6 مجالات رعاية صحية تستقطب الأنظار في منطقة الخليج

اقرأ بهذه اللغة

The rapid growth of a health marketplace

تزايد أعداد المسنّين وتفاقم المشاكل الصحية يزيدون من الضغط على نظم المنطقة الصحية. (الصورة من موقع Nuviun.com)

سوف ينمو الإنفاق على الرعاية الصحية في الخليج باطّراد وفقاً لتقرير صادر عن شركة الخدمات المحترفة العالمية "أرنست ويونغ" EY التي تتوقّع أن تبلغ سوق الرعاية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي 69 مليار دولار بحلول عام 2020.

وسيتمحور التركيز بشكلٍ خاص حول تطبيقات الهاتف المعنية بالصحّة، وتشخيص العوارض من المنزل، وخدمات العلاج الفيزيائي.

في هذا الإطار، قال أحد شركاء "أرنست ويونغ"، أميت زوشي، في بيانٍ له، إنّ "بلدان مجلس التعاون الخليجي تستمرّ في تصدّر القوائم العالمية من حيث عوامل الخطر المتعلّقة بالأمراض المزمنة، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية والبدانة."

والواقع هو أنّ المنطقة العربية تبتعد أكثر فأكثر عن كونها مكاناً تشكّل فيه الأمراض المعدية أبرز أسباب الوفاة، لكي تصبح مكاناً تسود فيه الأمراض الشائعة في الغرب.

في عام 2013، نشر مركز البحوث القائم في الولايات المتحدة، "معهد القياسات الصحّية والتقييم" Institute for Health Metrics and Evaluation، تقريراً بالاشتراك مع البنك الدولي، ورد فيه هذا الأمر عينه. وللأسف، تستمرّ أرقام الأمراض المرتبطة بأنماط الحياة بالارتفاع حتى الآن.

لتوفير نظرةٍ أحدث بشأن مجالات الرعاية الصحية التي يجب التصدّي لها وكيفية القيام بذلك، أصدرت "إرنست ويونغ" تقريراً بعنوان "مراهنات الاستثمار الكبرى – الرعاية الصحية والعلوم الحياتية في دول مجلس التعاون الخليجي" Investment Big Bets – Healthcare and Life Sciences in the GCC، وذلك في "معرض ومؤتمر الرعاية الصحية في الشرق الأوسط" Arab Health Exhibition & Congress الذي انعقد في كانون الثاني/يناير المنصرم.

والمجالات الستّ التي ستشهد نمواً مرتفعاً وطلباً مرتفعاً، وفقاً لهذا التقرير، هي مراكز التميز المتخصّصة CoE؛ وخدمات الرعاية الصحّية المنزلية؛ والرعاية التأهيلية والرعاية الحادة طويلة الأجل LTPAC؛ والتكنولوجيا الحيوية؛ وتصنيع المستهلكات الطبية؛ وخدمات الرعاية الصحّية الأولية.

وإذا بدا لك معظم ما سبق مجرّد هراء لا معنى له، لا تقلق. إليك شرحٌ مفصّلٌ عمّا يعنيه الأمر وعن الشركات الناشئة المعنية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

خدمات الرعاية الصحية الأولية

إنّها الخدمات الأساسية، ومنها الأطبّاء العامون وأقسام الطوارئ وكلّ الأشخاص والأماكن التي يصادفها المرضى أولاً عندما يسعون للحصول على مشورة أو علاج. ووفقاً لـ"إي واي"، فإنّ "مراكز الرعاية الصحية الأولية المزوّدة بتقنيات متكاملة تشكّل حاجةً ملحةً الآن في دول مجلس التعاون الخليجي".

من يقدّمها؟

"تي إيتش سي سي" THCC، من تونس، تدير مراكز رعاية صحية.

"فزيتا" Vezeeta، منصّة تربط المرضى بالأطباء في مصر.

"جرافيلوج" GraviLog، مقدِّم تطبيقاتٍ للرعاية الصحّية من الأردن.

مراكز التميز المتخصصة CoEs

مركز التميز هو مكانٌ يحصل فيه الناس الذين يعانون من مرضٍ معيّن على رعايةٍ متخصّصة. وتقول "إي واي" (أو "إرنست ويونغ") إنّ معظم مستشفيات مجلس التعاون الخليجي العامّة تعمل بأكثر من 80% من سعتها السريرية، ما يضع ضغطاً على القطاع الخاص والعيادات المتخصّصة لتخدم المزيد من المرضى.

في المملكة العربية السعودية، نما عدد المستشفيات بين عامَي 2008 و2013 من 354 إلى 404 مستشفيات. وفي الإمارات العربية المتحدة، زاد عدد المستشفيات من 62 في عام 2008 إلى 72 مستشفى في عام 2013.

على أيّ مجالات يجب أن تركز مراكّز التميز أكثر؟ تقول "إي واي" إنّ هذه المجالات تشمل علم الأورام، وجراحة العظام وأمراض القلب، أمراض النساء والتوليد، وطب الأطفال، وأمراض الغدد الصمّاء (مرض السكري).

من يقدّم هذه الخدمات؟

هناك "كليفلاند كلينيك"  Cleveland Clinic في أبوظبي، وهي وفقاً لـ"إي واي": "مستشفى رقمية بالكامل، تركّز على الحالات المرتبطة بنمط الحياة، مثل البدانة والسكري وأمراض القلب. وتتمتع ببنيةٍ تحتيةٍ قادرةٍ على إجراء عمليات روبوتية بأقلّ تدخّل جراحيٍّ ممكن".

خدمات الرعاية الصحية المنزلية

تشمل هذه الفئة أيّ خدمات طبية في منزل المريض بمساعدة الأطبّاء والممرّضين ومساعدي الرعاية الصحية المنزلية، كما وتشمل كلّ شيءٍ من علاج النطق إلى الرعاية التابعة للعمليات الجراحية في المنزل. ويمكن أن تشمل أيضاً الخدمات الطبية المقدّمة عن بُعد والتي تُعرف بـ"تيليهيلث" telehealth، حيث يمكن للمريض أن يتصل رقمياً من خلال التطبيقات أو الأجهزة للحصول على المشورة عن بُعد أو مراقبة حالته الطبية.

وتقول "إي واي"، إنّه "بحلول عام 2020، يمكن أن يكون قد تمّ إنفاق 3.5 إلى 4.8 مليارات دولار على خدمات الرعاية الصحية في أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

من يقدّم هذه الخدمات؟

"شيزلونج" Shezlong، خدمة علاج من مصر.

"عالم هيلث" AlemHealth من الإمارات العربية المتحدة.

ومن الشركات الراسخة العاملة في المجال نذكر "مركز الرعاية الصحية المنزلية" Home Care Center في قطر، و"منزل لخدمات الرعاية الصحية" Manzil Home Services في أبوظبي.

خدمات الرعاية التأهيلية والرعاية الحادة طويلة الأجل LTPAC 

مع تقدّم السكّان في السنّ، تزداد حاجتهم إلى الرعاية التأهيلية والرعاية الحادة طويلة الأجل. وفي الوقت الحالي، وفقاً لـ "إي واي"، فإنّ منطقة الخليج صغيرة جداً لتتمكن من تلبية الطلب المتزايد. بالإضافة إلى أنّ ما بين 20 و30% من أسرّة المستشفيات العامة في الخليج يحتلّها مرضى الرعاية التأهيلية والرعاية الحادة طويلة الأجل.

من يقدّم هذه الخدمات؟

من الشركات التي تعدّدها "إي واي" والتي تعمل في هذا القطاع نذكر "مركز كامبردج الطبي لاعادة التأهيل" Cambridge Medical & Rehabilitation Center في الإمارات، ومركز "أمانة هيلث كير" Amana Healthcare ومركز "روشستر للحصة" Rochester Wellness (الذي استحوذت عليه مؤخراً "مجموعة مستشفيات النور"). ويوجد أيضاً "سكون" Sukoon وهو مزوِّد خدمات رعاية ممتدة قائمٌ في جدّة ويخطط لإقامة منشآتٍ في الرياض (وقد استحوذ صندوق "أمانات" Amanat Fund مؤخراً على حصة 35% من الشركة).

التكنولوجيا الحيوية

يذكر تقرير "إي واي" أنه من المتوقع للأدوية الحيوية حول العالم أن تشهد نمواً بمعدل 7% (معدل نمو سنوي مركب) ما بين عامي 2014 و2018، في حين يُتوقع للأدوية التقليدية أن تنمو بمعدّل أدنى بكثير يبلغ 2.9%.

تتمتع منطقة الخليج ببنيةٍ تحتية قوية لإنشاء قاعدة تصنيع أدوية قابلة للتوسيع. وتتوقع "إي واي" أنه يمكن لسوق الأدوية الحوية في الخليج أن تنمو بمعدّل 10.9% (معدل نمو سنوي مركب).

من يقدّم هذه الخدمات؟

"دبيوتك" Dubiotech في الإمارات، و"جدة بيوسيتي بارك"Jeddah Biocity Park  و"بادر للتقنية الحيوية" Badir for biotechnology في السعودية، وشركة التكنولوجيا الحيوية القائمة في الإمارات "أكيوفيس بيو" AccuVis Bio.

المستهلكات الطبية

تُقدَّر قيمة سوق المستهلكات الطبية العالمية بـ 52 مليار دولار، وأمّا في الخليج، يقوم هذا القطاع على الاستيراد، حيث تأتي معظم اللوازم من الولايات المتحدة. والآن، وفقاً لـ "إي واي"، هناك فرصة عظيمة لتبني المنطقة هذه السوق بنفسها، إذ يقول التقرير: "تُعدّ الإبر، وأدوات القسطرة والحُقن أكبر ثلاث فئات منتَجات من حيث القيمة".

من يقدّم هذه الخدمات؟

"بيو بيزنس" BioBusiness في مصر وهو مركز بحوث وتطوير لتصميم وتصنيع نماذج أولية وتطوير معدات طبية متطورة تقنياً. وقد اخترع زياد أبو عياش في الأردن منتَجاً محسّناً من "قنيّة السلامة" safety cannula لاستخدام الإبر بشكلٍ آمن

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة