بنية التجارة الإلكترونية في الإمارات [إنفوجرافيك]

اقرأ بهذه اللغة

حان الوقت لشركات التجارة الإلكترونية في الإمارات، لتقدّم خدماتها على الهواتف المحمولة، تخفيض أسعارها، والتسويق خلال المساء.

قد تبدو هذه الاستنتاجات بديهية، غير أنّ التقرير المصوّر الأخير (إنفوجرافيك) لـ "جادو بادو" JadoPado المسمى "بنية التجارة الإلكترونية في الإمارات" Anatomy of E-Commerce in the UAE يظهر متى، ولماذا، وماذا يشتري المتسوقون في أكبر سوق للتجارة الإلكترونية في المنطقة العربية. عام 2010، تمّ تقدير قيمة سوق الإمارات بحوالي 2 مليار دولار، مستحوذة على 60% من مبيعات التجارة الإلكترونية في دول مجلس التعاون الخليجي. ويجدر الذكر أنّه تبلغ قيمة هذه المبيعات بين 3 إلى 3 مليارات دولار وقُدّر أن تصل إلى 5 مليارات دولار عام 2011، استنادًا إلى "فيزا" Visa.   

    • معظم المشاركين في هذا الاستطلاع كانوا رجالاً متزوجين بالغين بين 25 و36 سنة، يجنون أقلّ من 3 آلاف درهم إماراتيّ (815 دولار) شهريًّا. وهو إحصاء قد فاجأ من كان يظنّ أنّ النساء اللواتي ينفقن أموالهنّ على ملابس مصممي الأزياء هنّ أكبر المنفقات.
    •  معظمهم يستخدمون الإنترنت في المنزل من هواتفهم المحمولة (79%)
       
      أشهر الفئات؟ الإلكترونيات والسفر وبطاقات للمشاركة في فعاليات
    • السعر وخدمة الزبائن هما من أهمّ العناصر التي تشجّع الزبائن على الشراء، بالرغم من أنّ نقص الأمان ونقص القدرة على اختبار المنتجات مسبقًا هما أكبر رادع عند الزبون.
    •  يفضّل معظمهم استخدام بطاقات الائتمان (40%)، والآخرون يستخدمون خدمة الدفع عند التسليم (30%).
    • معظمهم لا ينفقون أكثر من راتب شهر واحد (تحت 3 آلاف درهم) في السنة، والمفاجئ أنّ معظمهم يتسوّق بعد الرابعة عصرًا. 

إنّ ميل الرجال إلى شراء الإلكترونيات هو أمر منطقيّ بالنسبة لمستخدمي "جادو بادو"، إذ أنّ الشركة تركّز على بيع الإلكترونيات، وتقدّم خدمة توصيل في اليوم نفسه إلى الإمارات. والمثير للاهتمام أيضًا في هذا التقرير المصوّر هو أنه يظهر ازديادًا في نسبة استخدام بطاقات الائتمان مقارنة مع الدفع عند التسليم. صرّح "جادو بادو" خلال آب/ أغسطس الماضي، أنّ 40% من مبيعاته تمّت عبر الدفع عند التسليم. تشير هذه النتائج إلى أنّ 30% من المشاركين في الاستطلاع فقط يفضلون استخدام خيار الدفع عند التسليم، في ما يفضل 40% منهم استخدام بطاقة ائتمان، ويشهد استخدام "باي بال" PayPal في الشرق الأوسط نموًّا.  

شاهد التقرير المصور أدناه. لمشاهدة صورة مكبّرة عنه، إضغط هنا



اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة