انعقاد صالون بعث المشاريع للمرّة الأولى في تونس، ما كانت تحديات هذا العام؟

اقرأ بهذه اللغة

انعقد صالون بعث المشاريع  للمرة الأولى في تونس يومي 4 و5 آذار/مارس 2014 ليضمّ 3500 زائرًا جاؤوا إلى مقرّ الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية  UTICA للقاء العارضين الـ 60 والمشاركة في 20 ندوةً حول ريادة الأعمال. 

في هذا الصدد، أوضح اسكندر هدار، منظّم الصالون والرئيس التنفيذي لشركة "تونس بلاس دو مارشي" Tunisie Place de Marché، وهي شركة تُعنى بتنظيم المعارض وتنسيق الأسواق الإلكترونية لتبادل الأعمال بين الشركات: "تتوفّر في تونس أفضل التشريعات والهيئات الداعمة، ولكن، ما ينقص هو التواصل والمعلومات والتوعية. يجب غرس الرغبة في ريادة الأعمال في أذهان الشباب إذ لديهم هم وأهلهم معلومات خاطئة".  

نقص المعلومات في المنطقة 

تُعتَبَر التوعية أحد أهداف منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) التي تشارك في المعرض.  فقد أطلقت هذه المنظمة الدولية الكثير من المبادرات مثل مسابقة أفضل فكرة، ومسابقة خطط العمل والتدريب على ريادة الأعمال عبر أدوات تعليم إلكترونية (إتش بي لايف HP Life)، وهي تهدف إلى خلق "قصص نجاح" في المنطقة، بحسب المنسّق أكرم حداد، وذلك من أجل توعية الشباب ليكونوا المحرّك الأساسي للتغيير. 

يتجلّى في الواقع نقص المعلومات بشكلٍ واضح في المناطق الداخلية من البلاد، ويؤكّد اسكندر هدار: "من هنا، انطلقت الثورة. يجب أن تكون ريادة الأعمال على نطاق واسع لأنّ المهن الصغيرة والمشاريع الصغيرة جداً هي التي تشكّل ثروتنا". لذلك، ستنعقد دورات جديدة للصالون في المناطق الداخلية. وسيُقام الصالون القادم في شهر تشرين الأول/أكتوبر في القيروان. 

التمويل  

كانت للمصارف وشركات الاستثمار ذات رأسمال تنمية (SICAR) حضور لافت في صالون بعث المشاريع. إلا أنّ هذه الهيئات قلّما تبدي اهتماماً بالمشاريع الابتكارية، بحسب مديرة مركز "مايكروسوفت" للإبداع  Microsoft Innovation Center، عليا محمود، التي توضح: "لا يتمتع المصرفيون الذين يعملون في شركات الاستثمار ذات رأسمال تنمية بعقلية رأس المال المخاطر، فهم يجهلون كيفية تقييم المشاريع المحفوفة بالمخاطر. لذلك، لا بد من تخصيص جامعة لأصحاب رؤوس الأموال المخاطرة!" مع ذلك يمكننا أن نذكر شركة الاستثمار ذات رأسمال تنمية "ديفا" DIVA التي كشفت لنا أنه بإمكانها استثمار حتى مليوني دينار في المشاريع عالية الإمكانيات. 

الحاجة إلى الإرشاد 

من المحاور الرئيسية الأخرى التي تناولها هذا الصالون كانت توجيه رواد الأعمال الشباب. 

في هذا المجال، تقدّم شبكة تونس لريادة الأعمال Réseau Entreprendre Tunis، وهي شريكة في الصالون، إلى رواد الأعمال الذين تختارهم إرشادًا لسنتين بالإضافة إلى قرض من دون فوائد. وقد حظي مركز مايكروسوفت للابداع بأكبر قسم في الصالون، علماً بأن هذا المركز يرعى منذ العام 2007 الشركات الناشئة الابتكارية وقد دعا المرشحين الناجحين العشرة التابعين له إلى العرض في الصالون مجانًا، وهذه الشركات هي: "جلوبال سوفت نت" Global Soft Net، "ابلين لابس" Eblyn Labs، "فاميسيما" Famissima، "تونيلاب" Tunilab، "ميداس" Medass، "بزنس كونكتور" Business Connector (مؤسّس e-devi.tn)، "جرين تي أي سي" Green TIC، "لينكاو" Linkao، خدمات مراكز التواصل Contact Centers Services، و "ديسرابت سي كاي" Disrupt CK. 

وتسمح هذه الرعاية أولاً لهذه الشركات بالاستفادة من مكانة "مايكروسوفت"، حسبما أفادت الشركة الناشئة "جي أس أن" GSN المموّلة من قبل شركة الاستثمار ذات رأسمال تنمية "ديفا" DIVA، والتي تصدّر برمجيات تحصيل الديون إلى الخارج. وتجدر الإشارة إلى أن الشركات الناشئة أمثال e-devis.tn ركزت أيضاً على ميزات أخرى ملموسة مثل مجموعة التدريبات الموجهة إلى الأعمال والدعم الفني (الاستضافة في "كلاود مايكروسوفت أزور" Cloud Microsoft Azur)، بالإضافة إلى قاعة الاجتماعات المتوفرة في قلب "مركز الغزالة" التكنولوجي. 

ومن بين المنظمات البارزة الأخرى، نذكر منظمة التعليم من أجل التوظيف (EFE)، وهي منظمة دولية غير حكومية مهمتها توجيه الشباب العاطلين عن العمل على صياغة الفكرة ووضع خطة عمل مقبولة لدى المصارف، ومنظمة النساء للاستدامة (WES) التي توعّي النساء على أهمية ريادة الأعمال وتقدّم التدريبات في مناطق عديدة. 

وقد حقّقت الدورة الأولى من صالون بعث المشاريع نجاحاً باهراً يدعو إلى التفاؤل.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة