شابان أردنيان يبتكران سلّة ذكية لنشر ثقافة فرز النفايات

تعتبر الدول العربية من أكثر الدول المنتجة للنفايات مع أكثر من 100 مليون طن سنوياً، ومع ذلك لا يُعاد تدوير إلّا 6% منها.

لا يعود ذلك إلى قلّة الاهتمام الرسمي وحسب، بل أيضاً إلى لامبالاة المواطنين بذلك، مثلما يظهر في هذا الاختبارٍ الذي أجرته الشركة الناشئة الأردنية "ريسياكلي" Recylcy.

هذه الشركة الناشئة التي أسّسها الشابان الأردنيان عبدالرحمن الدلق وأحمد حبي، تطمح إلى إعادة تدوير النفايات الصلبة عبر ابتكارها لسلّة مهملات ذكية.

مقابل النفايات التي يجمعها المستخدمون، تقدّم الشركة مكافآت مادية أو عينية مثل بطاقات الاتصالات وغيرها.

ويريد المؤسّسان وضع سلّة المهملات الذكية هذه في المدارس والجامعات، وذلك لرفع الوعي بين الشباب القادرين على تغيير المجتمع، ونشر ثقافة إعادة التدوير كما يجري في الكثير من بلدان العالم.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك