‎‫‬استوديو كيركات الأردني يطلق لعبة زُنكت!

اقرأ بهذه اللغة

بهدف الايحاء بصوت معدني آلي اختير اسم زُنكت‫!‬ (Zonkt!) للعبة جديدة على الآيباد أطلقها الاستوديو الأردني كيركات (Quirkat) لتطوير الألعاب المصورة‫.‬ "‬هذه اللعبة لا تشبه أية لعبة أخرى‫"‬، بحسب محمود خصاونة، المدير التنفيذي لدى كيركات‫.‬

‎زُنكت‫!‬ لعبة نشيطة وسريعة، حيث على اللاعب انقاذ الـكابلو Gabloos‬ وهي مجموعة من المخلوقات السحرية الفضائية التي حطت علي الأرض من أجل اكتشاف حياة أخرى بعد كوكبها‫‬، المسمى كابلو‫ Gabloo.‬ حطت في الفناء الخلفي للعالم زُنكت الذي سجنها في ‫"‬قفص من القسوة‫"‬، وعلى اللاعب انقاذها قبل ان يقوم زُنكت بتحويلها الى مكعبات هلامية ويطهوها‫.‬

‎في بناء هذه اللعبة الفريدة من نوعها اختبر فريق كيركات طريقة جديدة لتطوير قصة الألعاب‫.‬ ‫"‬لقد طلبنا من المبرمجة ان تعمل على لعبة تحب ان تلعبها بنفسها، بناء على اهتماماتها الشخصية واهتمامات المسؤول الفني‫"‬، يقول خصاونة‫.‬ تطورت اللعبة تلقائيا، وكان المنتج يكتب النص في الوقت نفسه الذي كانت المبرمجة تبني اللعبة‫.‬ بعد ثلاثة أشهر من البرمجة اطلقت اللعبة في نهاية الأسبوع الماضي‫.‬

‎‫هذه اللعبة الأولى التي تطلقها كيركات من دون نسخة عربية، "لأنها لا تحتوي على مضمون مكثف" يقول خصاونة. ويلفت النظر الى ان اللعبة محلية بالكامل، كل منتجات كيركات تتم في الأردن، ويدعمها فريق فني في بيروت بينما مقر الشركة الأساسي في الامارات العربية المتحدة. زُنكت! هي اللعبة الثالثة التي انتجتها كيركات من بعد "بيغز" و"لعبة كيركات".‬

‎‫ سيتم اطلاق اللعبة على منصات أخرى في الأسابيع القادمة، وتعمل كيركات اليوم على بناء لعبة بلاي ستايشن من ستة لغات ستطلق في نهاية العام بالاضافة الى ٣ تطبيقات من بعد التطبيق الأول MENA Speed (Sur3a) الذي أطلقه الاستوديو في تشرين الثاني ٢٠١١. "نحن لا نقلق بشأن نوع المنصة بعد الآن، بل نقلق بشأن المفهوم نفسه"، يقول خصاونة.‬

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة