هل تساهم سياسية حدّ النفقات في نجاح موقع تجاري لعشاق التكنولوجيا؟

اقرأ بهذه اللغة

شهر واحد كان كافياً بين ولادة الفكرة واطلاق هذا الموقع الخاص بمنتجات عشّاق التكنولوجيا، "شو جيك" ShuGeek في الإمارات العربية المتحدة. فاعتمد فريق "شو جيك" منهجية "الشركة الناشئة المرنة" lean strategy من حيث اطلاق "منتج يتمتّع بالحد الأدنى من صفات النمو"، بحسب مؤسس منصة "شو جيك" مصطفى محمود أو بالأحرى "النينجا التنفيذي" كما يحب التعريف عن نفسه. "أردنا ألا نضيّع الوقت قبل اطلاق الفكرة واعتمدنا استراتيجية الشركة الناشئة المرنة ألا وهي اطلاق الموقع واختبار ردود فعل المستخدمين واجراء التعديلات لاحقً خلال المسيرة."

انطلقت مسيرة "شو جيك" في كانون الأول/ ديسمبر 2013 عندما أراد محمود وشركاؤه الثلاثة اطلاق موقع للتجارة الالكترونية متخصّص في بيع منتجات عشّاق التكنولوجيا فقط. ويخبرنا محمود "لم نجد أي موقع لعشاقّ التكنولوجيا في المنطقة. تستطيع أن تجد هذه المنتجات على منصات تجارة إلكترونية عامة ولكّن ليس على منصة متخصصة  تقدّم على سبيل المثال خواتم التواصل القريب المدى "إن في سي" nfc ring أو خاتم  الرجل الفولاذي  iron man led ring."

ويقدّم الموقع منتجات متنوعة من مصادر مختلفة كآسيا والولايات المتحدة والإمارات وأوروبا. وليست عملية انتقاء المنتجات المعروضة للبيع صعبة بالنسبة لمحمود. "نختار المنتجات التي نريد أو نحبّ، كعشاق تكنولوجيا، أن نشتريها." وتتوزّع هذه المنتجات على أقسام مختلفة من الألعاب الى المنتجات الفاخرة وصولاً الى أغراض المكتب والمنزل التي تعتبر الأكثر شعبية بين الأقسام. وأخبرنا محمود عن قسم آخر يلقى اقبالاً كبيراً ألا وهو قسم "ألعاب الليجو" lego، "نقدّم منتجات شبيهة بلعبة الليجو الشهيرة وانما بأسعار رخيصة جداً كبرج العرب أو برج إيفل على سبيل المثال."

على حدّ قول محمود، نجح موقع "شو جيك" في جذب عشّاق التكنولوجيا بكلفة ضئيلة نسبياً، بعدما انطلق بتمويل شخصي من فريق العمل، مرحلة من المتوقّع أن تدوم الأشهر الاثني عشر المقبلة. "بعد ذلك، سنرى كيف تتطوّر الأمور. نأمل ألا نضطر الى اللجوء للمستثمرين والاكتفاء بالتمويل الذاتي"، يقول محمود.

بالاضافة الى ذلك، وفي اطار الحد من النفقات، شرح محمود أن خبرة الفريق في المجال التقني (التطوير والتصميم وبوابات الدفع) ساعدت على تقليص النفقات وتجنّب التكاليف غير الضرورية. كما واعتمد الفريق استراتيجية وصفها محمود بـ"الذكية" للتخزين. ويشرح "لا نخزّن الكثير من المنتجات لا بل ما يكفي لتسليم الطلبيات في الوقت المحدد ( 24 الى 48 ساعة) كما ونراقب نزعات المنتجات الأكثر مبيعاً  لنقّرر الكميّات التي نحتاج الى شراؤها."

في حين يستهدف الفريق السوق المحلية، يقول مصطفى "هذه مغامرة تجريبية وسنرى، في الأيام والأشهر المقبلة ما الذي سينجح أم لا ونتكيف مع الوضع." أربعة أشهر مرّت على انطلاق المنصة. فضّل محمود عدم الكشف عن أرقام المبيعات أو التعاملات الا أنّه أكّد أن "الأمور تجري بشكل رائع، حتى أفضل من توقّعاتنا."

ويشرح محمود أن الموقع اعتمد على "تحسين امتثال محركات البحث" SEO منذ اليوم الأول. "يبرع شركائي بالتسويق الرقمي. وقد ابتكروا مجموعة من أشرطة الفيديو الاعلانية التي أطلقناها على قناتنا الخاصة على يوتيوب". وتركّز منصة "شو جيك" على الترويج الالكتروني بفضل لائحة المعارف والأصدقاء mailing list من عشّاق التكنولوجيا.

قد يكون "شو جيك" شبيهاً بمواقع خاصة بعشّاق التكنولوجيا في العالم على غرار موقع "ثينك جيك" Think Geek الشعبي (الذي كان مصدر إلهام محمود) و"فاير بوكس" Firebox (واللائحة طويلة) الا أنه،" فريد من نوعه في المنطقة" على حد قول محمود. (لم نجد خلال بحثنا أي موقع مماثل باستثناء "بيكي وجيكي"، موقع إلكتروني، لا يدعوك تصميمه أو طريقة عمله للشراء منه!)

وفي محاولة من "شو جيك" لتصبح فسحة لعشّاق التكنولوجيا وعاملاً فعالاً في تعزيز وترويج الابتكار والمعرفة، تأتي منصة التجارة الالكترونية جزءاً صغيراً من خطط "شو جيك"، ويعتبرها محمود "وقوداً أو تمويلاً لنشاطات أخرى" منها قصة رسوم متحركة خاصة بالموقع ومدوّنة لآخر الأخبار والمشاركة وتنظيم فعاليات E-commerce Master Class خاصة بالتجارة الالكترونية.

ومن أجل تمويل نجاح كلّ هذه الأحلام (وهي كثيرة!)، يريد محمود توسيع أقسام الموقع خلال الأشهر الستة المقبلة لتشمل خدع وألعاب السحر والديكور والملصقات وغيرها. في حال توفّر ما يكفي من الأموال، سيسعى الى اطلاق ShuGeek Labs المساحة المتخصصة بردود الأفعال والانتقادات والمراجعات حول آخر المنتجات بالاضافة الى تنظيم المزيد من الدروس والفعاليات المجانية .

قد لا ترى كل أفكار مصطفى محمود النور الا أنه واثق بأن التجربة والمثابرة ستكشف له ما يخبئه المستقبل. وعلى الرغم من كل المشاكل والمصاعب، البديهية للمنطقة، التي يواجهها فريق "شو جيك"، من التسويق وبناء الثقة مع المستخدم الى استيراد المنتجات (الخدمات اللوجيستية والضرائب والجمرك والتسليم)، يعتبر محمود أن الامارات العربية المتحدة هي أفضل مكان لاطلاق مشروعه لاسيما أنها تحتل المرتبة الأولى في التجارة الالكترونية في المنطقة. فيبقى الأهم "أن تطلق أعمالك في المكان  الصحيح  والسوق المناسبة لتقلل من فرص فشلك."

ولا شك أن فريق "شو جيك" باعتماده منهجية الشركة الناشئة المرنة"، يخوض مغامرة شيّقة من التجارب والأخطاء trial and error لن نعرف ثمارها قبل الأشهر المقبلة. الا أنه يبدو وكأنهم على الطريق الصحيح لاسيما أن الفريق يملك الخبرات اللازمة وقد نجح، بوقت قصير، باطلاق موقع يتميّز بتصميم مبتكر خلال صفحة "من نحن" على سبيل المثال، حيث يعرّفون عن الأفراد الخمسة الذين يمثّلون "شو جيك" بشخصيات خرافية. ويبقى والأهم أن فريق "شو جيك" يعشق ما يقوم به. ففي النهاية، يحاول أولاً وأخيراً  تلبية حاجات وتطلّعات  أشخاص يشبهونه، عشّاق التكنولوجيا.

اقرأ بهذه اللغة

شارك

مقالات ذات صِلة