موقع جديد لـ ديواني يجعل من أخبار المشاهير حديث المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

عندما استحوذت شركة النشر الرقمي "ويبيديا" Webedia ومقرها باريس على أغلبية حصص موقع "ديواني" Diwanee في شهر آذار/ مارس، حصلت شركة المحتوى العربي ومقرها دبي مباشرة على مدخل لمجموعة من المواقع الناجحة التي تنتظر الفرصة لترجمتها إلى اللغة العربية. ومع إطلاق المنصة التي تعنى بأخبار المشاهير والترفيه "مشاهيري" Mashaheeri الأسبوع الماضي، تختبر البوابة التي تقدّم محتوى للمرأة أولى هذه المواقع المترجمة. 

مع إمكانية الوصول إلى محتوى مواقع أخرى تسوّق لها "ويبيديا"، مثل Grazia.fr وpurepeople.com، استطاعت "ديواني" مواكبة آخر أخبار المشاهير بسرعة. يقول دلفين إده، أحد مؤسسي "ديواني" ورئيس التحرير"نحن السباقين والأقوى من حيث المحتوى" ثمّ يضيف "الشراكات التي نبنيها قوية".

تشير "ديواني"، التي تشهد حاليا أكثر من سبعة ملايين زائر شهريا إلى مواقعها مثلyasmina.com ،  3a2ilati.com وmooda.com، أن جلب موقع المشاهير إلى السوق سوف يؤدي إلى زيادة نسبة جمهورها. يقول إده "لدينا ما يعادل 20 قصة يوميا [...] مع التركيز على الجانب البراق من حياة المشاهير بدلا من الشائعات". من خلال تغطيتها لمنطقة الشرق الأوسط والأخبار الدولية، تم تقسيم الموقع إلى أجزاء مثل الأفلام والموسيقى والتلفزيون، والتي من خلالها سيبق االجمهور مطلعًا على أحدث العروض مثل "عرب أيدول" Arab Idol و"ستار أكاديمي".

يعتقد إده أن لديهم أفضلية على الآخرين في المنطقة، بما في ذلك المواقع المصري filfan.com والإماراتي anazahra.comفيقول: "عليك فقط أن تنظر إلى نجاح مواقع "ديواني" الأخرى لتعلم أن "مشاهيري" سيخلف االمنافسة". ويضيف "نقدّم  أخبارًا حديثة ومحتوى عالي الجودة".

في حين أن 15-20٪ من المحتوى هو أخبار دولية، فإن الأخبار الأعلى مشاهدة منذ إطلاقها الأسبوع الماضي هي تلك المتعلقة ببرنامج "عرب أيدول". إن مستوى الاهتمام في أخبار المشاهير في الشرق الأوسط ليست على قدم المساواة مع الغرب، مع مواقع الشائعات والمطبوعات المخصصة فقط لنجوم السينما والتي تبرز في السوبر ماركت، هناك اهتمام متنامي فيما يقوم به النجوم حيث بدأ عالم السينما والتلفزيون يزدهر في المنطقة. 

يقول إده "ليس لدينا ثقافة المصورون في الشرق الأوسط. وأنا لا أعتقد أن هذا سيتغير في القريب العاجل، إلا أن المنطقة تشهد ازدهار في مجالات الموسيقى، والأفلام، والتلفزيون". ويضيف إده "إن موقع على شبكة الانترنت مثل "مشاهيري" سيقوم باقتحام الحاجة الاستهلاكية للحصول على المعلومات عن الناس في تلك القطاعات".

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة