ابدأ من الصفر، درس من ريادييْن أغلقا شركتيهما‎

اقرأ بهذه اللغة

تعتبر عملية تقليص عمليات الشركة تمهيداً لإغلاقها جزءاً أساسياً من التعلّم والنمو. وهذا الأمر صحيح في العديد من المجالات والاختصاصات وبشكل خاص لمؤسسي الشركات الناشئة. ويعود سبب إغلاق الشركة إلى تراجع عدد الزبائن أو عدم القدرة على جذبهم في الأساس. وهذا الأمر قد يحصل بعد صدمات في السوق تقوّض نمو العائدات، أو بعد فترة يمضيها المؤسس في التفكير الشخصي. وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، يسود خوف من الفشل العام إلى درجة أنه غالباً ما يحول دون مخاطرة. وثقافة قبول الفشل والتعلم منه والبدء من جديد، أصبحت راسخة. وتطويرها سيتطلّب مناقشة مفتوحة وصريحة حول ما يعني التردد والبدء من جديد. 

وتحدثت "ومضة" مع المؤسسين اللذين حققت شركتيهما الناشئتين بعض النجاح الأولي ولكنهما أوقفتا عملياتهما. في ما يلي تقدّم "أرت ميديوم" Art Medium و"ويلز اكسبرس" Wheels Express دروساً فريدة للرياديين.

أرت ميديوم

تأسست "أرت ميديوم" من أفضل منطلق لبناء شركات صغيرة ألاّ وهو الشغف. وفي العام 2009، مع انطلاق القطاع الاجتماعي وقطاع الشركات الناشئة في المنطقة، قررت سارة أبو عليا تنظيم معرض فنون. ودفعها نجاحها الأوّلي الى خلق منصة اسمها "أرت ميديوم" وهي كيان منوّع لإدارة الفن. وتقول "أعتقد أنه يجب على الرياديين الطموحين أن يكونوا واضحين جداً حيال سبب إطلاقهم شركة وحيال ما يشعرون به حقاً تجاه ذلك". فبالنسبة إليها، كان هدف قيام "أرت ميديوم" هو تحقيق ما تحب.

وحققت الشركة الأرباح بشكل سريع. واستعملت أبو عليا المال لتوظيف فريق وتطوير خطة أعمال قبل أن تقبل أول جولة استثمار. وفي نهاية العام الأول، وظّفت أبو عليا تسعة أشخاص. وقد درّوا عائدات لا سيما عبر بيع التذاكر للفعاليات التي تنظمها "أرت ميديوم" وعبر الإعلانات الخاصة بها. وتوسّعت الشركة إلى دبي. وعندها أدركت أبو عليا أن إنتاج النوع ذاته من الفعاليات الفنية في الإمارات يتطلّب موارد أكثر مما كان بمقدور شركتها تحمّله في تلك الفترة. وقررت بدء التمويل. وكانت الشركة تحقق النمو في الأردن أيضاً.

نظمت "أرت ميديوم" أكبر فعالية لها على الإطلاق ودخلت في صفقة رعاية حصرية مع شركة كبيرة. وحين سحب الراعي الدعم، غرقت الشركة في الديون وأجبرت أبو عليا عندها على حسم خياراتها، بين جمع التمويل أو تعليق العمليات. ولكنها اختارت الأصعب: تعليق عمليات "أرت ميديوم".

وتقول أبو عليا إن الأردن سوق صعب العمل فيها. وشرحت أن "الريادي يحتاج أن يقف سريعاً على قدميه وأن يكون شغوفاً ومهووساً ولكن من دون أن تعميه رؤيته الخاصة. ويجب أن يبقى موضوعياً وأن يدرك أن الأعمال هي الأعمال قد تتقدم أو قد تتراجع ومن شأن التمتّع بالديناميكية وبالتركيز وتقدير الأعمال لما هي عليه، أن يجعلك رجل أعمال أفضل".

واليوم بعد أن أصبحت ضليعة في عالم الشركات، لا تزال أبو عليا مهتمة ببدء شركة أخرى في وقت ما في المستقبل.

"ويلز اكسبرس"

انطلقت "ويلز اكسبرس" في الأردن بوعد توصيل مجموعة بضائع يشتريها الزبون خلال ساعة كأقصى حد. ومن الطعام إلى غسيل الثياب، تدير "ويلز اكسبرس" اسطولاً من موظفي التوصيل لتأمين البضائع للزبائن في الوقت الصحيح. وبقيت الخدمة ناجحة لمدة ثلاث سنوات ونصف، حتى أنها حققت أرباحاً بعد إطلاقها بوقت قصير.

غير أن التحديات بدأت تأخذ شكلها حين باشرت الشركة الناشئة الاستعداد للتوسّع. ويشرح ابراهيم مناع، المؤسس المشارك لـ"ويلز اكسبرس" بأن الشركة لم تكسب الدعم المالي الذي احتاجته للتطور خارج سوقها الأصلية.

ويقول: "لطالما كانت عمّان أرضا للاختبار. ولكننا لم نحصل بعد على جولة أخرى من التمويل للانتقال إلى المرحلة التالية". وهو يعتقد أيضاً أن الخدمة لم تكن مثالية للسوق الأردنية. وحين سئل ما الذي كان ليفعله بطريقة مختلفة، قال مناع "كنت سأغلق الشركة قبل عام من إغلاقها الفعلي. فالخوف من الفشل يؤثر على معظم قراراتي في الأشهر الثمانية الأخيرة من حياة الشركة".

وحول النصيحة التي يمكن أن يسديها للرياديين الجدد أو الذين قد يكونون يختبرون الفشل، قال منّاع "لا تخشى شيئاً وجرب أفضل ما لديك. فإن نجحت فهذا جيّد وإن أخفقت، استجمع قواك وحاول مجدداً. فأنت قاب قوسين وأدنى من الوصول إلى هدفك". وأعطى نصيحة من تجربة شخصية: "كانت فترة صعبة في حياتي. وبمجرد قبول واقع أني خسرت معركة واحدة ولدي العديد من المعارك بانتظاري، منحني راحة البال والدافع للمحاولة من جديد. فالفشل منحني تجربة وحكمة أحتاجهما في إدارة المشروع الجديد.

بالنسبة لأبو عليا ومنّاع، كانت تجربة بدء شركة، مفيدة وصعبة. وفي الحالتين لم تقود الإخفاقات في البداية سوى إلى تعزيز رغبتهما في النجاح في الشركة أو المشروع الثاني الذي بالتأكيد سيستفيد من تجاربهما السابقة. وبالنسبة للقليل من الرياديين، قد يكون هذا الدرس الأهم: التعلّم هو عملية متواصلة وأن فشلاً واحداً قد يقود إلى نجاح في المستقبل.

ــ ـــ

بالتأكيد يوجد في الاقتصاد المزيد من المفاهيم. وبشكل عام، يصبح لكل شيء معنى أكثر عندما تتم مقاربته من منظار شامل حيث تعمل الأفكار الفردية على إغناء الفهم العام للمرء.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة