هل تضيف 'كريم' مقصورات ذاتية القيادة إلى أسطولها؟

اقرأ بهذه اللغة

أعلنت شركة "كريم" Careem عن إبرامها شراكة مع شركة تبني "مقصورات" ذاتيّة القيادة تعمل على البطاريات بعد الاعلان في الأسبوع الماضي عن استثمارٍ وقدره 100 مليون دولار في الأبحاث والتطوير.

عن تعاونها، يذكر فريق "كريق" أنّهم سيباشرون بالعمل مع "نكست فيوتشر تراسبورتايشن" Next Future Transportation Inc لإحضار تكنولوجيا القيادة الذاتيّة إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

جاءت هذه الشراكة بعد بضعة أشهر على إعلان الشيخ محمّد بن راشد آل مكتوم استراتيجيّة دبي في وسائل النقل الذاتيّة القيادة، وهي مبادرة تهدف إلى جعل 25 % من كافة التنقلات في دبي ذكيّة وذاتيّة القيادة بحلول عام 2030.

وفقاً لبيان صدر عن "كريم" فإنّ هذه المقصورات الكهربائية والذاتيّة القيادة، الأولى من نوعها في المنطقة، "قد تنطلق بمفردها أو تتصل إلى مقصورات أخرى في شكل يشبه الباصات حيث يمكن للركاب أن ينتقلوا بحريّة من مقصورة إلى أخرى."

في حين صممت هذه المقصورات بشكل أساسي لنقل الركاب في المدينة عند الطلب بهدف تقليص التلوّث وزحمة السير، إلا أنّ "كريم"فتنظر في استخدامها لخدمات التوصيل.

مقصورات حديثة (الصورة من "نكست فيوتشور تراسبورتايشن")

وذكر البيان أنّ "‘كريم‘ و‘نكست‘ يبتكران سويّاً من أجل حلّ أكبر مشاكل اليوم في النقل العام وذلك بتقليص زحمة السير والتلوث وتوفير نقل خاص وعند الطلب للمستخدمين."  

في غضون ذلك، تشير "كريم" إلى أنّها على اطّلاع بمشكلة زحمة السير والتنقل في داخل المدن كونها تقدم خدمات الأجرة، وأنّ حلّ نقلٍ عام مثل "نكست" يبدو خطوةً منطقيّة لها إذا أرادت الانتقال إلى حلبة النقل العام وتقديم خدمات إضافية.

من جهته، يقول ايمانويل سبيرا، المؤسس والرئيس التنفيذي لـ"نكست" إنّ "‘كريم‘ شريك مثالي لنا بفضل رؤيتها ومصداقيتها ونجاحها في تحويل قطاع التنقل في كلّ أرجاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ ونأمل إكمال مسيرتنا في إيصال تكنولوجيا النقل الحديثة المتقدّمة وممارساتها إلى المنطقة العربيّة."

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة