'مايكرفير' القاهرة: شخصيات أفلام وطعام وروبوتات، ونصائح لإطلاق شركة صناعية

اقرأ بهذه اللغة

Maker Faire Cairo

الروبوتات التي تسبح تحت الماء ويتمّ التحكّم بها عن بُعد حظيت بشعبيةٍ كبيرة. (الصور من "مايكر فير" القاهرة)

خلال فعالية "مايكرفير" Maker Faire (معرض الصانعين)، في "جريك كامبس" GrEEk Campus، كان لصنّاع الإلكترونيات نصيب الأسد، إذ ركّزت معظم ورش العمل وحلقات النقاش على مساعدة صغار الصانعين لتحويل صناعاتهم إلى نماذج عمل ناجحةٍ وقابلةٍ للنمو.

وكانت "ميني مايكرفير" Mini Maker Fair قد انطلقت في العام الماضي كنموذج مُصغّرٍ من فعالية هذا العام، فركّزت الفعالية السابقة على الروبوتات التي تسبح تحت الماء، وعرضت شركة "كورد" Cord الناشئة لعبة "روبوت فايتس" ‘Robot Fights’ التعليمية، كما تضمّنت معرضاً تجارياً ضمّ أفكاراً مبهرةً قدمها طلبة من مختلف جامعات مصر. 

Maker Faire Cairo

حضر "المنتقمون" The Avengers وكانوا مستعدّين لحماية الفعالية من أيّ مخلوقاتٍ فضائية.

اهتمّت فعالية هذا العام أيضاً بالروبوت، ولكن على نطاقٍ أوسع وأكثر إبهاراً، كما سيطرَت ملابس شخصيات الألعاب الرقمية "كوسبلاي" Cosplay على الأجواء.

وقف رجلٌ حديديٌّ Iron Man عملاق في منطقةٍ مرتفعةٍ جداً، ونشرت "ري" Rey بطلة فيلم "حرب النجوم" Star Wars الشهير أجواء ترفيهية بين الحضور، فيما تضمّن المعرض شركاتٍ أتاحت للجمهور تجربة ألعاب الواقع الافتراضي وقفّازات يمكنها ترجمة الإشارات إلى كلمات.

وبما أنّ الطبخ يُعدّ أحد ألوان الصناعات، شأنه في ذلك شأن أغطية المصابيح ثلاثية الأبعاد، فقد احتلت أشكال مختلفة من "كيك بوبس" Cake pops مساحة كبيرة من الفعالية.

تضمّنت فعالية "مايكرفير"، التي  أقيمت في 26 مارس /آذار،  أكثر من 150 مشروعاً و50 ورشة عمل و15 نشاطاً للأطفال و35 حلقة نقاش مع خبراء في الصناعة وريادة الأعمال والإلكترونيات من داخل مصر وخارجها، من بينهم دايل دوجيرتي مؤسِّس "مايكر ميديا" Maker Media، و سامنتا باين مديرة العمليات التنفيذية في "أوبن بايونكس" Open Bionics المتخصِّصة في صناعة أيادٍ إلكترونية بديلة بتقنية الأبعاد الثلاثية.

Maker Faire Cairo

دايل دوجيرتي أثناء حديثه مع الجمهور.

طباعة ثلاثية الأبعاد لخدمة القطاع الطبي

شهدَت ورش العمل وحلقات النقاش التي ركّزت على الطباعة ثلاثية الأبعاد، بشكلٍ عام، إقبالاً كبيراً بوصفها واحدة من الصناعات التي تشكّل ثورة صناعية مرتقبة في المنطقة.

وبالتحديد، تُعتبَر صناعة الأجزاء التعويضية من أهم استخدامات الطباعة ثلاثية الأبعاد، لكونها أقل تكلفة من جهة وأكثر مطابقة لاحتياجات المريض من جهة أخرى.

من هذا المنطلق، نصحَت باين من "أوبن بايونكس" شركات الطباعة ثلاثية الأبعاد "بضرورة التوجّه للقطاع الطبي الذي لا يزال أخضر وبحاجة إلى الكثير من الوعي".

وقالت إنّ "الطباعة ثلاثية الأبعاد توفّر الوقت والجهد على كلٍّ من الطبيب والمريض. فالأوّل يستعدّ جيداً لأيّ عمليةٍ جراحيةٍ تستدعي التركيب أو الاستئصال قبل الدخول إلى غرفة الجراحة، أمّا المريض فلم يعُد مضطرّاً إلى دخول غرفة العمليات أكثر من مرّةٍ لإجراء عملية بترٍ أو تركيبٍ أو استئصال".

11 منصة لإطلاق شركة صناعية عالمية من مصر

شكّلت المحاضرات عن كيفية التصميم والصناعة جزءاً كبيراً من الفعالية، وتركّزت المحادثات على تحويل الأفكار إلى مشروعات على الأرض.

في هذا الإطار قدّمَت حاضنة "جسر" Gesr التابعة لمؤسَّسة "مصر الخير" Misr El Kheir محاضرةً عن تطوير المنتَجات التقنية. وأوضح عمرو صالح، مؤسِّس شركة "إنتجريت" Integreight المتخصِّصة في تطوير منتَجات التكنولوجيا التفاعلية، أنّه يوجد 11 منصّة يجب على رائد الأعمال الاعتماد عليها إذا أراد إطلاق شركةٍ ناشئةٍ مُصنِّعة للأجهزة التقنية Hardware من مصر أو المنطقة.

ونظراً لكون معظم الصانعين يلجؤون إلى تصنيع منتجاتهم بشكلها النهائي في الصين، قال صالح إنّ تلك المنصّات ستدعم رواد الأعمال خلال رحلاتهم تلك.

قبل الإطلاق:

أثناء الإطلاق:

بعد الإطلاق:

قبل أن تصُنع منتجك في الصين جهِّز ما يلي

لاتزال الصين أكبر مجمّعٍ صناعيٍّ في العالم، وهي وجهةٌ لمعظم المصنّعين من روّاد الأعمال للحصول على متطلباتهم الإنتاجية.

في هذا الصدد، قدم خالد البوشي، مستشار التصاميم الإلكترونية، مجموعةَ نصائح تتعلّق بالجانب الفنّي لمسألة تصنيع المنتَجات في الصين. وركّز البوشي على ضرورة توثيق مراحل التصميم بالكامل، الإلكترونية والميكانيكية منها، وأن يتلاءم التصميم مع أغراض التطوير: "يجب أن تتأكّد من أنّ التصميم لا يعوق التطوير، وأن يراعي احتياجات المستخدِم من حيث سهولة العمل والمظهر".

وإذ أكّد البوشي على أهمّية مراعاة المعايير القياسية للدولة التي سيُطرَح فيها المنتجَ، قال: "احصَل على شهادات اعتماد وفقاً للقوانين والضوابط الحاكمة في كلّ دولة".

كما لفت إلى ضرورة أن يعتمد المهندس على قوالب تصميم لتوثيق الأكواد والخوارزمية والبرمجة والمكونات والمشتريات، وشرح ذلك بالقول إنّ "تلك الخطوات إجبارية إذا أردتَ أن تراسل مصانع في الصين لتقوم بالتصنيع هناك. عليك مراسلة أكثر من مصنع للحصول على أفضل عرض أسعار".

اقرأ بهذه اللغة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة