لعبة مغربيّة تعتمد على شخصيّة كرتونيّة فلسطينيّة تفوز بمسابقة زنقة للألعاب في السعوديّة

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت تاكو للألعاب الفرق الفائزة في مسابقة زنقة الثانية للألعاب التي جمعت أكثر من 240 مطوّر ألعاب في تموز/ يوليو لتطوير ألعاب عربية خلال 72 ساعة.

أعلنت تاكو للألعاب أن "حريّة" التي بناها أحمد مجدوبي من المغرب حلّت في المركز الأول وفازت بجائزة قيمتها ألف دولار، من أصل 43 لعبة بلغت النهائيات وتم تطويرها في إطار موضوع "حريّة" الذي اختاره الجمهور. في المركز الثاني حلّت "صوت الحريّة" التي فازت بـ500 دولار وطوّرها فريق Betenjam من مصر، وفي المركز الثالث حلّت "العادات السبع للفئران الأكثر فراراً" التي بناها عبد الله كونش وأحمد الحداد ومعن الأشقر من السعودية وفازت بـ250 دولار.

اللعبة الفائزة، "حريّة"، التي تقوم على شخصية "حنظلة" الشهيرة لرسام الكاريكاتور الفلسطيني ناجي العلي، تعتمد على المهارة وتتمتع برسوم غرافيكية تعتمد أسلوب الرسم على السبورة. إنها لعبة يجب تكييفها مع الآيفون لأنها مثالية للعب في أي وقت ومبنية على أساس لغة HTML 5. على اللاعب، أي حنظلة، أن يخرج من المتاهة عبر تدوير الجدران للوصول إلى المخرج. ولكن العدد المحدود للدورات يبدو سهل الاستخدام في البداية ولكن اللعبة تصعب شيئاً فشيئاً.

وتأتي في المرتبة الثانية لعبة "صوت الحريّة"، وهي لعبة مبنية أيضاً على HTML 5 لعبها سهل جداً ولكن الفوز فيها صعب. النظام في اللعبة هو عبارة عن دبابة كبيرة تطلق القذائف على فترات منتظمة. وللفوز، عليك أن "تنادي للحريّة" عبر الاقتراب من لاعبين آخرين والضغط على حرف z لإرسال موجة صدمة تحولهم إلى مواطنين من نفس البلد وهو ما يساعدك في إلحاق الهزيمة بالنظام. اللعبة بسيطة ولكنها تعبّر بشكل واضح عن حالة المقاومة والاضطراب السياسي في المنطقة في الآونة الأخيرة.

يقول مؤسس "تاكو للألعاب" ورئيسها التنفيذي عبد الله حامد إن "جميع الألعاب رائعة. والفرق بينها كان بسيطاً جداً إلى درجة أنه كان من الصعب علينا ألاّ نعطي جوائز للذين لم يفوزوا ولكن الأمر كان يعود ببساطة إلى لجنة الحكم. وقد تخطى الكلّ التوقعات. ونأمل بأن يواصلوا بناء الألعاب بشكل مستقل وألاّ يعتمدوا فقط على المسابقات".

كما بنت "تاكو للألعاب" أيضاً (أي حامد نفسه والمصمم الغرافيكي لتاكو للألعاب) تطبيقاً خلال مسابقة "زنقة" هو "دينو في الفضاء" (Dino in Space) كطريقة ودودة للمشاركة وليس للمنافسة في المسابقة. وقال حامد بفخر "أردنا أن نظهر بأننا لسنا فقط أشخاصاً ننشر الألعاب بل نبنيها أيضاً".

  • الفائزون الآخرون الذين تم اختيارهم في مختلف الفئات هم:
  • أفضل لعبة في قاعة عمّان: الشعب يريد (فريق كراون).
  • أفضل لعبة في قاعة القاهرة: صوت الحرية (فريق Betenjam).
  • أفضل لعبة في قاعة الرياض: التحرر (فريق أسامة السلمان).
  • أفضل لعبة Unity: الشعب يريد (فريق Team Crown).
  • أفضل لعبة Stencyl:  احفظ بورما (عبد اللطيف حسني، فلسطين).
  • أفضل لعبة Construct 2: "حريّة" (أحمد مجدوبي، المغرب).
  • أكثر لعبة مبدعة: لا قيود (سلوان هلالي، مصر)
  • أفضل إنجاز تقني: حرر عقلك (أسامة السيّد، مصر).
  • أكثر لعبة مسليّة: هربان (أسامة حسين وصلاح الدين بستي وشفيق الهادري، المغرب).
  • أفضل مبتدئ: الخروج من برمودا (رائد عبد الله، الأردن).

تمّ اختيار الألعاب من قبل لجنة تحكيم ضمّت مؤسسات عربية متخصصة بالألعاب مثل IGNMiddleEastوTrue-Gaming وZ-pad.netإضافة إلى مطوّري الألعاب المرموقين رضوان قاسمية من "فلافل للألعاب" ورامي إسماعيل من "Vlambeer".

بالإضافة إلى الجوائز المالية والشهادات، حصل الفائزون على رخص مجانية من الجهات الراعية للمسابقة أي Unity وStencyl وConstruct 2 و Mixed Dimensions. كما حصلت الفرق الأولى من كل مدينة منصة PS Vita ورخص مدتها ثلاث سنوات لبرنامج مطوّر المحمول  PS Mobile من شركة سوني أوروبا.

ستبقى الألعاب التي بني بعضها على أساس HTML 5 وبعضها الآخر على أساس فلاش، على موقع "تاكو للألعاب" كي يجربها المستخدمون.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة