إقتراب الجولة الأخيرة من مسابقة "فكرتي" لأفكار الأعمال التي تنظمها الجامعة الأميركية في القاهرة

اقرأ بهذه اللغة

تقترب "فكرتي"، المسابقة الوطنية لأفكار المشاريع التي ينظمها برنامج الريادة والابتكار في كلية الأعمال في الجامعة الأميركية في القاهرة، من نهاية المرحلة نصف النهائية وتلوح الجولة الثالثة في الأفق. والآن تعمل الفرق بجد مع ارتفاع مستويات الحماسة.

بدأ اندفاع برنامج الريادة والابتكار للمساعدة والاكتشاف وتشجيع الأفكار الجديدة والرياديين في مختلف أنحاء مصر، في آذار/مارس عبر تسويق "فكرتي" في مختلف جامعات البلاد. وكان بإمكان أي مصري المشاركة طالما كان بين 18 و30 سنة، كما كان بإلإمكان تقديم الأفكار كأفراد أو كفرق على ألاّ يتعدى عدد عناصر الفريق أربعة أشخاص.

بدأت الجولة الأول بـ350 فكرة تم تقديمها على الإنترنت. والمفاجأة أن 40% لم تكن لها علاقة بتكنولوجيا المعلومات أو بالتكنولوجيا ولكنها غطت 27 قطاعاً وتركّزت معظم الأفكار حول قطاعات التعليم والرعاية الصحية والإعلام والاجتماع والطاقة البديلة وإعادة التدوير بالتدريج، ربما لإظهار ما الذي يعتبره المصريون أولويات أساسية لتنمية البلاد. وتبيّن أيضاً أن ربع المتقدمين هم من النساء، وعلى الرغم من أن هذه النسبة قد تكون أكبر إلاّ أنها لا تزال نسبة صحية. وتم اختيار 307 فرق للجولة الثانية.

أما العمل الجاد فبدأ في الجولة الثانية، حيث خضعت جميع الفرق التي تضم حوالي 700 فرد لأسبوعين من التدريب على شكل ورش عمل ومحاضرات وإرشاد من الجامعة الأميركية وخبراء ومستثمرين ورياديين. وكل هذا لمساعدة الفرق على التحضير لأول مسودّة من خطط الأعمال ولعرض أفكار لا يتجاوز الدقيقتين.

ووصل إلى المرحلة نصف النهائية 47 فريقاً اختارتهم لجنة تحكيم قوية تضم 16 شخصاً، وذلك في الأول من آب أغسطس. وبدأت هذه الفرق الجولة الثالثة في 13 آب/أغسطس حيث خضعت لدورة إرشاد تحضيراً لتقديم النسخة النهائية من خطط الأعمال في 25 من آب/أغسطس. من المقرر أن تنتهي المنافسة في 13 أيلول/سبتمبر بيوم لعرض الأفكار حيث سيقدم المتبارون إبداعاتهم أمام اللجنة وقادة القطاعات والجامعة؛ وسيحظون أيضاً بفرصة العرض أمام مستثمرين محتملين. من المقرر اختيار 10 فائزين للحصول على جوائز مثل 50 ألف جنيه نقداً وفرصة الاحتضان إضافة إلى أمور أخرى.

خلال كل مرحلة من المسابقة، حكم على الفرق بناء على المعايير التالية: مدى الابتكار في الفكرة وما هي القيمة التي تقدمها للزبون ومدى وضوح نموذج الأعمال وسهولة التطبيق وإمكانية التوسّع في المشروع والربحية المتوقعة له.

"فكرتي" هي أكبر وأكثر المسابقات التي ينظمها برنامج الريادة والابتكار شمولية ومن المتوقع أن يجمع يوم العرض الرواد في البيئة الحاضنة للريادة في مصر. سيكون علينا أن ننتظر إلى ذلك الحين لنرى ما إذا كانت رؤيا البرنامج بأن يكون مركزاً لاستنباط الأفكار الإبداعية قد تحققت.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة