موقع الموضة الأردني eCloset يعلن أسماء الفائزين في المسابقة

اقرأ بهذه اللغة

أعلن الموقع العَمّاني eCloset.me - المتخصص في الموضة أسماء الفائزين في مسابقة اختيار أفضل الأزياء التي أجراها الموقع.

وقد تم الإعلان عن هذه المسابقة، والتي استمرت من 8 إلى 31 يناير، بمجرد انطلاق موقع eCloset.me. وهي تتيح للمستخدمين إمكانية اختيار الأزياء من التصميمات التي يوفرها المصممون المحليون أو إنشاء تصميمات جديدة ومشاركتها مع الأصدقاء على وسائل الإعلام الاجتماعي ومناقشتها معهم.

وأثناء المسابقة، قام العارضون باختيار أفضل الأزياء من بين أزياء صممها أشهر مصممو الموضة في الأردن، مثل "تاتيانا أكيفا"، ونادية دجاني"، و"مريم عجاج"، و"جو بدو"، و"ملبّس"، و"نت & بتاه"، و"رانز"، و"يويو أكسيسوريز"، و" ذا ماد هاتر كولكشن"، و"مينا مي"، و"مارلين عبدالله"، و"بوبو ديزاينس"، و"زينه مفلح."

وقد قام الأصدقاء على فيسبوك وتويتر بالتصويت على الاختيارات لتحديد الفائز.

الفائزة مريم علي، 24 سنة، والتي تخرجت حديثًا من الجامعة، حصلت على 1800 صوت على مجموعتها، وقد قالت في بيان لها: "تصميم الأزياء كان ممتعًا". أما الفائزة الثانية، مايا حبيب، 22 سنة، والثالثة لبنى عقل، 21 سنة، فهن أيضًا طالبات جامعيات. وقد فازت ثلاثتهن بأطقم الملابس التي اختاروها على الإنترنت مقدمة لهم من المصمم الأصلي.

وكان الهدف من هذه المنافسة، كما صرحت "الزعبي" لومضة الشهر الماضي، هو تشجيع المصممين المحليين ومنحهم الفرصة للنهوض بأعمالهم من خلال حملة نشطة على وسائل الإعلام الاجتماعي. وقد صرحت مؤسِسة الموقع "إيفلن الزعبي" أنه لم يكن من المدهش أن معظم النساء اللاتي دخلن المنافسة كانت تتراوح أعمارهن ما بين 18 و24 عامًا، حيث إن الشابات في مثل أعمارهن يمثلن السوق المستهدفة.

وأضافت "الزعبي" إن المسابقة قد حققت الهدف المطلوب، حيث رأى المصممون المشاركون مزيدًا من التفاعل وزيادة قاعدة العملاء بعد المسابقة. وأضافت: كما بدأ eCloset في بناء لوحة الأزياء حيث تواصل معه العديد من المصممين ممن يريدون عرض تصميماتهم على الموقع.

وكلما أصبح الموقع اجتماعياً أكثر، كلما أصبح أكثر شهرة في عالم مواقع الموضة مثل موقع "ديا ستايل" الذي تم إطلاقه مؤخرًا للتعاون في مجال الأزياء بما يمكن مشاركته على وسائل الإعلام الاجتماعي. وعلى عكس "ديا ستايل" فإن موقع eCloset ليس موقعًا للتجارة الإلكترونية وسيقوم بتجربة مدى تأثير وسائل الإعلام الاجتماعي وما إذا كان بالإمكان جعل المشاهدين على اتصال بالموقع والمصممين بعد معرفة مصمميهم المفضلين على أرض الواقع.

وألمحت "الزعبي" أن موقع eCloset مازال في جعبته الكثير ليقدمه. فكونوا على اتصال لمعرفة ما إذا كان الموقع سينجح بالفعل في تحقيق مكانة في الأسواق من خلال تقديم المواهب المحلية المدفونة في عالم التصميم على الإنترنت.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة