أفضل قصص من ومضة لعام 2013

اقرأ بهذه اللغة

كان عام 2013 مليئًا بالتغيّرات والانجازات على صعيد ريادة الأعمال.  

شهدنا انطلاق الكثير من شركات البرمجيات والأجهزة عالميًّا، وازدادت شعبية الفيديوهات الإلكترونية وتويتر وإنستاجرام، فاسحة المجال لمصادر عائدات جديدة، وتضافرت الجهود لإصلاح التعليم وتوسيع النفاذ إلى منصات الدروس الجماعية الإلكترونية المفتوحة المصادر. وانطلق بنجاح مفهوم التمويل الجماعي، وبدأت الكثير من الشركات الناشئة تتلقى رأسمالها من الناس المهتمين بتمويل مشاريعها. 

من أبرز التوجهات التي لاحظناها نحن كفريق، حين سافرنا إلى ثمانية بلدان من أجل فعاليات التواصل والإرشاد، كان تقلّص المسافة القائمة بين مختلف البيئات الحاضنة، بفضل توسّع شركات ناشئة أكثر في المنطقة وحول العالم. وقد كان لـ "أويسس500" و"فلات6لابز" وغيرها دور في تعزيز النموّ الإقليمي بفضل إنشاء صندوق تمويل للشركات المبتدئة وفي طور النموّ وتوسيع نطاقه. وتمامًا كما تنظر الشركات الناشئة في الدار البيضاء وتونس إلى باريس ودبي، تنظر الشركات الناشئة في عَمّان وبيروت ورام الله والقاهرة إلى الرياض وجدّة وسان فرانسيسكو.   

تقبّل الفشل كان أيضًا موضوع العام، إذ تشجّع الكثير من المؤسسين على سرد قصص فشل شركاتهم وأتت معظم هذه القصص من الأردن. من بين هذه الشركات نسمي "تك تِك"، "ويزردز برودكشنز" Wizards Productions. و"يلا فالي" YalaValet الذي تحدّثنا عنه أدناه، وقد أظهر لنا مؤسسوها أن الفشل ليس إلا تجربة علّمتهم النهوض من جديد والمثابرة نحو الأفضل. نأمل أن نرى المزيد من هذه الدروس عام 2014. 

شهدنا أيضًا نجاح الكثير من الشركات التي تقودها نساء، كما وتعلّمنا أنّ النساء القياديات قد ينجحن في بيئات حاضنة مثل عمان وبيروت أكثر منها في أوروبا والولايات المتحدة. ومن بين هؤلاء النساء طوّرت رائدتا أعمال لبنانيتان "إنستابيت" Instabeat و"ليتل بتس" littleBits وقد اجتاحتا الساحة العالمية. 

إليك بعض أفضل قصصنا لعام 2013 وقد ذكِرت بحسب ترتيبها الزمني.

1- إنستاباج في مصر يسهّل على مطوّري التطبيقات عملية التبليغ عن مشاكل تقنية، بقلم عمر عايشة

هذا التطبيق المصري هو من أهم التطبيقات التي سمعت عنها هذا العام، فهو يعالج مشكلة محددة للغاية ويسمح للمستخدمين بإرسال ردود فعل عن التطبيق إلى المطورين بطريقة فريدة (فبإمكانهم التقاط صورة العطل التقني داخل التطبيق ورسم دائرة حوله ثمّ إرساله) - ستيفاني نور برينس، مديرة المجتمع الإلكتروني 

2- تعرّف على الريادي اللبناني الشاب الذي طوّر أشهر لعبة للأطفال على المحمول، بقلم ناينا كيرلي

أحببت كتابة هذا المقال فكانت التجربة مثيرة للحماسة. جميعنا أردنا تغطية الخبر إلا أننا لم نكن واثقين ما إن كان بول سلامة، هذا الرجل الغامض خلف أنجح لعبة في الشرق الأوسط، يودّ التحدّث معنا. فقد كان من الصعب الوصول إليه. حاولت التواصل معه على تويتر، عبر البريد الإلكتروني، الهاتف وحتى إيجاد شخص وسيط بيننا لإثبات مصداقيتنا، إلى أن وافق أخيرًا على التحدث معي عبر الهاتف. تبيّن لي عندها أنه من أكثر رواد الأعمال تواضعًا ولطافة. وبالرغم من أنّ لعبته الظريفة قد حقّقت نجاحًا باهرًا، إلا أن مسار نجاحه لن ينتهِ هنا – ناينا كيرلي، رئيسة التحرير

3- الربيع العربي بالنسبة إلى زيد، بقلم فادي غندور

زيد فارخ ليس كأي رائد أعمال آخر. حين أصبح في أواخر العشرينات، كان بحوزته 10 سنوات من تجارب الفشل وارتكاب الأخطاء. في هذا المقال، يروي لنا فادي غندور قصة هذا الريادي الأردني الشاب الذي خسر والده وأخاه في سنّ مبكر وتعلّم المخاطرة والشجاعة منذ ذلك الحين. – رين فرحات، محرّرة اللغة العربية

4- غادرتنا باكرًا! إلى كريم جازواني، بطل الريادة المغربية، بقلم حبيب حدّاد

كان اليوم الأكثر حزنًا في ومضة هذا العام. يوم الذي علمنا فيه أن كريم جازواني، مساهم لدى ومضة في المغرب، قد توفي بشكل مفاجئ. العمل مع كريم كان بهجة بحدّ ذاتها وكان دائمًا يفوق كلّ التوقعات، فيرسل فيديو، أسئلة مع أجوبة أو حتى رأيه كلّما أجرى مقابلة مع أحدهم، ليحرص على أن يمثّل الساحة الريادية المغربية بطريقة دقيقة قدر الإمكان. أفضل مقال كتبه بالنسبة لي كان يتناول وضع قطاع الإعلانات المبوبة في المغرب، ما جذب الكثير من ردود الفعل الإيجابية. وقد قدّم حبيب هذا المقال إجلالاً وتكريمًا له. – ناينا 

5.- عشرة أسباب لمَ الرياضة تحسّن أدائك في العمل، بقلم رين فرحات
مقال رائع يحثّك على الخروج من المكتب لممارسة الرياضة، لأنها جيدة للعمل أيضًا. – ألين مايارد، محرّرة اللغة الفرنسية

6- عشرة أخطاء يجب تجنبها في إدارة الشبكات الاجتماعية، بقلم ستيفاني نور برينس

تشاركنا خبيرة الوسائط الاجتماعية لدى ومضة هذه النصائح التي تقدّم وسائل بسيطة لاتباع استراتجية ناجحة عند إدارة الوسائط الاجتماعية. وبفضل القليل من التواضع والمنطق قد تجذب متابعيك أكثر وتزيد من نسبة تفاعلهم. – جلين دالاكيان، محرّر اللغة الانجليزية السابق

7- كيف جمع مؤسس موقع عروض يومية 1.6 مليون دولار على متن طائرة، بقلم ألين مايارد

الأمثولة من هذه القصة هو أن تكون دائمًا على أتم استعداد. خلال رحلة متأخرة على متن طائرة متوجهة إلى فعالية "ومضة" للاحتفال بالتجارة الإلكترونية لعام 2012، تحدّث كمال الركاد صاحب شركة التجارة الإلكترونية المغربية "هميزات" Hmizate.com مع الراكب الجالس قربه حول كتاب كان يقرأه. كانت الساعة الثالثة فجرًا إلا أن الحديث المتأخر قد أدى لاحقًا إلى استثمار بقيمة 1.6 مليون دولار. الأمثولة الأخرى التي نستخلصها هنا هي أن بناء روابط جيدة في العمل أمر أساسي. – ستيفاني برينس 

8- ما هو أجمل خطأ مهني ارتكبته؟ أجوبة من 11 رياديّ، بقلم نور شوّا

كان ممتعًا ومفيدًا قراءة ما كانت الأخطاء التي فام بها أحد أبرز رواد أعمال المنطقة وما كانت الدروس التي استخلصوها منها. البعض تعمّق بالتفسير أكثر لكن قدّم كلّ منهم نصائح هامة تظهر كيف أن طريق ريادة الأعمال ليس سهلة كما تبدو. - ناينا

9- ازدياد شعبية الفيديوهات الإلكترونية في الشرق الأوسط [ومضة تيفي]، بقلم زينة طبارة

افتتحنا سلسلة فيديوهات "ومضة" بهذا المقال الذي يتطرّق إلى إهمية الفيديوهات الإلكترونية في المنطقة العربية. وشركات العالم العربي لم تستفد كثيرًا بعد من فرص تقديم محتوى عربي عالي النوعية في شتى الاهتمامات والمجالات. – جلين دالاكيان، محررة اللغة الانجليزية السابق

10- لمَ التكنولوجيا ليست دائمًا الحل لتعليم أفضل، بقلم عبي الكردي

كنت آمن بشدة بأن التكنولوجيا تغيّر وجه القطاع التعليمي، إلا أنّ هذا المقال يتطرّق إلى موضع التعليم بمعمق وبحثنا على التفكير أكثر فيه. - مايا رحّال، مديرة تحرير اللغة العربية 

11- رائدة أعمال سعودية تحقّق النجاح عبر إنستاجرام [ومضة تيفي]، بقلم زينة طبارة  

"إنستاجرام" هو أحد أبرز تطبيقات التواصل الاجتماعي لعام 2013، ويعزى الفضل في ذلك إلى مدى تأثيره على الأعمال. في الجزء الثاني من سلسلة فيديوهات ومضة تحدّثنا عن رائدة أعمال سعودية شابة استخدمت هذه الأداة لتسويق عملها واكتساب نسبة متابعين عالية، وهي مثال من بين الكثير ات من رائدات الأعمال اللواتي بدأن بالاستفادة من "إنستاجرام" إلى أقصى حدّ. - زينة طبارة، منتجة فيديو

12- قصّة رائد أعمال أردني فشل في شركته الأولى ثمّ أطلق شركة أفضل، بقلم عائشة الشمايلة  

أحيانًا، يكون الفشل تجربة لا بدّ منها. نسمح في ومضة عن الكثير من القصص حول رواد أعمال عملوا بجهد على شركاتهم إلا أنها لم قلع بنجاح. قد تكون التجربة برمتها مخيبة للآمال، لكن هل يجب أن يتوقفوا هنا؟ هاني صالح الأردني هو مثال على رواد الأعمال الذين نهضوا من جديد. فبعد أن فشلت شركته الأولى، ها هو يعود ليؤسس شركة أخرى أفضل وأكثر نجاحًا. لفتت القصة انتباهي لأنها تظهر حقًّا أهمية المثابرة والتفاني. – رين   

13- الألعاب في العالم العربي: نظرة شاملة إلى أنواع الألعاب والنماذج والعائدات، بقلم جلين دالكيان

لقد أعجبني كيف قام جلين بكتابة هذا المقال وجمع كافة العناصر داخله. فبعد أن أمضى عامًا ونصف في العمل لدى ومضة وأصبح خبير الألعاب لدينا، جمع جلين كافة المعلومات التي استقاها خلال عمله معنا ليدرج في مقاله نظرة شاملة عن شركات الألعاب الرائدة في الشرق الأوسط، القطاعات، المنصات، ونماذج العائدات التي تعتمدها. إن كنت تبحث عن مرجع شامل وسريع حول قطاع الألعاب، فإليك هذا المقال. - ناينا  

14- لماذا يحتاج تويتر إلى المملكة العربية السعودية؟ بقلم ستيفاني دارك تايلور

استمتعت بكتابة هذا المقال لأنه مشابه لما نقوم به في ومضة، حين نلاحق أبرز الأخبار التقنية في الشرق الأوسط. – ستيفاني دارك تايلور، مديرة تحرير اللغة الانجليزية

14- إطلاق جهاز أكثر دقة من الأذن البشرية لدوزنة الآلات الموسيقية، بقلم جلين دالاكيان

من بين أبرز القصص لهذا العام، ثمة تلك التي تتناول قصص رواد أعمال عرب انتقلوا من تطوير البرمجيات إلى تطوير الأجهزة، وهذه هي حال مؤسسي "رودي تيونر" Roadie Tuner. من الرائع معرفة كيف قام بساك جلغا وحسن صليبي بإطلاق هذا المنتج في لبنان، بناء عدة نماذج تجريبية قبل السفر إلى الصين للبدء بعملية التصنيع المكثفة. – زينة 

16- مجتمع ألعاب نسائي يحفّز على ثقافة الإبداع في السعودية، بقلم ناينا كيرلي

أظنّ أنه من المذهل رؤية فعالية ومنصة ضخمة تنطلق لتكسر كافة القوالب النمطية السائدة. بالرغم من أن الهدف منها هو خلق الوظائف، إلا أنها هدفها الأسمى هو زيادة الإبداع والابتكار، بحسب ما قالت تسنيم سليم. "نحن نؤمن أنّ المجتمعات التي لا تملك خيالاً واسعًا لن تتطوّر أبدًا". - جلين 

17- قمة ريادية من قلب ميدان التحرير تدعو إلى النهوض نحو الأمام، بقلم ناينا كيرلي

يبعث فينا هذا المؤتمر الذي انعقد في ساحة التحرير بصيص أمل في مصر بالرغم من كافة الظروف التي تشهدها البلاد. – ستيفاني دارك تايلور

18- ستة أقوال ملهمة لرواد الأعمال من نيلسون مانديلا، بقلم لينا العليمي

من المذهل معرفة كيف يمكن أن تستفيد الشركات والبيئة الحاضنة العربية من إنسان كان مخلصًا للقضية الانسانية بشكل لا متناهٍ. – مايا 

19- كيف تدعم الجاليات العربية الشركات الناشئة التكنولوجية؟ بقلم سمير عبد الكريم

يكتنز العالم العربي قدرات وقوى مذهلة. وتسعى الجالية العربية الناجحة إلى ردّ الجميل له. سنفسّر هذا المقال لمَ تؤدي الجالية العربية دورًا أساسيًّا في البيئة التقنية العربية في المنطقة. – ألين 

20- ريادي لبناني يتفوق على نظارات جوجل بنظارات ثلاثية الأبعاد وخفيفة الوزن، يقلم ناينا كيرلي 

في حال حلمت يومًا أنك جالس داخل أفضل لعبة فيديو لديك، فإن حلمك بدأ يتقرب إلى الواقع. علمت بنظارات "أثير وان" Atheer One عن طريق الصدفة، من خلال زميل سابق لي أصبح الآن رائد أعمال ماهر، وقد أرسل لي رابط حملتهم هلى "إنديغوغو" IndieGoGo وبعد ساعتين، أصبحت الخبر على لسان الجميع. يقدّم المنتج الكثير لتحلم به، ومن الطبيعي أن تقارنه بنظارات Meta SpaceGlasses أو نظارات جوجل، فهما منافستان بارزتان. إلا أني وجدت "أثير" ملفتًا أكثر، بخاصة بفضل شاشة الفيديو الصافية فيه وبساطته. – ستيفاني نور 

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة