شركات 'انطلاق' الناشئة على بعد خطوة من أن تصبح حقيقة

اقرأ بهذه اللغة

قدّمت الفرق الأربعة الفائزة في برنامج حاضنة "انطلاق" Intelak، في وقت سابق من هذا الشهر،عروضاً ناجحة أمام مستثمرين حيث استعرضوا جهودهم الدؤوبة خلال الأشهر الأربعة الماضية لتحويل شركاتهم الناشئة المميزة إلى شركات قابلة للحياة. وتمنح الحاضنة التي أسستها "مجموعة الإمارات" Emirates Group و"جنرال إلكتريك" GE و"اتصالات ديجيتال"  Etisalat Digital، المبتكرين والرياديين والطلاب من جميع أنحاء الإمارات، فرصة لعرض مفاهيم شركاتهم والحصول على تمويل ودعم.

تحسين تجربة السفر جواً وبراً هو هدف الأفكار المبتكرة التي عرضتها الفرق والتي ضمّت 16 ريادياً اختيروا بعناية. وتضمّنت هذه المفاهيم المبتكرة وجبات طعام جديدة كلياً للطائرات (فريق "كونسبتشوالايزرز" Conceptualisers)، وتطبيقاً لنقل الأمتعة (فريق "دابز" Dubz)، ونوعاً جديداً من تطبيقات السفر ("إنسافر" Insaafer)، وجهازاً مع برمجية تقوم على تكنولوجيا إنترنت الأشياء لحجز الأمتعة من السيارة ("ستوردج آي" Storage-i).

الفرق الفائزة في برنامج حاضنة "انطلاق" (الصورة من "انطلاق")

قبل الوصول إلى المرحلة النهائية من البرنامج، حصلت الشركات الناشئة الأربعة على 50 ألف درهم إماراتي كرأسمال، بالإضافة إلى تدريب واستعانة بمرشدين خلال فترة أربعة أشهر. وتم ربط الفرق بمختلف الأقسام في "مجموعة الإمارات" Emirates Group و"جنرال إلكتريك" GE و"اتصالات ديجيتال" Etisalat Digital، إضافة إلى شركات خارجية ومرشدين للاستشارة والتوجيه.

وقالت آية صادر، مديرة برنامج "انطلاق"، إنّ "مشوار انطلاق أظهر لنا أن الإمارات أصبحت تضم العديد من الرياديين الملهمين المتحمسين للتفكير والإبداع وتطوير حلول مبتكرة لتحسين مستقبل السفر. وأثبتت الفرق والأفراد الرابحون أنهم رياديون ناجحون وقادة ناشئون، وهم يحوّلون خلال أربعة أشهر ما كانت مجرّد أفكار إلى واقع عملي قابل للتحقيق".

تأسست "انطلاق" في أيلول/سبتمبر 2016 على يد "مجموعة الإمارات" بالتعاون مع "جنرال إلكتريك" و"اتصالات ديجيتال".

فتح باب استقبال الطلبات الجديدة إلى الدفعة الثانية من برنامج "انطلاق" في أيار/مايو 2017، وسيتم الإعلان عن الفائزين في تشرين الأول/أكتوبر هذا العام. وجميع المبتكرين والرياديين والطلاب من أنحاء الإمارات مدعوون لتقديم حلولهم المبتكرة للسفر والطيران على موقع "انطلاق": www.intelak.com.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة