مرصد الريادة والتقنية: روبوتات لبناء المنازل في السعودية، وشاب لبناني يجني الملايين من الألعاب الإلكترونية

نجاح رواد الأعمال لا يعني توقّفهم عند محطّة معينة، وهذا ما يحاول إثباته عمر قاسم مؤسس "جادو بادو". كذلك، بات بإمكانك أن تقول لوالديك إنّه يمكنك جني المال من الألعاب الإلكترونية، ليس عبر تصميمها وإنشائها وحسب، بل أيضاً عبر اللعب بها. حتّى أنّ بناء المنازل في السعودية قد يصبح كاللعبة بين "أيدي" الروبوتات. إليك لمحة عن بعض الأخبار الريادية لهذا الأسبوع.

مَن يمتلك روحاً ريادية لن يتوقّف. بعدما استحوذت شركة "إعمار" Emaar على منصّة التجارة الإلكترونية "جادو بادو" JadoPado لضمّها إلى مشاريع "نون" Noon، تنحّى عمر قاسم، وهو مؤسّس "جادو بادو"، عن منصبه كمدير لتقنية المعلومات في "نون" بعد أسابيع فقط. وقاسم، الذي يبدو أنّه لم يحبّ حياة الوظيفة في الشركات الكبرى، أطلق مؤخراً شركةً ناشئةً تُعنى بتكنولوجيا سلسلة البلوكات Blockchain لتسهيل المعاملات العقارية، تحمل اسم "إيسانجو" Esango.

قد لا يمانع أهلك بعد الآن جلوسك لوقتٍ طويلٍ على ألعاب الكمبيوتر. تمكّن الشاب اللبناني مارون مرهج من الفوز بمسابقةٍ عالمية للعبة "دوتا 2" Dota 2 الشهيرة، حيث حصد مع فريقه "تيم ليكويد" Team Liquid المركز الأول في هذه المسابقة التي تنظّمها شركة "فالف" Valve. وبعدما حقّق الفريق فوزاً نظيفاً بثلاث جولات مقابل لا شيء، تُوّج مرهج كأفضل لاعبٍ وبطل Aegis لهذه السنة، وسيحصد مع الفائزين الحصة الأكبر من الجائزة المالية التي تفوق 25 مليون دولار.

روبوتات لبناء المنازل في السعودية. لا تستغرب، فقد وقّعت السعودية صفقة مع شركة أسترالية لتوريد ما يقارب 100 روبوت لبناء المنازل في السعودية. تريد السعودية بناء مليون و500 ألف منزل بحلول عام 2022، وبالتالي تريد أن تستخدم روبوتات "هادريان إكس" Hadrian X الأسترالية لمساعدتها في هذا الغرض. شاهد الفيديو فهو مذهل بالتأكيد.

حرب الفيديو مستمرّة بين "فايسبوك" و"يوتيوب". تعتزم شركة "فايسبوك" إطلاق منصّة للفيديو مستقلّة عن موقعها الأزرق، تشبه موقع "يوتيوب" الذي تديره شركة "جوجل". هذه المنصّة التي أطلقت عليها "فايسبوك" اسم "ووتش" Watch ستُتاح لعددٍ محدّد من المستخدمين وعلى نطاق ضيق في الولايات المتحدة، قبل إطلاقها على المستوى العالمي. وستتضمّن هذه المنصّة، إلى جانب الفيديوهات التي ينشرها عموم المستخدمين، فيديوهات تبثّ أحداثاً مباشرة إضافةً إلى محتوى من إنتاج "فايسبوك" وشركاتٍ أخرى مثل "ناشونال جيوغرافيك" و"ناسا".

إطعام الفقراء ليس مهمّة صعبة. أنشأ مهندس برمجيات نيجيري تطبيقاً يحاول من خلاله مساعدة الأسر الفقيرة، ومحاربة هدر الغذاء. ويعمل هذا التطبيق على ربط الجمعيات الخيرية بالتجار الذين لديهم مواد غذائية اقترب موعد انتهاء صلاحيتها، لكي يشتروها بأسعار مخفضة ومن ثمّ التبرّع بها للمعوزين - ولا شكّ أنّ هذا الأمر يفيد التجار أيضاً.

هل تريد شراء أسهمٍ في "أوبر"؟ تريّث قليلاً! تريد شركة "أوبر" لطلب السيارات بيع جزء من أسهمها لدعم قيمتها السوقية، ويدرس مجلس إدارة “أوبر” ثلاثة عروض لشراء أسهمها. ولكنّ هذه الشركة تمرّ في أزمة في أعلى الهرم، آخرها كان استقالة ترافيس كالانيك، الرئيس التنفيذي، ما قد يعرّض قيمة الأسهم المعروضة للبيع بأسعار أقلّ.

ومن "ومضة" هذا الأسبوع

تناقش هذه المقالة تطوُّر تكنولوجيا المعلومات في المنطقة وكيف يمكن أن يشكّل فرصة ذهبية للشركات الناشئة. يستخدم الإنترنت حوالي 44% من السكان في العالم العربي، و64% من هؤلاء تتراوح أعمارهم ما بين 15 و24 عاماً. وبالتالي، هناك فرص أكبر في المنطقة للنمو، بحيث سنرى شركات صغيرة ومتوسطة وشركات ناشئة أكثر تنخرط في دورة الأعمال، وهذا المشهد إيجابي، كما يقول كوزماس زافازافا، مدير قسم المشاريع وإدارة المعرفة في مكتب تنمية الاتصالات في "الاتحاد الدولي للاتصالات".

وفي مقالة أخرى، مقابلة لـ"ومضة" مع نوّاف الصحّاف، الرئيس التنفيذي لبرنامج "بادر"، حول مهام البرنامج في البيئة الريادية السعودية وما أنجزه حتى الآن. يشرح الصحّاف كيف أصبح "بادر" من أبرز المراكز الريادية في المملكة، ويقول إنّ "بادر" قدّم خدماته لما يزيد على 200 شركة ناشئة منذ إطلاقه، حيث ساهم في مساعدة شركات كانت تواجه صعوبات في الحصول على الاستثمارات اللازمة وفي الوصول إلى قاعدة واسعة من العملاء، وفي الاستفادة من الدعم الذي تقدمه الحكومة.

الصورة الرئيسية من فيديو الروبوت "هادريان" الأسترالي.

شارك

مقالات ذات صِلة