شائعات عن انسحاب شركة LivingSocial من الشرق الأوسط: تعليق من أحد منافسيها

اقرأ بهذه اللغة

ذكرت صحيفة "ذا ناشونل" الإثنين أن شركة الصفقات اليومية العالمية LivingSocial تستعد لبيع أصولها في الشرق الأوسط ووقف عملياتها في المنطقة. فبعد حوالي العام من عملية الاستحواذ الكبرى على موقع "جو نابت" والتي  سجّلت نقطة كبيرة لصالح التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تقول الصحيفة ومقرها الإمارات، إن رسالة إلكترونية داخلية أرسلتها LivingSocial "عرضت البيانات المالية لعملياتها في الشرق الأوسط استعداداً لعملية بيع محتملة" على أن يتم بيع قاعدة المشتركين في الموقع في الإمارات ولبنان ومصر في موعد أقصاه في نهاية الشهر الجاري. ويبقى أن ننتظر لنعرف ما الذي سيحلّ بموظفي الشركة الـ90.

وأشارت "ذا ناشونل" إلى أن دائرة التنمية الاقتصادية في دبي قد تكون تسعى إلى وضع قوانين تنظيمية لشركات الإنترنت في السنوات المقبلة، إثر فورة المشتركين في السنوات الأخيرة بعد إطلاق حوالي عشرين موقعاً للصفقات اليومية.

تحدث بول كيني من Cobone  منافس  LivingSocial مع "ومضة" عن تطورات دائرة التنمية الاقتصادية، كاشفاً بأن القوانين التنظيمية التي ستسنّها لن تساهم سوى في مساعدة مواقع صفقات يومية أكبر مثل Cobone الذي يقول إن لديه 1.5 مليون مشترك ويحظى بـ100 ألف زيارة يومياً. وكشف كيني أيضاً أن Cobone يتواصل مع الدائرة منذ انطلاقه عام 2010 إلى جانب شركات أخرى في هذا المجال. وقال "نحن نتطلع للعمل مع الحكومة لوضع مقاربة تصاعدية للقوانين التنظيمية. فلا أحد يفهم كيف يعمل فضاء التجارة الإلكترونية أكثر من الشركات العاملة فيه".

إن من شأن زيادة القوانين التنظيمية لشركات الإنترنت أن تحمي الشركات الكبرى مثل Cobone من الشركات الأصغر التي تظهر بين ليلة وضحاها وقد لا تحترم المعايير. فحتى Groupon في الإمارات غيرت مديرها التنفيذي مرتين في العام الماضي وسط شكاوى من خدمة الزبائن، لذلك فإن التنظيمات التي قررت دائرة التنمية الاقتصادية في دبي وضعها سوف تزيد من تداعيات أخطاء الشركات. وأشار كيني إلى أنه "في نهاية المطاف، فإن القوانين التنظيمية من شأنها حماية الزبائن والشركات التي تستثمر في المنطقة".

رفض كل من كيني ودان ستيوارت، المدير الإداري لمنطقة الشرق الأوسط في LivingSocial، التعليق على الشائعة ولكنها تصب في مصلحة Cobone الذي يدعي بأنه أكبر موقع للصفقات اليومية في المنطقة فيما تعتبر LivingSocial أكبر منافس له حتى اليوم.

في حين أن المنافسين يظهرون يومياً، فإن شائعة انسحاب LivingSocial من المنطقة تعتبر إنذاراً لمن يسعون للتنافس في فضاء الصفقات اليومية بأن هذا الأمر ليس مربحاً كما يبدو. فشركة LivingSocial بحد ذاتها لا تزال تتكبد الخسائر كما قالت "ذا ناشونل"، حتى إن تقلّصت في الفصل الثاني من هذا العام إلى 93 مليون دولار. والصفقات اليومية التي كانت تبدو مصدراً مضموناً للأرباح  في منطقة الخليج، يبدو أنها أصبحت الآن عبئاً على الشركة الدولية في أعقاب توسّعها بشكل سريع جداً. إن كان هذا صحيحاً  أم لا، فإن الشائعة تؤكد أن مواقع الصفقات اليومية الدولية تشد أحزمتها وأن تراجع مواقع الصفقات اليومية الذي طال باقي العالم في العام الماضي بدأ في الشرق الأوسط.

للمزيد من المعلومات حول التجارة الإلكترونية في المنطقة، شاهدوا إدارة دان ستيوارت لجلسة نقاش حول بوابات الدفع خلال آخر فعالياتنا لاحتفال الريادة بالتجارة الإلكترونية:

ـ هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الأول 

ـ هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الثاني

ـ هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الثالث

ـ هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الرابع

ـ هل يعتبر الدفع عبر الإنترنت مسألة محلولة؟ الجزء الخامس

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة