نجاح روّاد الأعمال المصريين أهمّ الآن من أيّ وقت مضى

اقرأ بهذه اللغة

أغلقت أبوابها قمّة "رايز أب" Rise Up Summit مساء يوم الأحد مع خبرٍ جديدٍ عن هجوم إرهابي يستهدف مصر. توفّي 25 مسيحيّاً قبطيّاً في انفجار استهدف قدّاس يوم الأحد في الكاتدرائية المرقسيّة في ضواحي العباسيّة، على بعد 15 دقيقة في السيارة من المجمّع في وسط المدينة حيث عقد احتفال ريادة الأعمال هذا.

وفيما تتّهم البيئة الريادية في مصر بأنّها فقاعة صغيرة ليس لديها تأثير على البلد ككلّ، يبدو في أوقات كهذه أنّ فعاليات مثل "رايز أب" تشكّل نقيضاً أساسيّاً للطائفية والمشاكل الاقتصادية والخوف الدائم.

في حديثه مع "ومضة"، قال الشريك المؤسس لـ"رايز أب"، عبد الحميد شرارة، إنّ فعاليّات كهذه هي ما يمنع تكرر هذه الهجمات في المستقبل، شارحاً أنّ "الشركات الناشئة تحدث حلولاً وتجد وظائفاً وهذه وسيلة أساسيّة لمحاربة الإرهاب". 

يمكنكم القيام بذلك، قال مدير "أوبر" في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا، بيير ديمتري. (الصورة من قمّة "رايز أب").  

وقع احتفال الثلاثة أيّام في مكانين ملائمين تماماً، وهما حرم "الجامعة الأمريكيّة في القاهرة"  American University in Cairo، وحرم "جريك كامبس"  Greek Campus business park ، وكان محاطاً بحضورٍ كثيفٍ للشرطة طوال الأيام الثلاث.

ضمّ الاحتفال فرقاً موسيقيّة، وأماكن مخصصة للراحة، ومعرضاً للشركات الناشئة، وإطلاقاً لمنتج على طريقة "آبل"،  بالإضافة إلى ما يمكن أن يكون أكبر يوم عروض أقامته مسرّعة أعمال في مصر. وبات واضحاً في الفعالية اهتمام روّاد الأعمال المحليّين بالمعرفة، وورش العمل، والتفاعل مع المرشدين وبعضهم بعضاً، وهذا ما دفعهم للتوجه إلى "ميكس أن منتور" المصغّر الذي أقيم يوم الأحد.

رغم هذا التنظيم الكبير، كان لا بدّ من حصول بعض الأخطاء مثل مشاكل الإنترنت التي غلبت المنظّمين في هذه الفعاليّة بعدما طالت كافة مؤتمرات الإنترنت المحليّة في المنطقة. كما وأنّ بعض المشاركين من الجمهور علّقوا على الجلسات النقاشيّة التي تناولت الطريقة التي يمكن فيها للإعلام أن يدعم الشركات الناشئة ورائدات الأعمال.

الشريكة المؤسسة لـ"جليسة" Jaleesa،  ستيفاني دارك تايلور، والتي شاركت في جلسة نقاشيّة عن الاستراتيجيات الإقليمية لنجاح رائدات الأعمال Regional Strategies for Women Entrepreneurs’ Success ، نصحت مؤتمرات مثل "رايز أب" بأن يبذلوا جهداً لإشراك النساء في كلّ الجلسات النقاشيّة، عوضاً عن تخصيص جلسة نقاشية واحدة للنساء.

لم تحتج النساء اللواتي حضرن هذه الجلسة إلى اهتمامٍ خاصٍ؛ وحتّى أنّ مدرّبة عرض الأفكار، بيانكا براتوريوس، أشارت إلى أنّها تريد إحضار فريق من النساء المصريات معها إلى "تك أوبن إير" Tech Open Air في العالم المقبل لتعليم زملائها الشجاعة. 

لم يبلغ عدد النساء المشاركات نصف عدد المشاركين ولكنّ يبدو أنّه اقترب من ذلك. (الصورة من قمّة "رايز أب")

ركّزت قمة "رايز أب" هذا العام على 4 مواضيع وهي التقنيّة النظيفة، والمجالات الابتكارية والإبداعية، والتكنولوجيا الماليّة، والتكنولوجيا بشكل عام. وقد سمح ذلك بالدخول إلى تفاصيل كلّ من هذه المواضيع. 

وفي حين تتوجّه الفعاليّات الإقليميّة نحو دعم الفنون الإبداعية، ضمّت "رايز أب" جلسات نقاشيّة عن الأفلام كشركة ومسابقة "ستاربت باند" Startup Band  حيث يحظى المشاركون – الذين خاضوا تجربة أداء من قبل – بـ72 ساعة لبناء فرقة وخطّة عمل. 

أطلق مسار التقنيّة النظيفة حاضنتي أعمال للرواد الراغبين بمعالجة مشكلة النفايات الصناعيّة: أوّلها حاضنة لفترة ما قبل الاحتضان انطلقت بالتعاون مع "يو ثينك جرين"  مصر You Think Green Egypt، والثانية هي حاضنة أعمال انطلقت بالتعاون مع "مركز الإنتاج الأنظف" Egyptian National Clean Production Center (ENCPC). هاتان الحاضنتان سوف تبدآن بالعمل في كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير في عام 2017 وتستمرّان بالعمل طوال 6 أشهر. 

تصدّر مسار التكنولوجيا الماليّة يوم عروض مسرّعة الأعمال في هذا المجال، "1864 "، وهو عبارة عن فعاليّة بارزة عقدت مساء يوم السبت. خطفت الأنظار في هذه الفعالية شركة "كارد سويتش" Card Switch التي تسمح للعملاء بإدارة كيفية تجنّب عمليّات الاحتيال بالسماح لهم بإيقافها وتشغيلها عند الحاجة. كما تتيح للأهالي بإعطاء بطاقات الائتمان إلى أطفالهم وتشغيلها في حالات الطوارئ فقط.

الإسكندرية في تقدّم

يبدو أنّ الإسكندرية باتت منافساً للقاهرة في مصر، حيث أنّها انطلقت نحو عالم الشركات الناشئة سابقاً هذا العام مع  "تكني ساميت"  Techne Summit. واطلق فيها طارق القاضي في نهاية هذا الأسبوع "ذا ألكسندريا انجلز"  The Alexandria Angels.

هذه الشبكة التي تتألف من روّاد أعمال سابقين محليين تتلقى مساعدة "كايرو إنجلز" Cairo Angels (بالرغم من أنّها غير مرتبطة بالشبكة القديمة)، وتنوي البدء بالاستثمار في الربع الثالث من عام 2017.

تعدّ هذه الشبكة من الأولى من نوعها في الإسكندرية؛ وذكر القاضي أنّ "الاستثمار ليس كلّ ما تؤدّيه هذه الشبكة إذ ستساعد العقول الشابة الخلاقة من خلال تقديم التمويل والإرشاد الذي يحتاجون إليه لتحقيق النجاح".

في هذا العام أيضاً، أطلق كلّ من سارة عزيز ومراد إدوار "ألكس جيجكس" Alex Geeks وهي مجموعة تعليميّة تهدف إلى إلهام رواد الأعمال المحليين للاجتماع والتعاون.

العودة إلى أفريقيا

أطلق "رايز أب" هذا العام خطّة طويلة الأمد للوصول إلى البلدان الأفريقية الواقعة جنوب الصحراء الكبرى؛ وفي عام 2014، أخبر شرارة "ومضة" أنّهم يخططون لأخذ هذه الفعاليّة إلى أوروبا وأفريقيا.

من جهته، كان يبحث ديفيد فان دايك من "أفريقا بيزنيس أنجل نتورك" Africa Business Angels Network (ABAN)  عن المواهب؛ أمّا شركة الدفع برصيد الهواتف المحمولة "أم كوبا" M-Kopa وشركة الطاقة الشمسيّة الكينيّة   "فيوتشر بامبس"  Future Pumفكانا يبحثان عن شركاء وفرص. 

مدير "أم كوبا" في تنزانيا، دايفد دامبرجر، نصح رواد الأعمال بالنظر إلى مشكلة، والتكنولوجيا التي يمكن أن تحلّ هذه المشكلة، ومن ثمّ معرفة لماذا لم تحلّ بعد؛ قائلاً إنّ ذلك قد يساهم في إيجاد حلّ.  

يجب أن تجد مصر شركة ناشئة ثوريّة في حقبة ما بعد 2011، وذلك لخطو خطى "سيسدسوفت" Sysdsoft و"فوري" Fawry و"ساي وير" Si-Ware؛ ولكنّ الشركات الناشئة المصريّة تبدو زهيدة الثمن بالمقارنة مع المنافسين الإقليميين، بخاصة بعد تعويم الجنيه المصري.

في حديثهم مع "ومضة"، أخبر كثير من روّاد الأعمال، الذين يفضلّون عدم الإفصاح عن أسمائهم، أنّهم حصلوا على جولات تمويل كبيرة، أو أنّهم في خضمّ الحصول على جولات تمويل كبيرة من مستثمرين أجانب بالدولار بدلاً من الجنيه المصري.

سوف يستمرّ هذا الصخب والفرص التي أتت بها قمّة "رايز أب" خلال العام بفضل الصفقات المحرزة ونجاح حاضنات الأعمال الجديدة والمستثمرين، والنموّ الذي تحرزه الشركات الناشئة التي تأسست أو غيّرت محورها خلال الفعاليّة.

الصورة الرئيسيّة: تحكيم مسابقة "ستارتب باند"، من قمّة "رايز أب".      

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة