'ليتل بِتس' تتلقّى استثماراً كبيراً بـ44.2 مليون دولار

اقرأ بهذه اللغة

تشجيع الاختراع في جميع أنحاء العالم. (الصور من "ليتل بِتس")

جمعَت "ليتل بِتس" LittleBits، الشركة الناشئة للأجهزة التي أسّسَتها اللبنانية آية بدير، نحو 44.2 مليون دولارٍ أميركيٍّ، في واحدةٍ من أكبر جولات التمويل الثانية Series B ضمن حركة الصانعين.

تمَّت هذه الجولة بقيادة "دي أف جاي جروث" DFJ Growth (التي تستثمر في "تسلا" Tesla و"سبايس أكس" SpaceX و"بوكس" Box)، وضمَّت أيضاً كلّاً من "مورغان ستانلي ألترناتيف إنفستمنت بارتنرز" Morgan Stanley Alternative Investment Partners، و"ومضة كابيتال" Wamda Capital، و"جريشن روبوتكس" Grishin Robotics.

وهذه الشركة الناشئة التي أُطلِقَت خلال معرض "وورلد مايكر فير" World Maker Faire في نيويورك عام 2011، وتتّخذ من هذه المدينة الأميركية مقرّاً لها، أنتَجَت أكثر من تسع مجموعات وأكثر من 70 وحدة قابلة للتشغيل المتبادل ضمن جهودها لتمكين أيّ شخصٍ وخصوصاً الأطفال لكيّ يصبحوا مبتكِرين، مع منصّتها التي تقوم على الاستعمال السهل للقطع الإلكترونية التي تلتصق ببعضها البعض عبر المغناطيس.

خطط التمويل

"نهدف إلى نشر ‘ليتل بِتس‘ في كلّ منزل وفي كلّ مدرسة وفي كلّ مساحةٍ إبداعية،" بحسب ما قالت المؤسِّسة والمديرة التنفيذية آية بدير في بيانٍ صحفيّ. وأضافَت أنّ من الأهداف أيضاً "إطلاق العنان للإبداع المستوحى من فهم الإلكترونيات، بحيث يمكن لأيّ شخصٍ أن يصبح مبتكراً."

و"ليتل بِتس" التي وصلَت إلى المدارس والجامعات حول العالم، هي أيضاً طريقةٌ يمكن الركون إليها في حالات تعليم الصنّاع ضمن القطاع الصناعي. فـ"جنرال إلكتريك" GE تستخدم مجموعات "ليتل بِتس" في مختبراتها "كاراج جنرال إلكتريك" GE Garages، حيث يتمّ العمل مع مفاهيم الطباعة ثلاثية الأبعاد والبرمجة وصياغة النماذج الأوّلية المحلّية في أسواق المنطقة.

ووفقاً لهذه الشركة الناشئة، فإنّ جولة التمويل الأخيرة هذه سوف يتمّ استثمارها في نشر برنامجها التعليمي STEM/STEAM (الذي يختصر بالإنجليزية الأحرف الأولى من العلم Science، والتكنولوجيا Technology، والهندسة Engineering، والفنّ Art، والرياضيات Math) وتعزيز حضوره العالميّ. ويشمل هذا الأمر حتّى هذه اللحظة أكثر من 100 دولة وأكثر من ألفَي مدرسٍ وجامعة تستخدم مجموعات الأجهزة التي تصنعها "ليتل بِتس".

طلابٌ يتعلّمون وفقاً لبرنامج STEM مع "ليتل بِتس"

إضافاتٌ جديدةٌ للفريق

 كجزءٍ من عملية توسّعها، ضمّت "ليتل بِتس" عقولاً جديدةً، أبرزها باري شولر من"دي أف جاي جروث" الذي شغل سابقاً منصب رئيس مجلس إدارة شركة "أمريكان أونلاين" American Online ومديرها التنفيذي. بالإضافة إلى ذلك، تعمل "ليتل بِتس" على ضمّ مدراء سابقين من "مايكر بوت" MakerBot و"ليغو" LEGO.

وقال شولر في بيانٍ صحفيّ، إنّه "على مدى العقود الماضية شهدنا تغيّر كثيرٍ من القطاعات، من الإعلام إلى البرمجيات إلى تطوير التطبيقات. أمّا التالي فهو قطاع الأجهزة، و‘ليتل بِتس‘ رائدةٌ في هذا المجال." كما أضاف أنّ هذه الشركة الناشئة "تقف عند منعطفٍ مهمٍّ، ونحن مسرورون بدعمها وبدعم آية وفريقها خلال هذا الفصل التالي من النموّ الهائل."

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة