5 أعمال للطباعة ثلاثية الأبعاد تفخر بها المنطقة

اقرأ بهذه اللغة

لقد ولّت تلك الأيام التي كانت فيها الطبااعة ثلاثية الأبعاد محصورةً فقط بتذاكر الطيران أو الاتّجاهات أو الصور المفضّلة لمَن تحبّ.

اليوم، باتت الطباعة مرادفةً للابتكار، بحيث أنّ أفكارك - وربّما بعض التعليمات البرمجية - هي العقبة الوحيدة أمام تجسيد التصميم الخاصّ بك.

المنطقة تزخر بالفنانين والمهندسين والصنّاع الذين يريدون تنمية قطاع الطباعة ثلاثية الأبعاد في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وفقاً لتقريرٍ صدر عن "ترايد أرابيا" TradeArabia. إليكم هذه اللائحة التي أعددناها وتتضمّن أبسط ما يُطبَع هذا العام وأكثره إثارة.

أوّل مكتب مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في العالم

أين: دبي

مَن: حكومة دبي

بحلول عام 2030، سيتمّ بناء ربع الأبنية في دبي بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، كما يأمل حاكم إمارة دبي ورئيس مجلس وزراء الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

 هذا المكتب الذي كان أوّل حالةٍ يتمّ دراستها ضمن "استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد" Dubai 3D Printing Strategy التي أطلقت هذا العام، تبلغ مساحته 250 متراً مربعاً وهو مزوّد بالكهرباء والماء والاتصالات ومكيف هواء، وصُنع من الإسمنت ومواد بناء أخرى مصمّمة في كلٍّ من الإمارات والولايات المتحدة. استغرق النموذج الكامل أقلّ من ثلاثة أسابيع لطباعته، وذلك باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد بارتفاع 6 أمتار وطول 36 متراً وعرض 12 متراً تقريباً.

كان المكتب أوّل حالةٍ يتمّ دراستها ضمن "استراتيجية دبي للطباعة ثلاثية الأبعاد". (الصورة من "المكتب الإعلامي لحكومة دبي")


أطراف اصطناعية للاجئين السوريين

أين: الأردن

مَن: "ريفيوجي أوبن وير" ROW

يوجد أكثر من 100 ألف سوري مبتوري الأطراف، معظمهم تعرضوا إلى ذلك بسبب الحرب الوحشية التي ابتدأت منذ عام 2011.

في هذا الإطار، تقوم "ريفيوجي أوبن وير" بدعم الضحايا من خلال إنتاج أطراف اصطناعية مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد لمَن يحتاجها.

ووفقاً للموقع الإلكتروني، فإنّ "المدير التقنيّ، وهو أحد كبار الخبراء في الأطراف الصناعية في الولايات المتحدة، قد طوّر أطرافاً صناعية منخفضة التكلفة مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بالشراكة مع ’ثري دي لايف برينتس‘3D Life Prints، كما يقدّم الدعم التقني [لمشروع الوطني السوري للأطراف الصناعية] لتطوير قسم البحوث والتطوير ومنشأةٍ للتصنيع ".


ترميم آثار تدمر

أين: عالمياً

مَن: "معهد الآثار الرقمية" Institute of Digital Archaeology، مورشين الله ياري

بعد سيطرة "داعش" على مدينة تدمر السورية القديمة والموقع الأثري الموضوع على لائحة التراث العالمي للأمم المتحدة، في أيار/مايو 2015، دمّر الكثير من معالمها وآثارها.

ولكن في وقتٍ سابق من هذا العام، استخدمَت الفنانة المولودة في إيران مورشين الله ياري الطباعة ثلاثية الأبعاد لترميم بعض القطع الأثرية المدمّرة، وعرضَت هذه السلسلة في فعالية "ترينيتي سكوير فيديو" Trinity Square Video في تورونتو.

استُخدمَت الطباعة ثلاثية البعاد لترميم قوس النصر المدمّر الذي يزيد عمره عن ألفي عام، وهو أحد أهمّ المواقع في تدمر التي هاجمها التنظيم الإرهابي في تشرين الأول/أكتوبر 2015، ثمّ عُرِض القوس المطبوع في ميدان ترافالجر في لندن، في شهر نيسان/أبريل من هذا العام.

هناك عدّة منظمات دولية تعمل مع المديرية العامة للآثار والمتاحف في سورية لإعادة ترميم المدينة المدمرة بالكامل تقريباً، وذلك بعدما تحرّرت من داعش اعتباراً من شهر أيار/مايو 2016.

قوس النصر في تدمر السورية، قبل أن يدمرها داعش في العام الماضي. (الصورة من "ويكيميديا" Wikimedia)


"ذا هينس تشير" The Hence Chair

أين: لبنان

مَن: "رابيد مانوفاكتوري" Rapid Manufactory

"رابيد مانوفاكتوري" الذي يقوده المهندس والنحاس غيوم سيدروز، والرائد في مجال الطباعة ثلاثية الأبعاد في لبنان، كانت آخر تصميماته عبارة عن كرسيّ مصنوعٍ من الأواني المصنوعة من الألومنيوم والمعاد تدويرها من نفايات لبنان. ومن أجل إنتاج هذا الكرسيّ وسواه من الأثاث الذي يصمّمه سيدروز، تُنتِج الطابعة ثلاثية الأبعاد ما يُسمى "ماستر" لصناعة القالب ومن ثمّ سكب المواد في داخله.

يتميّز الكرسي بمنحنياته وسطحه الأملس، وفي حين يبدو مثل أيّ كرسي، فإنّ التصاميم ثلاثية الأبعاد تحمل الكثير من الإمكانات للمصمّمين والصنّاع.

تنويه: قامَت "رابيد مانوفاكتوري" أيضاً بطباعة الأقنعة التي وضعها أعضاء الفرقة اللبناية الشهيرة "مشروع ليلى" خلال آخر حفلةٍ لهم في جبيل.

كرسي "ذا هينس تشير" الذي صمّمه غيوم سيدروز. (الصورة من "رابيد ماموفاكتوري")


"أوربن كورب" Urban Corp، ثوب مصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية البعاد

أين: دبي

مَن: خلود ثاني

في وقتٍ سابق من هذا العام، صمّمت خلود ثاني أول ثوبٍ مصنوعٍ بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد في دبي: بلون الكريم يزيّنه مكعّبات البلاستيك وجلود الجِمال.

أريد من هذا الثوب أن يمثّل "اختلاف الثقافات والحداثة في دبي"، حسبما قالت لـ"العربية" في نيسان/أبريل. ثاني التي وُلدت ونشأت في دبي، كانت تحصل على دعم منصّة الأزياء "نات جست إيه لايبل" Not Just a Label من أجل مشروعها "أوربن كورب" الذي يدمج التكنولوجيا بالموضة، وهي مؤسِّسة العلامة التجارية للأزياء "بنت ثاني" Bint Thani ومصمّمتها الرئيسية.

صورة للثوب المصنوع بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد والذي صمّمته خلود ثاني. (الصورة من "بنت ثاني" Bintthani.com)

 

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

شارك

مقالات ذات صِلة