"إستكانة" توقع صفقة تجديدية لعرض فيديوهات على تلفزيونات سامسونج الذكية

اقرأ بهذه اللغة

لا يزال علينا أن نرى ما إذا كان هناك سوق قابل للحياة لخدمات الفيديوهات حسب الطلب في الشرق الأوسط على غرار تلك التي يقدمها Hulu في الولايات المتحدة. فحالياً، يميل تقديم محتوى الفيديو الرقمي على الإنترنت ليكون أسهل لمواقع مثل شاهد Shahid.net بفضل روابطها المباشرة إلى محتوى التلفزيون والإعلانات.

ولكن إذا كان هناك من منصة تهدف إلى توسيع حدود استهلاك محتوى الفيديو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فهي استكانة. وقد أعلنت الشركة ومقرها الأردن صفقة مع سامسونج الخليج للإلكترونيات لتقديم أكثر من 30 ألف ساعة من محتواها الرقمي من الفيديو عبر تلفزيونات سامسونج الذكية. وهذا يجعل من "استكانة" أول منصة فيديو حسب الطلب تنتقل إلى شاشة التلفزيون. 

وتأتي هذه الصفقة بعد شراكة سابقة مع راديو وتلفزيون العرب لتوسيع باقتها الفريدة من المواد الكلاسيكية والسائدة التي لم تبث على التلفزيون أو على دي في دي. وتقدم "استكانة"، بالمقارنة مع منصات أخرى للفيديو حسب الطلب مثل Cinemoz مواد سائدة تتضمن رسوماً متحركة وأفلام وأفلام وثائقية ومسلسلات تلفزيونية أجنبية مدبلجة إلى العربية. 

وبالنسبة لـ"سامسونج"، تعتبر الصفقة فرصة لتوسيع عروضها على منصة التلفزيون الذكي التي اطلقت في مارس/آذار الفائت. ويقول فينود ناير، المدير العام لقسم التلفزيون في سامسونج الخليج إن "الطلب على المحتوى العربي ينمو بسرعة في المنطقة غير أن المحتوى محدود. لذلك فإن شراكتنا مع استكانة ستعطي زبائننا فرصة فريدة للولوج إلى أحد أكبر وأفضل مكتبات المحتوى العربي في المنطقة".

وبالنسبة إلى استكانة، هذه فرصة للتوسّع أبعد من عروضها الرقمية والخاصة بالمحمول لكي تتوّج على عرش جديد في مجال الفيديو حسب الطلب. ويقول مؤسس "استكانة" سامر عابدين إن "التلفزيونات الذكية هي مستقبل تسليم الفيديو حسب الطلب". مع العلم أن فيديوهات "استكانة" ستتوفّر على تطبيقات التلفزيون الذكي "سمارت تيفي 250" من سامسونج.

بدوره أشار المؤسس المشارك لـ"استكانة" طارق أبو اللوغد، إلى أن "تلفزيونات سامسونج الذكية هي الأكثر شعبية بين التلفزيونات الذكية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، مضيفاً أن "وجود تطبيق استكانة على التلفزيونات الذكية سيعرض المحتوى على جمهور أوسع ويجعل مشاهدة الفيديوهات أسهل واجتماعية أكثر. والتطبيق الذي نقدمه ذكي لذلك فإن كنت تشاهد فيديو على التطبيق وغادرت، سوف يتذكر التطبيق أين توقفت ويستأنف من المكان نفسه حال عودتك. وفي نهاية المطاف سيكون بإمكان المستخدمين مشاركة المحتوى والتعليق عليه على الشبكات الاجتماعية.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة