شركة ألعاب أردنية جديدة تعتمد على المساهمة الجماعية للتمويل

اقرأ بهذه اللغة

"معظم الناس الذين يعملون في شركة تطوير ألعاب، يعتمدون على أوامر مدرائهم التنفيذيين ولا يمكنهم أن يطوّروا لعبة خاصة بهم"، هذا ما قاله لنا الريادي الأردني إبراهيم ياسر.

بعد أن عمل ياسر في شركة "تك تِك" TakTek التي أقفلت الآن، استقال من وظيفته ليؤسّس هو وثلاثة من أصدقاءه في الأردن، أستوديو ألعاب خاص به اسمه "تيم فود فايترز" Team Food Fighters أي فريق المقاتلين بالطعام. وبعد أن شعر بعدم الرضا من تصميم ألعاب لآخرين في "تك تِك"، قرّر المخاطرة والبدء بمشروع له لألعاب الكمبيوتر، وتمويله جماعيًّا عبر منصة "إنديجوجو" Indiegogo.  

بعد أن استوحوا تصاميمهم من ألعاب كلاسيكية مثل "أمير بلاد فارس" Prince of Persia، "زيلدا" Zelda، و"فيوتيفول جو" Viewtiful Joe، قاموا  ببناء لعبة حول أبطال من الخضار داخل عالم غامض وخطر. قد تبدو اللعبة بسيطة وسهلة غير أنّ تصاميمها رائعة للغاية.

تتمحور القصة حول "فجلة"، وهو راهب محارب يشبه "الفجلة"، يقاتل الأشرار مستخدمًا سيفه المصنوع من القرنبيط، بعد أن استفاق من جلسة تأمل دامت 500 سنة. وبعد احتفلوا بالعيش بسلام لمئات السنوات بعد حرب دينية مدمّرة، تواجه شخصيات اللعبة الآن شرًّا جديدًا يقسّم العالم إلى أراضٍ يحكمها الأشرار، وهنا يأتي دور "فجلة" ليعيد السلام إلى هذه الأراضي

بالرغم من هدف اللعبة الجدي والغامض، تضمّ اللعبة بعض الأمور المضحكة مثل: بعد الشرب كثيرًا، يطلق مزارع إلهًا شريرًا من أجل زعزعة السلام الذي شهده العالم لسنوات.

إني قلق قليلاً إزاء التاريخ الغامض والمواضيع الجدية التي قد تتناقض مع تفاصيل السرد الأقل جدية، لكنّي على ثقة أن الفريق سيعمل على تطوير المفهوم لتوحيد القصة وطريقة اللعب أكثر.  

التموّل من IndieGoGo

تطالب الحملة الآن بـ 100 ألف دولار لتطوير المشروع بكامله وتعد بإنهاء اللعبة مع حلول أكتوبر 2014. سيتلقى المتبرعون نفاذًا يوميًّا إلى اللعبة، وموسيقاها، وفنّها الرقمي، إضافة إلى أنّ أسمائهم ستُذكر في اللعب، حتى لو وهبوا 70 دولار فقط.   

فيما تطالب الحملة بالمبلغ كاملاً، قرّر الفريق فأن يقسّم المشروع إلى أربع حملات أصغر في المستقبل، وسيقوم بتمويل نمط لعبة أحادية اللاعب، وإضافة مراحل وشخصيات أكثر وأخيرًا إضافة خاصية تعدّد اللاعبين.

إنه اقتراح فريد من نوعه لغاية الآن، إذ أننا لم نجد الكثير من ألعاب الكمبيوتر المطوّرة في المنطقة العربية، إذ يبدو أنّ المطورين يرتاحون أكثر في تطوير ألعاب على المحمول والشبكات الاجتماعية في المنطقة. "بلادكم" Beladcom هي شركة ناشئة أخرى في الأردن، تحاول تطوير لعبة معقّدة متعددة اللاعبين على الإنترنت، لكن عليهم إطلاقها أولاً.

بالرغم من العوائق الكبيرة الموجودة أمامهم، بخاصة في بيئة حاضنة يجدها الآخرون مليئة بالتحديات، إنّ ياسر عازم على تنفيذ المشروع حتى النهاية، قائلاً "لقد خاطرت بوظيفتي لغاية الآن، لذا أنا أنوي إنهاء هذه اللعبة مع باقي أعضاء الفريق".

شاهد أدناه فيديو على اللعبة:  

 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة