'فينلي' للسيارات المتصلة تنطلق في البحرين بعد الولايات المتحدة

اقرأ بهذه اللغة

Vinli coming to Bahrain

لجعل قيادة السيارات أمراً أكثر سلاسة في سوقٍ متناميةٍ. (الصورة من "فينلي")

انطلقَت منصّة السيارات "فينلي" Vinly في البحرين، كأوّل محطّةٍ لها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

هذه الشركة التي تتّخذ من تكساس مقرّاً لها، والتي كُتِب عنها في "ومضة" عام 2015، هي من بنات أفكار اللبناني المغترب مارك حيدر. وقد أعلنَت في "المؤتمر العالمي للجوال" Mobile World Congress في برشلونة أنّ منصّتها للسيارات المتّصلة سوف تتشارك مع مشغّل الاتّصالات البحريني "فيفا بحرين" VIVA Bahrain (وهي شركة تابعة لـ"شركة الاتصالات السعودية" STC).

وبالتالي مع هذا الإعلان، فإنّ هذه الشركة التي دخلت السوق الأميركية في آب/أغسطس 2015، تكون قد خطَت خطوتها الأولى خارج حدود الولايات المتحدة.

تعتبَر البحرين بمثابة المحطّة الكبيرة الأولى؛ فوفقاً لـ"مجموعة أكسفورد للأعمال" Oxford Business Group، يتوقّع في السنوات القليلة المقبلة أن ينمو مجمل قطاع النقل الذي يتضمّن السيارات الخاصة والنقل العام والمرافئ بنسبةٍ تتراوح بين 4 و7%.

أمّا "فينلي"، فهي تقدّم منتَجاً عبارة عن ناقل بيانات "يو إس بي" USB يوضع في منفذٍ التشخيص الذاتي on-board diagnostics (OBD)، وباعتماد تقنيات البلوتوث والإنترنت من الجيل الرابع 4G يقوم بوصل الإلكترونيات الداخلية للسيارة. يسمح هذا الأمر للمستخدِم بالحصول على تقنية "واي فاي" WiFi ومتجر تطبيقاتٍ مخصّصة للسيارة، بالإضافة إلى "خدمات فينلي" التي تشمل التعامل مع حوادث السير والمساعدة على الطرقات والإشراف على ميكانيك السيارة من خلال الهاتف عبر خاصّية "ماي سيرفيس" My Service.

وقال مدير العمليات، ديريك شابين: "يسرّنا أن نقدّم ‘فينلي‘ في الشرق الأوسط في الوقت الذي نعمل فيه على التوسّع عالمياً في عام 2016. والبحرين ليسَت إلّا من بين أوّل البلدان التي ستصلها ‘فينلي‘، فنحن نركّز في هذا العام على تلبية الطلب الهائل على خدمات السيّارات المتّصلة حول العالم."

وفي بيانٍ للشركة صدر يوم أمس، ورد أنّ التوسّع "يعتبَر علامةً فارقةً في مهمّة ‘فينلي‘ التي تقوم على توصيل مليار سيارةٍ في الوقت الحالي على الصعيد العالميّ."

من جهته، قال مدير العمليات في "فيفا بحرين"، أندرو حنا، إنّ "إنترنت الأشياء ينمو ليؤثّر على كلّ شيء، وهو في المستقبل سيغيّر الاقتصاد والمجتمع والطريقة التي نحيا بها."

وكانت شركة "فينلي" منذ انطلاقها خلال "ديسرابت باتلفيلد" Disrupt Battlefield من "تك كرانش" TechCrunch، قد حصلت على دعم شركات سيارات وتكنولوجيا، بما فيها "سامسونج" Samsung و"كوكس أوتوموتيف" Cox Automotive و"كونتيننتال" Contenental ومجموعة "ويستلي" The Westly Group و"فيرست راوند كابيتال" First Round Capital.

يُذكَر أنّ هناك شركات ناشئة في المنطقة تعمل في مجال تكنولوجيا "الآلة إلى آلة" M2M، ومنها شركة "داش رود" Dashroad التي تقدّم جهاز توصيل وتشغيل plug and play، و"لود مي" LoadMe التي تقدّم جهازاً لتعقّب الشاحنات.

وبالنسبة إلى "فينلي"، فهي بعدما أطلقَت نماذج اختبارية للسوق في لبنان، تسعى في عام 2016 إلى التوسّع في المملكة المتحدة وكندا والمكسيك وبعض البلدان الأوروبية.

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة