تطلق "كورلستون" برنامج البطل الأردني الخارق

اقرأ بهذه اللغة

شهدت استديوهات "كورلستون ستوديوز" (Curl Stone Studios) زخمًا كبيرًا منذ إطلاقها قصص البطل الجديد "نشمي مان" Nashmi Man ومشاركتها في لجنة الإختيار الدولية "إنديفر" Endeavor. تأسست "كورلستون ستوديوز" عام 2009 على يد المبادران فادي برغوتي الذي سبق وتحدث إلى "ومضة" خلال انعقاد المنتدى الإقتصادي العالمي، ومجدي أبو مثكور. وتهدف شركة "كورلستون"، التي اتخذت لها مقرًّا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إلى إنتاج محتوى للشبكات التلفزيونية، البوابات الإلكترونية، شركات الإتصالات واستديوهات تصميم الألعاب الإلكترونية.

بعد أن تلقت دعماً من شركة "أويسس 500" Oasis500، قرّرت "كورلستون" معالجة مسألة النقص في مجال الرسوم المتحرّكة العربية، لتجيب عن السؤال الذي يطرح نفسه: "لماذا لا نملك برنامج رسوم متحرّكة أو فكرة تعكس ثقافتنا... ولمَ لا أبطال عربيين خارقين؟" يعمل الفريق حاليًّا في التلفزيون من أجل دعم ظهور رسوماته المتحركة وعلامته التجارية العربية الفريدة.

من عَمّان إلى لندن ذهابًا وإيابًا

إنطلقت الشركة صغيرةً، غير أنّها تبذل الآن كلّ ما في وسعها لتكبر. كانت حاضرة مثلاً خلال اجتماع لجنة الإختيار الدولية رقم 44 (Endeavor) في لندن، حيث كان مؤسساها محطّ مقابلات كثيفة، وقد شاركا في دورات وجلسات توجيهية مكثفة، كما تسنّت لهما فرصة لقاء مستثمرين من جميع أنحاء العالم.  

وصف برغوتي لجنة الإختيار الدولية على أنّها "مفيدة لكن مخيفة"، نظرًا إلى أنّ المراجعين يحاولون إظهار الثغرات الكبرى التي قد تعيق نمو نموذج أعمال شركة ناجحة. إنّما ربحت "كورلستون" الرهان إلى جانب 12 شركة ناشئة وصلت إلى النهائيات، وعادت بأدراجها إلى الأردن لتضع النصائح قيد التنفيذ.

تكوين العلامة التجارية للشركة والتسويق هما الثغرتين الأساسيتين لدى "كورلستون" وفقًا لمرشدي "إنديفر". وكان الفرع الأردني لـ "إنديفر" Endeavor Jordan يساعد على معالجة الموضوع. يعتبر برغوتي أنّ "إنديفر" مميّزة "لأنّهم عمليّون"، لم يكتفوا بإلقاء محاضرة فحسب، بل ساعدوه على وضع خطّة ملموسة لمقاربة السوق الدولية. 

بطل الأردن الخارق

كان من المقرّر أن تكون سلسلة "نشمي مان" كوميدية ساخرة. لكن منذ إطلاقها مطلع هذه السنة، تحوّل بطلها من نسخة عن سوبرمان يعيش في الأردن إلى بطل أردني فريد يختبر حياة الأردنيين اليومية ومعاناتهم.

في الحقيقة، انتقد المشاهدون كون "نشمي مان" يشبه سوبرمان إلى حدّ كبير، بعد عرض أوّلي لـ ثماني حلقات قصيرة. فعمد عندئذ الفريق على إعادة تنظيم الفكرة وإضفاء طابع شرير ومحليّ على الشخصية الأساسية.

وفقًا لبرغوتي، في الأردن "ثمة عدد كبير من الفقراء، لكنّ الأردنيين يجدون الأمل بشكل أو بآخر وينظرون إلى الأمور بإيجابية كلّ يوم." وعليه، تصبح قوى "نشمي مان" أكبر حين يفكّر بإيجابية، ما يشجّع المشاهدين على مواجهة التحديات والصعاب.

بُثَّ المسلسل القصير على قناة أردنية صغيرة محليّة، لكن يفتخر برغوتي بأنّ 200 ألف مشترك يتابعون المسلسل على صفحة "يوتيوب" الخاصّة. تنوي "كورلستون" إكمال الجزء الأول من المسلسل، ثم تطوير شخصيّات خارقة خاصّة بكلّ بلد في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في المستقبل.

تكتسب "كورلستون" زخمًا يومًا بعد يوم، حتى أنّها دُعيت لتقديم عروضها أمام حشد من الفاعلين في قطاع الترفيه العالمي في مدينة كانّ الفرنسية، في إطار سوق البرامج التلفزيونية الدولي MIPCOM وMIPJUNIOR.

الطريق الصحيح

مهما كان، "كورلستون" لا تزال تواجه التحديات، إذ يتحتّم عليها تطوير طريقة لتمويل "نشمي مان" وبسرعة، وإيجاد الشريك الملائم في الإنتاج ليساعدها على بناء مصداقية لعلامتها التجارية.  

كما تسعى الشركة الناشئة إلى اجتذاب أصحاب المواهب المناسبين الذين يستطيعون احترام المهل القصيرة والتقيد بالجودة العالية فيما تنطلق "كورلستون" نحو العالمية.  

يتعيّن على الشركة، قبل ذلك حتى، مواجهة منافستها الكبرى الأبطال الخارقين الـ99 التي تقدّم مسلسل رسوم متحركة وفيديو مشهور إنطلق على قناة MBC3 في رمضان، ويعرض مغامرات فريق من أبطال مسلمين خارقين يحاربون قوى الشرّ.

رغم التحديات هذه في سعي "كورلستون" إلى أن تصبح "معجزة منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، إنّ برغوتي على ثقة بأنّ مستقبل الشركة واعد. ففكرة برغوتي "رُميَت جانبًا" بعد عرضها الأول أمام مستثمر عام 2009، لكنّه يعتقد، رغم كلّ شيء، أنّ أصحاب المبادرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يحظون بفرصة حقيقة للنجاح عالميًّا، بفضل دعم منظّمات مثل "إنديفر"، و"أويسس 500" و"ومضة".

شاهد إعلان "نشمي مان"أدناه:

 

 

 

 

 

 

 

تابع "كورلستون" على فايسبوك وتويتر.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة