هل تقدم الشركات في الإمارات رواتب مرضية لموظفيها؟ [تقرير]

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

Bayt Studyليس مفاجئاً ان يشعر ٣٪ فقط من الموظفين في الإمارات بالرضا التام عن الرواتب التي يتقاضونها، وذلك لا يعني بالضرورة كون الشركات في الإمارات مجحفة بحق موظفيها، حيث يبدو أن الموظفين دائما ما يبحثون عن رواتب أفضل، خاصة ان الدراسات تشير الى أن ٧٥٪ من الموظفين في المنطقة العربية قد يستقيلون من وظيفتهم الحالية للعمل لدى شركة منافسة في حال عُرض عليهم راتب أعلى.

وتظهر دراسة حديثة أجراها موقع التوظيف "بيت.كوم" Bayt.com بالشراكة مع مؤسسة "يو جوف" YouGov للأبحاث والاستشارات أن ٦٧٪ من المشاركين في الدراسة يعتقدون أن رواتبهم الحالية أقل من تلك المقدمة في الشركات الأخرى العاملة في نفس المجال، ويتطلع غالبيتهم للحصول على زيادة في أجورهم خلال العام الحالي، حيث يتوقع ٢٧٪ تلقي ما يصل إلى ١٥٪، ويتوقع ٢١٪ الحصول على أكثر ١٥٪، بينما لا يتوقع ٢٨٪ الحصول على أي زيادة في رواتبهم.

ولكن قد تلعب التغيرات في تكلقة المعيشة دورا رئيسيا في تشكيل نظرة الموظفين في الإمارات الى رواتبهم، حيث يرى أكثر من نصف المشاركين في الإمارات (٥٣٪) أن تكاليف معيشتهم ارتفعت بنسبة أكثر من ١٥٪ خلال العام الماضي. ولا تعتبر الإمارات، من الدول الأفضل عربيا عندما يتعلق الأمر بتكلفة المعيشة، ويرجع من شملتهم الدراسة هذا الإرتفاع في تكلقة المعيشة الى زيادة الإيجارات (٨٠٪)، وارتفاع تكاليف المواد الغذائية (٦٩٪)، ورسوم التعليم (٣٨٪). كما يعتقد غالبية هؤلاء (٧٨٪) أن تكاليف المعيشة سوف تستمر في الارتفاع خلال العام ٢٠١٣.

وعلى الرغم من تراجع مستوى رضا الموظفين عن رواتبهم، وتطلعهم دائما الى راتب أفضل، إلا أن أكثر من ربع المشاركين في الدراسة من الإمارات العربية المتحدة (٣٠٪) ما زالوا في وظائفهم منذ 4 إلى 7 سنوات، في حين قضى ٢٥٪ منهم مدة تصل إلى ثلاث سنوات في مسارهم المهني الراهن.

كما وأشارت الدراسة الى أن هيكلية الأجور الثابتة تعد الهيكلية المفضلة في دولة الإمارات العربية المتحدة وفقاً لآراء ٦٣٪ من المشاركين، ويميل المشاركون في الدراسة إلى تفضيل الحوافز على أساس الأداء (٦٢٪)، أو التدريب المهني ودورات التطوير الذاتي (٤١٪). كما تحظى العمولات بشعبية لا بأس بها (٢٥٪) وبدلات العطل أو الرحلات إلى الخارج (٢٥٪). وتشمل المزايا الإضافية التي تقدمها بالفعل الشركات في الامارات التأمين الطبي الشخصي (٥٠٪) وتذكرة سفر شخصية سنوية (٤٦٪) وعلاوات (٣٣٪).

يمكن تحميل الدراسة كاملة هنا أو من الخانة الرمادية أعلاه.

اقرأ بهذه اللغة

حمّل التقرير

حمّل

شارك

مقالات ذات صِلة