الذكاء الاصطناعي يجعل تطبيقات المحمول أذكى بكثير

اقرأ بهذه اللغة

يتيح الذكاء الاصطناعي AI لأجهزة الحاسوب تنفيذ الكثير من المهام التي يؤدّيها البشر، حتّى أنّه يستطيع تصحيح أخطائنا. ويشمل الذكاء الاصطناعي أموراً كثيرة مثل تعلّم الآلات machine learning، وإدارة المعرفة knowledge management، كما يُستخدَم على صعيد تطبيقات المحمول لتطوير برمجيات المحادثة الآلية chatbots، وأجهزة استشعار السياق (أو المحيط) context-aware sensors، وجميع أنواع واجهات الاستخدام.

ويمكن القول إنّ الذكاء الاصطناعي يساهم بسرعة في إنشاء سوق للتطبيقات التفاعلية.

تشير دراسة أجرتها شركة "فورستر ريسيرش" Forrester Research للأبحاث، إلى أنّ الاستثمار السنوي في الذكاء الاصطناعي في جميع أنحاء العالم سيزداد بنسبة 300% في العام 2017. وتتوقّع شركة "غارتنر" Gartner أن تحتلّ تطبيقات الذكاء الاصطناعي قائمة أبرز 10 توجّهات استراتيجية في سوق التكنولوجيا في العام 2017، وأنّ سوق تطبيقات المحمول ستشهد في العام 2018 ازدياداً في أعداد تطبيقات الذكاء الاصطناعي، وذلك نظراً إلى أنّ أكثر من 200 مؤسّسة أعمال في العالم تشارك في تطوير هذه الأدوات.

تأثير الذكاء الاصطناعي على تطوير التطبيقات

لطالما تضمّنت تطبيقات المحمول نوعاً من الذكاء الاصطناعي في خلفياتها منذ بدايات تطوير هذا النوع من التطبيقات، غير أنّ الذكاء الاصطناعي بات اليوم في المقدمة.

أصبح الكثير من الناس يدركون تأثير الذكاء الاصطناعي منذ إطلاق شركة "آبل" Apple لتطبيق "سيري" Siri. فهذا الأخير - رغم أنّه طُوّر بالاعتماد على خوارزميات ثابتة static وقائمة على التوجيه directive-based - فتح الأبواب أمام تطبيقات تمتلك خاصيات تشبه تلك التي يمتلكها الإنسان.

ولإظهار كيفية تطوّر الذكاء الاصطناعي، يمكن المقارنة بين منظّم حرارة تقليدي وجهاز "نست" Nest: منظّم الحرارة التقليدي يضبط السخّان أو مكيف الهواء على درجة حرارة محدّدة مسبقاً وفقاً لجهاز توقيت، أمّا "نست" فهو جهاز ذكي يمتلك ميزات ديناميكية تمكّنه من تسجيل تفضيلات المستخدم مع مرور الوقت وضبط نظامه وفقاً لذلك.

الجميع مشاركون في اللعبة

تركّز حالياً كبرى شركات تطبيقات المحمول الذكية، مثل "جوجل" Google و"آي بي إم" IBM و"سوني" Sony و"آبل" و"سامسونج" Samsung، على مشاريع في مجالَي الذكاء الاصطناعي والمساعد الصوتي voice assistant.

لعبت الحوسبة السحابية cloud computing وحوسبة البيانات الكبيرة  big data computing دوراً رئيسياً في وضع الذكاء الاصطناعي في الواجهة.

شركة "آي بي إم واتسون"IBM Watson التي كانت سبّاقةً في الاستفادة من الذكاء الاصطناعي، هي الآن في صدد إنشاء مجموعة متنوعة من تطبيقات المحمول للشركات.وعلى الرغم من أنّ الخوارزميات لم تتغير في معظمها، فإنّ الذكاء الاصطناعي يصبح أكثر بروزاً من ذي قبل.

تطبيق "ستاربكس باريستا" سهّل طلب المشروبات.
(الصورة من موقع "ستاربكس" الإلكتروني)

وشركة "جوجل" استحوذت على شركة "ديب مايند" DeepMind مقابل 600 مليون دولار أميركي لكي تركّز على الذكاء الاصطناعي وتعلّم الآلات.

والشركة الناشئة "فاراداي فيوتشر" Faraday Future التي كشفت عن سيارتها الخارقة ذاتية القيادة في "معرض الإلكترونيات الاستهلاكية" CES 2017، تغيّر وجه التكنولوجيا مع سيارتها الكهربائية التي يمكنها التسارع من صفر إلى 60 ميلاً في الساعة (97 كيلومتراً في الساعة) خلال 2.3 ثانية فقط.

وهناك أيضاً الكثير من الشركات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي في تطوير تطبيقات "آي فون" iPhone وتطبيقات "اندرويد" Android، بهدف إثراء تجربة المستخدم.

تساهم التطبيقات الذكية المعزّزة بالذكاء الاصطناعي أيضاً في تسهيل المهام اليومية. وفي هذا الإطار، أعلنت شركة "ستاربكس" Starbucks العالمية لمشروبات القهوة، مؤخراً، عن إطلاق تطبيقٍ معزّز بالذكاء الاصطناعي باسم "ماي ستاربكس باريستا" My Starbucks Barista لتسهيل الحصول على طلبات العملاء.

وبالمثل، أطلقت  في الآونة الأخيرة سلسلة "تاكو بيل" TacoBell للوجبات السريعة، والتي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، تطبيقاً معزّزاً بالذكاء الاصطناعي. وهذا التطبيق لا يسمح لك فقط بطلب الوجبات، بل يقدّم لك توصياتٍ ويجيب على أسئلتك أيضاً.

بالمختصر المفيد

من بين التطبيقات التي تستخدم الذكاء الاصطناعي إلى حدٍّ ما:

·       "فايسبوك" Facebook: تستخدم الذكاء الاصطناعي من أجل ميزة التعرّف على الوجوه face recognition لمعرفة الأشخاص الموجودين في الصور، وذلك بدقةٍ تماثل ما يفعله أي إنسان.

·       "فليب كارت" Flipkart: تطبيق "فليب كارت" للتسوق عبر الإنترنت يستخدم الذكاء الاصطناعي للبحث عن السلع باستخدام صور ذات صلة.

·       البحث عن الصور على "جوجل": محرّك "جوجل" للبحث يستخدم الذكاء الاصطناعي للعثور على صور ذات صلة.

·       "سيري": تطبيق "سيري" من "آبل" هو مساعد صوتي يستخدم الذكاء الاصطناعي بخوارزميات ثابتة.

·       "جوجل ألو" Google Allo: تطبيق ذكي يساعد مستخدميه في تبادل الرسائل، والملفات، ويمكنه أيضاً تحديد الأرقام التي يتواصل معها المستخدم أكثر.

·       "أمازون أليكسا" Amazon Alexa: مساعد شخصي ذكي، يستطيع التفاعل مع مستخدميه بواسطة الصوت، وينظّم قوائم المهام، كما يخبرهم بآخر الأخبار وأحوال الطقس.

مع انتشار الذكاء الاصطناعي أكثر فأكثر، يدخل العالم عصراً جديداً من الأتمتة.

الصورة الرئيسية من "ستوك فولت" Stockvault.

اقرأ بهذه اللغة

الفئة

البلدان

شارك

مقالات ذات صِلة