كيف نصل إلى إبرام صفقة مع شركة كبرى في السوق؟

اقرأ بهذه اللغة

 

[إضغط على cc للترجمة باللغة العربية]  

"خرابيش" Kharabeesh، الشبكة الإعلامية ااترفيهية على الإنترنت، تعاونت مع "سامسونج" Samsung لإطلاق تطبيقٍ يعرض كافة محتوى الفيديو على التلفاز عبر الإنترنت. وبموجب هذا الاتفاق، يمكن لمستخدمي تلفاز "سامسونج" الذكي أن يشاهدوا فيديوهات "خرابيش" الترفيهية بشكلٍ أسهل.

هذا النوع من ريادة الأعمال التعاونية تطبّقه الشركة الناشئة الأردنية "خرابيش" منذ انطلاقها.

ويقول في هذا الشأن وائل عتيلي، مؤسّس "خرابيش" ونائب رئيس المحتوى، في حديثه مع "ومضة" إنّ "مستوى الابتكار في الشركات الناشئة أعلى من ذلك الذي في الشركات الكبرى. وفي حين تركّز الشركات الكبرى دائماً على ما يحقّق لها الأموال والإيرادات، إلّا أنّها بحاجةٍ ماسة إلى الابتكار للبقاء على قيد الحياة والاستمرار".

رغم العمل مع بعض العلامات التجارية الناجحة مثل "سامسونج" و"أم بي سي فينتشرز" MBC Ventures و"بيبسي" Pepsi، يعتقد عتيلي أنّ العمل مع الشركات الكبرى يشكّل تحدّياً لأنّها لا ترى القيمة المضافة التي تقدّمها الشركة الناشئة وبالتالي لا تخصّص ميزانيةً كبيرةً لهذا التعاون.

في الفيديو أعلاه، يتحدّث عتيلي عن الحاجزَين الأساسيين الذين يقفان عائقاً أمام الوصول إلى الشركات الكبرى، وعن الاستراتيجيات التي اتبعتها شركته الناشئة لإبرام هذه الصفقات.

 
 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك