ماذا لو كنت تملك نظارات جوجل؟

اقرأ بهذه اللغة

تحديث: وصل سعر نظارت "جوجل" على موقع "إي باي" eBay إلى 15 ألف دولار أميركي.

انطلق جهاز "جوجل جلاس" Google Glass حديثًا ليقدّم فرصة مشاركة تجاربك بأروع طريقة يمكن تخيّلها وبأكثرها تأثيرًا وقدرة. شاهد أدناه الفيديو التفسيري الذي تمّ إطلاقه الأمس.

يكلّف جهاز "جوجل جلاس" أي "نظارات جوجل"، 1500 دولار أميركيّ ونظّمت "جوجل" مسابقة على "تويتر" و"جوجل+" لفسح المجال للراغبين بالحصول على هذا الجهاز. وتطلب المسابقة من المشاركين وصف "ماذا تفعل إن كنت تملك جهاز جوجل جلاس، عبر استخدام وسم #ifihadglass".

المسابقة متوفرة حاليًّا لمن هم في الولايات المتحدة فقط، ويتوقّع أن تسفر عن فيديوهات وصور مذهلة للغاية.

في الفيديو أدناه، تحدّث براناف ميستري خلال حديث "تيد" TED talk عن إمكانية إعادة خلق كمبيوتر في العالم الحقيقي. "جوجل جلاس"، بفضل لوحة تفاعل غير حسية، لا يحتاج إلى لوحة مفاتيح أو شاشة لمس. ويعتبر هذا الاختراع خطوة أقرب نحو العالم الذي تحدّث عنه ميستري، حيث "يمكنك حمل عالمك الرقمي معك أينما ذهبت جاعلاً كافة الأمور تبدو كواجهة استخدام".   

بالنسبة للرياديين، سيفتح هذا الجهاز أبوابًا أمامهم للمشاركة الاجتماعية عبر الدمج مع: تطبيقات الواقع المعزّز، التطبيقات التي تسمح للفنانين والمؤدين بمشاركة تجاربهم مع معجبيهم، خرائط تدلّ الناس على الطرقات الصعبة (أو المدن الشرق أوسطية)، تطبيقات تقدّم إحصاءات عن المباريات الرياضية وإعادة عرضها، وتطبيقات تعليمية وشخصية تستخدم تقنية الألعاب. وإن استطاع الجهاز في المستقبل إعطاء تقييم عن الحركات التي يقوم بها الشخص، فسيغيّر بالكامل أنظمتنا التحفيزية.   

بالطبع، إنّ هدف ميستري هو جعل التكنولوجيا أرخص بكثير وأكثر توفرًا. والحدث العظيم سيطرأ عندما تصبح هذه التكنولوجيا معتمدة على نطاق واسع.

ماذا ستفعل إن كان لديك جهاز "جوجل جلاس"؟

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة