هل يمكن لإعادة التأهيل الحركي أن تكون رقمية؟

اقرأ بهذه اللغة

يلجأ الكثيرون إلى منصّاتٍ تعليميةٍ إلكترونيةٍ لتطوير مهاراتهم ومعرفتهم في مجالٍ معيّن. والمنطقة لم تبخل علينا البتّة بمنصّاتها العربية التي تقدّم محتوىً مجانيّاً وعالي النوعية، بدءاً من "إدراك" Edraak وصولاً إلى "مهارة" التي انطلقَت حديثًا لتتيح لأي شخص في أن يُعلّم ويَتعلّم في الوقت عينه.

تتميّز هذه المنصّات بطابعها التعليمي البحت، بحيث تقدّم مواد إلكترونيةً تشمل إدارة الأعمال، والتسويق، والصحة والتغذية، والبرمجة، والكثير غيرها. ولكن، بعيدًا قليلاً عن المواد التعليمية والمهنية، علمنا مؤخّراً بموقعٍ إلكتروني اسمه "آي ريهاب" iRehab، لا زال قيد التطوير، وهو يسعى إلى تقديم مواد تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصّة ممّن يعانون من تأخّر النموّ الحركي، تساعدهم على تلقّي التأهيل المناسب من خلال تدريبات وفيديوهات ثلاثية الأبعاد.

هكذا خدمات طبية، وبخاصّة المتخصّصة منها، تلبّي حاجةً كبيرةً في السوق. وذلك في وقتٍ تندر فيه الاستشارات الطبية وتكلّف كثيراً، حيث يتلقّى 4% فقط من أصحاب الاحتياجات الخاصّة التأهيل المناسب، كما أنّ المحتوى الطبي الرقمي خجول باللغة العربية. من هنا ظهرت خدمات مثل "ويب طب" WebTeb و"الطبي" Altibbi و"صحتي" Sohati لسدّ هذا النقص. إلّاأنّ ما يميّز "آي ريهاب" هو تخصّصها بمجالٍ معيّن، مجال الأشخاص الذين يعانون من تأخّر في النموّ الحركيّ وتقديم برامج تأهيلية لمساعدة الأطفال.

من بين 1.5 مليون طفل يعاني من مشاكل في النموّ الحركي، فقط 4% يتلقى العلاج المناسب. المصدر

تأهيل رقميّ وتمارين ثلاثية الأبعاد

"آي ريهاب" مشروع جديد تخرّج مؤخّرًا من مسرّعة النموّ "فلات6لابز" Flat6Labs جدة، التي انطلقَت عام 2013 على يد "قطوف" الهادفة إلى بناء مبادرات ريادية مستدامة في السعودية. أمّا هذا الموقع الناشئ فسينطلق رسميّاً في الشهر الأوّل بعد رمضان ليقدّم خدمات تتنوّع بين الاستشارات عبر المنصّة، والرسائل الإلكترونية مع الأخصّائيين، ومحادثات مرئية، وبرامج تأهيلية، وتمارين أسبوعية، وأدوات تساعد الأهالي الذين يعاني أطفالهم من تأخّر في النموّ الحركي. وستُقَدَّم هذه الخدمات تحت إشراف الأخصّائية ريم الصويغ، المؤسِّسة الشريكة والمديرة التنفيذية للموقع.

استنادًا إلى الفيديو الترويجي للموقع، سيضمّ "آي ريهاب" مكتبةً فيها مئات الدروس والفيديوهات التي تناسب احتياجات كلّ طفل، كما سيتمكّن الأهل من اخيتار المعالج الذي يناسبهم. أمّا التمارين فستصوّر بأبعادٍ ثلاثية، بحسب ما تخبرنا إيّاه الصويغ. تسعى هذه المؤسِّسة إلى جعل الموقع صلة وصلٍ بين المريض والأخصائي، وهي تستهدف شريحة الأطفال من عمر الولادة حتى عمر الخامسة عشر.

أمّا فكرة "آي ريهاب" فقد بدأت عندما تم إنشاء صفحة على "فايسبوك" خاصة بـ"مركز التأهيل المتطور لتأهيل الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة" في عام 2011. وتقول ريم إنّه بسبب محتوى الصفحة المختصّ، كان هناك اهتمام وتفاعل كبير من الأمّهات من مختلف مناطق السعودية ومن البلدان العربية، وهذا ما ألهمها على إطلاق "آي ريهاب".

ولكنّ "آي ريهاب" ليس أول تجربة ريادية بالنسبة للصويغ، فقد سبق لها أن أسّسَت عام 2008 مركزًا لإعادة التأهيل، حيث عملت مع أولادٍ يعانون من إعاقة في الجهاز العصبي. كما عملَت كمعالِجةٍ طبيعيةٍ في "مستشفى عبداللطيف جميل لإعادة التأهيل الطبي" في جدّة، وهو أحد أكبر مراكز التأهيل في المملكة.

عند إطلاق الموقع، تنوي الصويغ تقديم دروس أسبوعية مفصّلة حسب الاحتياجات، تشمل أكثر من 100 صورة وتمرين فيديو. كما سيكون "آي ريهاب" بمثابة منتدى رقميّ يسمح للأهالي بتبادل الخبرات مع بعضهم البعض ومع الأخصائيين وتقديم الدعم المعنوي. وتخبرنا الصويغ أنّ الموقع سيقوم بمتابعة حالة كلّ مريض وتطوّره عبر نظامٍ بيانيٍّ داخليّ للموقع، كما أفصَحَت أيضًا عن رغبتها في تزويد الزوار بمقالاتٍ ونصائح حول مواضيع صحّيةٍ مختلفةٍ.

الصغار قبل الكبار

حدّثتنا الصويغ عن خططها المستقبلية قائلة: "في أوّل مرحلة، سيتم التركيز على الأطفال المتأخّرين حركيّاً، وبعد ذلك سيتمّ بإذن الله إضافة المزيد من الخدمات كالتدخّل المبكر والنطق والعلاج الوظيفي،" وعلى المدى الأبعد، "سنتوجه إلى مساعدة الكبار من مرضى الجلطات الدماغية."

بالرغم من أنّ "آي ريهاب" كان من بين المشاريع التي تلقّت الدعم من "فلات6لابز" جدّة، إلاّ أنّ فكرته كانت موجودة قبل الانضمام إلى البرنامج، لكنّها تبلورت وتطوّرت أكثر خلاله. وأبرز ما تعلّمته الصويغ في "فلات6لابز" جدّة كان:

  • أساسيات البدء في الأعمال التجارية
  • دراسة المخاطر المحتملة في عالم الأعمال
  • التعلّم من خبرة الكثير من المرشدين
  • النفاذ إلى شبكة واسعة من المؤسَّسَات الشريكة

وحاليًّا، سيستخدم فريق "آي ريهاب" التمويل الذي تلقّوه من "فلات6لابز" والبالغ 70 ألف ريال سعودي (حوالي 19 ألف دولار) في التسويق والإعلان، وتطوير الموقع الإلكتروني والتطبيق على الهواتف الذكية، وإنتاج التمارين التأهيلية. كما ينوي جني المال من الموقع عبر نموذج اشتراكاتٍ يضمّ الباقات التالية:

- شهر مجاني: يشمل استشارة واحدة عبر الرسائل الإلكترونية وتمريناً واحداً لأسبوع.

- شهر مقابل 300 ريال سعودي (حوالي 80 دولار أميركي): يشمل استشارة واحدة عبر الرسائل الإلكترونية ومحادثة واحدة (فيديو أو صوت أو نصّ).

- شهر مقابل 700 ريال سعودي (حوالي 186 دولار): يشمل استشارات غير محدودة عبر الرسائل الإلكترونية ومحادثتين في الشهر (فيديو أو صوت أو نص) مع أربعة دروس وأربعة فيديوهات ,16الى 20 تمريناً، إضافة إلى نفاذٍ لمجموعة الدعم.

- ثلاثة شهر مقابل 1800 ريال سعودي (حوالي 480 دولاراً أميركياً): تشمل استشارات غير محدودة عبر الرسائل الإلكترونية، وستّ محادثات، 12 درساً و12 فيديو و48 إلى 52 تمريناً مع نفاذٍ إلى مجموعة الدعم.

ويعتبر توفير بعض النصائح والتمارين مجاناً خطوةً ذكيةً قد تحفّز الأهل على الاشتراك لاحقًا، إلّا أنّ الصويغ تؤكّد أنّ هدف الموقع الأوّل والأخير هو خدمة المجتمع.  

وفي المستقبل، تنوي هذه تارائدة، إلى جانب إضافة برامج تأهيلية للكبار في السنّ، إضافة لغاتٍ غير العربية وخدمةَ مناطق وبلدان أخرى.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة