون خبراً جيداً للألعاب في المنطقة، لأنّه سيرفع حتماً من اعتبار سوق الألعاب السعوديّ ويحفّز الاهتمام العالميّ في الاستثمار في تطوير الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة