السودان والعراق على وشك الفوز بتحدي مساحات العمل المشتركة ‎

اقرأ بهذه اللغة

ما من شيء يضاهي المنافسة السليمة للحصول على اهتمام الناس. برنامج "هيفوس" Hivos  للابتكارات في الشرق الأوسط "مديست كريايتفز" Mideast Creatives  و"ذومال" Zoomaal يعرفون شيئا عن هذا. منذ إطلاقهما لتحدي مساحات العمل المشتركة، وهي منافسة لدعم انشاء وتطوير أماكن عمل جماعية في العالم العربي، تحولت صفحتي على الفايسبوك الى ساحة حرب حيث يتنافس الجميع للحصول على أعلى نسبة تصويت لمصلحة بلدهم. 

غدا تنتهي المرحلة الاولى حيث تتأهل الدول الخمسة التي سجلت أكبر عدد من الأصوات الى المرحلة الثانية. خلال المرحلة الثانية، تعهدت "مديست كريايتفز" بحملة تمويل توازي حملة التمويل الجماعي من الدول الخمسة المتأهلة، بسقف يصل الى 10 آلاف دولار، بمحاولة منها لتفعيل أماكن العمل الجماعية الإبداعية. وفقا للموقع" ان النتيجة النهائية ستتمثل بأماكن عمل تستطيع ان تخدم البيئة الابداعية والريادية في العالم العربي".

فعليا، هذا يعني ان اي منظم حملة تمويل جماعي سيحصل على مبلغ يصل الى 10 آلاف دولار كتمويل موازي، ويحقّ لكل مساهم تقديم 100 دولار كحدّ أقصى. في حال قام الممول فلان بالتبرع بمبلغ ١٠٠ دولار  لمشروعك، فستحصل على ١٠٠ دولار موازية من "هيفوس".

إن الخمس دول التي جمعت العدد الأكبر من الأصوات لغاية الان هي دول لم تشهد ساحتها الريادية تطورًا يذكر بعد، وتشمل العراق (٣٤٠٠ صوت) والسودان (٢٨٠٠ صوت) والجزائر (١٢٠٠صوت) . أما مصر وتونس فهي ايضا من بين الدول الخمسة الاولى في حين أنّ المغرب ليس بمكان بعيد عنها لكن من الممكن ان يفّوت فرصة التاهل.

تشرح تمارا زكريا، مديرة قسم تطوير الاعمال في ذومال: "السودان والعراق هما دولتان مزقتهما الحروب، ويمكن ان تلاحظ ان شعوبهما تناضل من اجل التطور". تكمل زكريا "هذا امر يدعو الى الفخر فقد كان بمثابة مفاجأة سارة". مضيفة انهم لم يقوموا باي عمل معين لنشر الخبر في هذه الدول " فقد جاء الامر من الناس أنفسهم".

ان تحدي مساحات العمل المشتركة هو جزء من مبادرة اكبر تسمى أماكن الشرق الأوسط وشمال افريقيا، والتي تقودها  "ميديست كريايتفز" Mideast Creative، والتي ستكون منصة تحتوي على دليل للأماكن بالاضافة الى موارد واوراق عمل خاصة ببناء أماكن العمل الجماعية. موقع MENAspace.org سيطلق خلال الأشهر القليلة المقبلة عندما تنتهي حملات التمويل الجماعي المختلفة.

"هي جزء من مهمة "مديست كريايتفز" و"ذومال" لدعم الإبداع العربي وما من وسيلة أفضل لتحسين أماكن العمل وتعزيز الابداع. الهدف هو إنشاء أماكن تتيح لجميع عناصر البيئة الحاضنة أن تجتمع، تتفاعل، تتعلم من بعضها البعض، ترشد بعضها وتتطور، وهذا أساسي لتطوير المبادرات الرائدة والمشاريع الخلاقة والأفكار الفنية".   

كمحررة صحفية، فقد استمعت بأسف الى العديد من القصص عن أماكن عمل تقفل بسبب عدم القدرة على تحمل اعباء الايجار، أو أن أماكن العمل الجماعية لا ترى النور بسبب النقص في التمويل وقلة المعرفة. نأمل ان تضع هذه المبادرة نهاية لهذه المشكلة.

قد تكون مهتماً أيضًا في قراءة:

اقرأ بهذه اللغة

برعاية

Mideast Creatives

شارك

مقالات ذات صِلة