صفقة بيع موقع زاوية الإخباري توقّع خلال ستة أسابيع

اقرأ بهذه اللغة

ذكرت صحيفة "ذا ناشونال" ان ما يتطوّر في بوابة "زاوية" الإخبارية حول قطاع الأعمال في الشرق الأوسط ليس فقط واجهتها الجديدة الأنيقة، بل انها تستعد لصفقة بعدة ملايين من الدولارات في نهاية الشهر الجاري.

فهذه البوابة الشاملة، التي تعرض أخباراً مالية عاجلة وأخباراً حول الوضع في البورصة ومعلومات خاصة تتعلق بالاقتصادات الإقليمية ومختلف القطاعات وقاعدة بيانات تتعلق بالاستثمار، هي الخبر الآن، إذ قد تباع بعشرات الملايين من الدولارات، وكشف الرئيس التنفيذي الحالي لـ"زاوية" غونار سكوج، أنها ستحظى برئيس تنفيذي جديد خلال ستة أسابيع. 

وأكد سكوج ان أربع شركات رئيسية تتنافس للحصول على حصة في الموقع الإخباري وهي: خدمة بيانات الأعمال "تومسون رويترز" وخدمة المعلومات الخاصة حول الدمج والاستحواذ "ميرجر ماركت " وهي جزء من مجموعة "فاينانشال تايمز" (أحد أقسام بيرسون) وشركة "إيماب" (EMAP) الإعلامية التي تملك بوابة المعلومات الخاصة حول الشرق الأوسط MEED والموقع الإخباري الخاص بالأعمال AMEinfo.com وهي مملوكة جزئياً من مجموعة غارديان ميديا، بالإضافة وكالة التصنيف الائتماني Crisil. وسيتم أيضاً الأخذ بالاعتبار شراكة "زاوية" مع "داو جونز".

و"زاوية" التي ذكرت "ذا ناشونال" ان لديها 5000 اشتراك مدفوع وحوالي 750 ألف زائر منتظم شهرياً وتوظف 200 شخص في الإمارات ولبنان، عملت بجد لبناء مجموعتها وشبكة قرائها عبر الإعلام الاجتماعي ومنتجاتها التي تستهدف المجتمع. ولكن أرقامها تراجعت منذ استقالة رئيسها التنفيذي المؤسس إحسان جواد في العام 2010، إلاّ أن سكوج تعهّد للصحيفة بأن الموقع سيحقق هذا العام نمواً يفوق 10%.

وبعد "زاوية" بدأ الفريق المؤسس، إحسان جواد وزيد جواد وحسين مكية، شركة رأسمال مخاطر هي "أتش بي تي فنتشرز" (Honeybee Tech Ventures) في نهاية العام 2010، وأضافوا عبد الرحمن الطرابزوني، رئيس مدير المنطقة العربية الناشئة في شركة "جوجل" كمؤسس مشارك. وقادهم عملهم في احتضان شركات على الإنترنت من نمط  B2C (من الشركة للزبون)، إلى أول مشروع خاص بهم وهو موقع "ليمون" للبحث عن الوظائف في مجال المبيعات والتسويق والذي أطلق العام الماضي، وموقع تبادل البضائع  Swaphood الذي أطلقه زيد جواد بشكل مستقل في نوفمبر/تشرين الثاني.

 

ومن الممكن أن تساهم مغادرة الفريق المؤسس لـ"زاوية" في تعزيز قدرتهم على مواصلة دعم وبناء الشركات الناشئة في الوقت الذي تنتظر فيه البيئة الحاضنة في الشرق الأوسط وشمال افريقيا للاستفادة من نموذج لصفقة بيع أخرى في الفضاء الإعلامي الإلكتروني (بعد شراء "إيماب" لـAMEinfo  في العام 2006 بـ24 مليون دولار). ويبقى أن نرى ما إذا كانت "زاوية" قادرة على مواصلة تحقيق العائدات مع نموذجها القائم على الاشتراك وأنها لن تسير على خطى AMEinfo بأن يتم تفريغها مجددا.

وكانت شركة "سافار القابضة" للاستثمار في أسهم الملكية الخاصة التي استحوذت على 60% من زاوية عام 2001، لمّحت في أكتوبر/تشرين الأول 2011، بأن الصفقة ستوقع قريباً. وقال مشعل العصيمي، الرئيس التنفيذي  للشركة "نتوقع أن نتخذ قراراً خلال الفصل الأول من العام 2012 عمّا إذا كنا راغبين في قبول عرض حول استثمارنا في ‘زاوية’ أم أننا، نظراً للنمو القوي الذي تحققه "زاوية" في ظل فريقها الإداري الجديد، سنحتفظ بحصتنا".  

ومن المقرر أن تقدم شركة "آرنا بارتنرز" للاستشارات المالية للشركات، المشورة حول بيع "زاوية" والعملية الانتقالية للشركة. فابقوا على تواصل للإطلاع على الإعلان الخاص بالصفقة.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة